Loading...

تداولات مرتفعة تمهد للتحرك الإيجابي للبورصة على المدى القصير

بدعم الأداء القوي لسهم البنك التجاري الدولي الذي اخترق أعلى مستوى سعري له منذ شهرين تقريباً عند 60 جنيهاً

تداولات مرتفعة تمهد للتحرك الإيجابي للبورصة على المدى القصير
مصطفى طلعت

مصطفى طلعت

8:52 م, الثلاثاء, 10 أغسطس 21

قال محللون فنيون إن البورصة المصرية شهدت تحركات إيجابية خلال جلسة تداولات أمس الثلاثاء، بدعم الأداء القوي لسهم البنك التجاري الدولي الذي اخترق أعلى مستوى سعري له منذ شهرين تقريباً عند 60 جنيهاً.

ويرى المحللون أن السوق شهدت تذبذبا في أداء الأوراق المالية الأخرى المكونة للمؤشر الرئيسي، إذ غلب الصعود على عدد محدود منها بقيادة قطاعي “البنوك” و”الإسكان”.

وتوقع المحللون إعادة تجربة المؤشر الرئيسي على منطقة 10875 نقطة، خلال تعاملات اليوم والتي قد يتخللها تصحيح جزئي لإعادة التجربة على منطقة 11000 نقطة، موضحين أن ارتفاع معدلات السيولة تدعم هذه الرؤية.

وأغلقت البورصة تعاملات الثلاثاء على صعود جماعى لمؤشراتها، وسط اتجاه شرائى للأجانب وقيم تداولات بلغت 1.9 مليار جنيه على الأسهم.

وصعد مؤشر “EGX30” بنسبة 0.49% ليصل إلى 10853 نقطة، ونظيره “EGX70″ للأسهم المتوسطة بنحو 0.44% إلى 2866 نقطة، و”EGX100” الأوسع نطاقًا بـ0.26% ليغلق عند منطقة 3845 نقطة.

واتجه المصريون والعرب للبيع، بينما اتجه الأجانب للشراء، وسيطر اللون الأخضر على 83 سهما من إجمالى 196 متداولا، بينما هبط 87، وبقي 26 دون تغير.

وقال سامح غريب، رئيس قسم كبار العملاء بشركة “عربية أون لاين” لتداول الأوراق المالية، إن السوق شهدت حالة تذبذب واضحة في أداء الأسهم المكونة للمؤشر الرئيسي.

وأشار إلى أن سهم البنك التجاري الدولي قاد عملية الصعود أمس الثلاثاء مع الإعلان عن توزيعات أسهم مجانية بواقع سهم لكل 3 أسهم ليخترق منطقة 60 جنيهاً.

وأوضح “غريب” أن سهم التجاري لديه منطقة مقاومة قريبة عند 60.5 جنيه ثم 62.6 جنيه.

ولفت إلى أن غالبية الأسهم الأخرى المكونة للمؤشر لم تشهد أداء إيجابيا بخلاف أسهم الإسكان بقيادة “مصر الجديدة للإسكان والتعمير” و”طلعت مصطفى القابضة”.

وذكر أن المؤشر الرئيسي يختبر منطقة المقاومة المهمة عند 10875 نقطة، والتي أغلق أعلاها قليلا خلال جلسة أمس، بينما رهن هذا التحرك بنمو القوى الشرائية.

ولفت “غريب” إلى أن المؤشر الرئيسي ما زال يتحرك في اتجاه صاعد على المدى القصير وعرضي على المدى المتوسط وباختراق منطقة 10875 نقطة فهي إشارة إيجابية للتحول نحو الاتجاه الصاعد على المدى المتوسط.

وأوضح أن المؤشر السبعيني لديه منطقة مقاومة عند 2890 نقطة، لافتا إلى أن غالبية الأسهم المكونة للمؤشر لم يحالفها الصعود خلال جلسة أمس باستثناء أوراق محدودة.

قال سعيد الفقي، مدير فرع شركة “أصول” لتداول الأوراق المالية، إن سهم البنك التجاري الدولي دعم أداء المؤشر للبورصة أمس بسبب التوزيعات المجانية المنتظرة للسهم الأسبوع المقبل.

وأوضح “الفقي” أن السهم سجل أعلى مستوى سعري له خلال شهرين مخترقا منطقة 60 جنيهاً، ليستهدف منطقة 64 جنيها على الأجل القريب.

ويرى أن تحركات سهم التجاري الدولي ستكون المحددة لاتجاه المؤشر خلال الفترة المقبلة مع استمرار التحركات العرضية للسوق بين 10700 -10900 نقطة.

وعلى صعيد المؤشر السبعيني، قال “الفقي” إن الأسهم المكونة له قد نجحت في تحقيق مستهدفاتها الفترة الأخيرة وبالتالي من المنطقي الدخول في مرحلة هدوء نسبي في إطار عمليات جني الأرباح الطبيعية.