ثقافة وفنون

تدشين المقر الجديد لمركز مولانا آزاد الثقافى الهندى بالزمالك

 سمر السيد وهاجر عمران : 
 
يقوم مركز مولانا ازاد الثقافي الهندي التابع لسفارة الهند بالقاهرة بتدشين مقره الجديد بالزمالك يوم الخميس الموافق 12 فبراير الجارى الساعة 6 مساء ، وسوف تقوم بتدشين المقر الجديد د. كاميليا صبحي وكيل أول وزارة الثقافة في حضور سفير الهند بالقاهرة السيد نافديب سوري. واحتفالاً بهذه المناسبة تقوم كبار الشخصيات أيضا بافتتاح معرض للوحات الفنان الشاب أحمد خيري تحت عنوان "مشاهير من مصر والهند".

شارك الخبر مع أصدقائك

 سمر السيد وهاجر عمران : 
 
يقوم مركز مولانا ازاد الثقافي الهندي التابع لسفارة الهند بالقاهرة بتدشين مقره الجديد بالزمالك يوم الخميس الموافق 12 فبراير الجارى الساعة 6 مساء ، وسوف تقوم بتدشين المقر الجديد د. كاميليا صبحي وكيل أول وزارة الثقافة في حضور سفير الهند بالقاهرة السيد نافديب سوري. واحتفالاً بهذه المناسبة تقوم كبار الشخصيات أيضا بافتتاح معرض للوحات الفنان الشاب أحمد خيري تحت عنوان “مشاهير من مصر والهند”.
 
ويقع المقر الجديد في 3 شارع أبو الفدا، الدور الثاني، الزمالك، ويتضمن قاعة رئيسية للمعارض والعروض، بالإضافة إلي الأفلام الروائية والتسجيلية ومكتبة تتضمن 7000 كتاب عن الهند وفصول لتقديم دورات في لغتي الهندي والأردو. يقول السفير نافديب: “إن المقر الجديد لمركز مولانا أزاد سوف يؤدي إلى تعزيز مجال العلاقات الثقافية القوية الموجودة بين الهند ومصر، وسوف يكون اتساع المكان وسهولة الوصول إليه من قبل الزائرين عاملاً مساعدًا على زيادة التفاهم الثقافي بين حضارتينا العريقتين”.
 
تم إنشاء مركز مولانا ازاد للثقافة الهندية في القاهرة عام 1992 لتعزيز التعاون الثقافي بين البلدين من خلال تفعيل برنامج التبادل الثقافي، بالإضافة إلى نشر الثقافة الهندية من خلال تنظيم دورات اللغة الهندية واللغة الأردية ودورات اليوجا وعرض الأفلام الهندية، ويقوم أيضاً بتنظيم المهرجان السنوي للفنون والثقافة: الهند على ضفاف النيل، وذلك خلال فصل الربيع من كل عام. ومن المقرر أن تقام الدورة التالية من المهرجان خلال الفترة من 27 مارس حتى 15 أبريل 2015.
 
و مولانا أبو الكلام ازاد ، هو عالم مرموق وتربوي ورجل دولة، وكان أول وزير للتعليم في الهند، وهو مؤسس وأول رئيس للمجلس الهندي للعلاقات الثقافية. وإلى جانب المهاتما غاندي وبانديت جواهرلال نهرو، ناضل مولانا آزاد من أجل حرية الهند.

يعد أبو الكلام آزاد رمزاً للتعددية والمبادئ العلمانية للهند، كما قام بوضع المبادئ الأساسية لاستقلالية السياسات التعليمية والثقافية لها, وكانت له إسهامات مهمة في مجال تأسيس مراكز طرق البحث العلمية والثقافية، وكذلك في مجال الدراسات الإسلامية، وقام بتأليف تفسير بارع للقرآن الكريم تحت عنوان “ترجمان القرآن”، وأسس المجلس الهندي للعلاقات الثقافية وشجع التعاون الثقافي بين آسيا وأفريقيا، وقام بزيارة إلى مصر ولديه شغف خاص بحضارة مصر العظيمة. وقد تم تسمية المركز الثقافي الهندي في العالم العربي على اسمه عرفاناً بإسهاماته القيمة في المجال الثقافي وحبه لمصر.
 

شارك الخبر مع أصدقائك