نقل وملاحة

تراجع إيرادات ماريدايف إلى 79.9 مليون دولار

السيد فؤاد- مها يونس أكد مصدر بشركة الخدمات البترولية والملاحية «ماريدايف» أن إيرادات الشركة بلغت 79.9 مليون دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية سبتمبر الماضى، مقارنة بـ99.4 مليون دولار خلال تلك الفترة من العام الماضي؛ بسبب انخفاض الإيجار اليومى للوحدات البحرية بعد هبوطها عالميًّا عقب

شارك الخبر مع أصدقائك

السيد فؤاد- مها يونس

أكد مصدر بشركة الخدمات البترولية والملاحية «ماريدايف» أن إيرادات الشركة بلغت 79.9 مليون دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية سبتمبر الماضى، مقارنة بـ99.4 مليون دولار خلال تلك الفترة من العام الماضي؛ بسبب انخفاض الإيجار اليومى للوحدات البحرية بعد هبوطها عالميًّا عقب انخفاض أسعار البترول، كما كانت الإيرادات المجمَّعة 219 مليون دولار مقابل 288 مليونًا العام الماضى.

يُذكر أن قطاع الخدمات الملاحية والبترولية واجه ضغوطًا كبيرة خلال الفترة الأخيرة، وصلت إلى حِدّتها بنهاية العام الحالى؛ نتيجة زيادة معروض الوحدات البحرية، وضعف الطلب على الخدمات الملاحية، مع استمرار تردِّى أسعار البترول، وانخفاض مناطق الامتياز التى يتم البحث بها محليًّا وعالميًّا.

وأدت الضغوط إلى تراجع غير مسبوق لمتوسطات أسعار الإيجار اليومى للوحدات البحرية وتكبد بعض المنافسين من الشركات العاملة فى المجال خسائر حادة، وكذلك قطاع المشروعات البحرية، سواءً فى عدد أو حجم المشروعات المتاحة على الصعيدين الإقليمى والعالمى. 

المهندس السيد البدوى، رئيس شركة خدمات البترول البحرية «pms»، أوضح أن انخفاض أسعار البترول أثَّر على أداء الشركة، مشيرًا إلى أن إيجار الوحدات هبط كثيرًا، فمثلًا منذ 10 سنوات كان إيجار البارچ يوميًّا 400 ألف دولار، وهبط خلال 2016 إلى 50 ألف دولار.  ولفت إلى أن معظم الشركات تأثرت مؤخرًا، إلا أن «PMS» التابعة لوزارة البترول لم تتأثر كثيرًا بالتراجع نتيجة حصولها على مشروعات بالأمر المباشر من قطاع البترول. 

وتقوم الشركة بالعمل فى عدة عقود، منها نقل وتركيب منصة «مذهل» وملحقاتها لصالح شركة بتروزنيمة، كما شملت تنفيذ العديد من أعمال الصيانات لتسهيلات الإنتاج وأعمال الغطس العميق لشركات جابكو وبتروبل والبرلس والعامة للبترول.

شارك الخبر مع أصدقائك