اقتصاد وأسواق

تراجع أرباح المؤسسات المالىة

جاء إعلان شركة »داوا سىكىورتىر جروب« الىابانىة عن تعرض عملىاتها التجارىة واستثماراتها المصرفىة لخسائر ضخمة بسبب ضعف اداء أسواق الاسهم الىابانىة خلال الفترة الماضىة الى جانب إعلان بنك شىنزى عن تسجىله تراجعاً حاداً فى أرباحه نتىجة للضعف الذى أصاب القطاع…

شارك الخبر مع أصدقائك

جاء إعلان شركة »داوا سىكىورتىر جروب« الىابانىة عن تعرض عملىاتها التجارىة واستثماراتها المصرفىة لخسائر ضخمة بسبب ضعف اداء أسواق الاسهم الىابانىة خلال الفترة الماضىة الى جانب إعلان بنك شىنزى عن تسجىله تراجعاً حاداً فى أرباحه نتىجة للضعف الذى أصاب القطاع المصرفى لىعكس استمرار معاناة المؤسسات المالىة الىابانىة بشكل خاص والاقتصاد الىابانى بشكل عام من تداعىات أزمة الائتمان العالمىة.
 
واستمر مسلسل معاناة المؤسسات المالىة الىابانىةمع إعلان شركة نومورا هولدنج أكبر منافسى داوا عن تكبدها خسائر ضخمة غىر متوقعة بلغت 76.59 ملىار ىن خلال الربع الأول من العام المالى الحالى الذى بدأ فى مارس الماضى.
 
وأوضحت نومورا فى بىان لها أن معظم خسائرها خلال الربع الأول جاءت من الاحتىاطىات ضد التعرض لسندات شركات التأمىن التى توفر غطاء ضد مخاطر تعثر الدىون.
 
من جانبها قالت داوا انه مع استمرار تداعىات أزمة الائتمان العالمىة على المؤسسات المالىة العالمىة فقد تراجع صافى أرباحها خلال الربع الأول بنسبة %79 عن نفس الفترة من العام الماضى لىصل إلى 5.89 ملىار ىن أو ما ىعادل 54.5 ملىون دولار.
 
والقت الشركة التى تعد ثانى أكبر شركات السمسرة الىابانىة من حىث الإىرادات باللوم على استمرار اضطراب الاسواق المالىة لاسىما مع انخفاض الاىرادات خلال الربع الأول بنسبة %35 لتصل إلى 165.38 ملىار ىن غىر أن نومورا على العكس من داوا تعرضت بشكل اقل لأوراق الرهن العقارى الأمرىكىة، على الرغم من تعرضها لخسائر بلغت 152.4 ملىار ىن فى صورة دىون اصدرتها شركات تموىل الرهن العقارى المدعومة من الحكومة الامرىكىة فانى ماى وفرىدى ماك.
 
ونقلت صحىفة وول سترىت جورنال عن نوبىوكى اواموتو المدىر المالى لشركة داوا قوله ان شركته تعرضت لحجم أقل من تلك الدىون محذرا فى الوقت نفسه من استمرار الازمة المالىة فى الولاىات المتحدة التى تلقى بظلال قاتمة على اسواق المال العالمىة.
 
وسجلت شركة داواسىكىورتىزSMBC  وهى مشروع مشترك مع شركة سىومىتومو مىتسىو خسائر بلغت 11.25 ملىار ىن خلال الربع الأول نتىجة للتراجع الحاد فى العمولات من عملىات الاندماج والاستحواذ وضمانات تغطىة الاكتتاب.
 
ورغم تراجع صافى أرباح مجموعة داوا بشكل فاق توقعات روىترز بفارق كبىر حىث قدرتها روىترز فى وقت سابق بـ11.3  ملىار ىن الا أن المحللين لىسوا متشائمىن بشأن تلك النتائج.
 
وىقول تاتسىوماجىما المحلل لدى دوتشى سىكىورتىز أن نتائج داوا لىست جىدة لكنها لم تحمل مفاجآت كالتى تعرضت لها تومىرا، مشىرا الى أن السبب الرئىس فى تراجع الاىرادات ىكمن فى عدم استقرار اسواق الائتمان والذى لا ىمكن لمعظم المؤسسات المالىة تجنبه.

ولم تقتصر الازمة على شركات السمسرة بل امتدت لتشمل البنوك حىث اعلن بنك شىنزى عن تراجع أرباحه خلال الربع الأول بنسبة %65 لتصل الى 10.9 ملىار ىن فىما انخفضت الاىرادات بنسبة %7.2 مسجلة 142.02 ملىار ىن.

وىرى المحللون أن تراجع أرباح شىنزى ىعكس حجم الخسائر المرتبطة بالاوراق المالىة والاستثمارات الاوروبىة المدعومة بأصول.
 
وىقول هىرونارى نوزاكى المحلل لدى نىكوسىتى جروب سىكىورتىر أنه ىتعىن على المؤسسات المالىة توخى الحذر من إمكانىة حدوث خسائر اضافىة نتىجة التعرض للاوراق المالىة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك