تدخل المركزي يوقف نزيف الدولار واليورو يقترب من مستوي 8 جنيهات

تدخل المركزي يوقف نزيف الدولار واليورو يقترب من مستوي 8 جنيهات
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 28 أكتوبر 07

المال – خاص:
 
استطاع الدولار أن يقاوم الاتجاه النزولي الذي بدأه منذ حوالي الشهرين و لم يتجاوز مستوي 5.51 جنيه، علي الرغم من تدني مستواه بقوة في الأسواق العالمية و ذلك في أعقاب تدخل البنك المركزي في السوق لشراء كميات كبيرة من الدولار لإيقاف نزيف الخسائر الذي تعرض له الدولار، فيما لم يستطع اليورو أن يواصل صعوده للوصول لمستوي 8 جنيهات و انخفض انخفاضًا طفيفًا خلال تعاملات الأسبوع.

 
و بدأ الدولار تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوي 5.51 جنيه للشراء و5.54 جنيه للبيع، و انخفض خلال الأسبوع انخفاضًا طفيفًا لم يتجاوز  %0.9 ليصل إلي مستوي 5.51 جنيه للشراء و5.5 جنيه للبيع.
 
و في سوق الإنتربنك تحرك الدولار بنفس الطريقة و انخفض المتوسط المرجح للتداولات من 5.52 جنيه إلي 5.51 جنيه.
 
قال كرم سليمان مدير غرفة المعاملات الدولية في بنك باركليز إن ما حدث في تداولات أخر أيام الأسبوع كان بمثابة مفاجأة للسوق؛ لأن الدولار سجل تراجعًا واضحًا في الأسواق العالمية نظرًا للتخوفات من أداء الاقتصاد الأمريكي في الفترة المقبلة، في حين لم يستجب الدولار لذلك في السوق المحلية.
 
يذكر أن بيانات مبيعات السلع المعمرة في الولايات المتحدة أظهرت تراجعًا كبيرًا في حجم المبيعات ينذر بدخول الاقتصاد الأمريكي في حالة من الركود خلال الفترة المقبلة، كما أنه زادت التكهنات بقيام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخفض جديد علي أسعار الفائدة علي الدولار ربع نقطة مئوية خلال إجتماعه الأربعاء المقبل لمواجهة تداعيات أزمة الرهن العقاري، و هو ما دفع الدولار لهبوط كبير في الأسواق العالمية.
 
و قال سليمان إن التصريحات الحكومية التي صدرت منذ حوالي أسبوعين حول توقعات حكومية بوصول الدولار إلي مستوي 5.3 جنيه قبل نهاية العام أدت إلي حالة من الخوف بين المستثمرين و المدخرين دفعتهم إلي التخلص مما بحوزتهم من الدولار للحفاظ علي أموالهم من التآكل، و هو ما دفع الدولار للهبوط بقوة مؤخرًا ليفقد حوالي 10 قروش خلال أسبوعين.
 
و أوضح مدير غرفة المعاملات الدولية أنه لا يري خطرًا كبيرًا في انخفاض سعر الدولار علي الاقتصاد مشيرًا إلي أنه هبوط عالمي لا يخص الجنيه المصري بمفرده و بالتالي لا يوجد تأثيرات سلبية جدية علي قطاعي السياحة و التصدير.
 
و لم يستبعد كرم سليمان أن يكون البنك المركزي قد تدخل في السوق في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي بشراء كميات كبيرة من الدولار للحفاظ علي سعره فوق مستوي 550 قرشًا، إلا أن هذا التدخل أثره مؤقت و لن يبقي الدولار فوق هذا المستوي لفترة طويلة.
 
كانت بعض التقارير أشارت إلي قيام المركزي بشراء كميات كبيرة من الدولار قاربت 500 مليون دولار الخميس الماضي. و أشارت بيانات غرفة تداول العملات بين البنوك التي يديرها البنك المركزي إلي ارتفاع حجم التداولات علي الدولار الخميس الماضي لتصل إلي 1.176 مليار دولار بالمقارنة إلي 132 مليون دولار فقط يوم الأربعاء.
 
و علي صعيد اليورو فتحرك علي نطاق ضيق خلال الأسبوع و فقد حوالي %0.07 فقط من قيمته خلال تعاملات الأسبوع و تحرك من 7.89 جنيه للشراء و7.92 جنيه للبيع في بداية الأسبوع إلي 7.88 جنيه للشراء و7.92 جنيه للبيع.
 
وعلق مدير غرفة المعاملات الدولية في بنك باركليز إن ما حد من ارتفاع اليورو أمام الجنيه و عدم وصوله إلي مستوي 8 جنيهات هو الانخفاض القوي للدولار و هو ما قلل من قوة صعود الدولار أمام الجنيه. و توقع بأن يصل اليورو إلي مستوي 8 جنيهات قبل نهاية العام.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 28 أكتوبر 07