اقتصاد وأسواق

تخوفات من تباطؤ نمو الاقتصاد الاوربي جراء أزمة قبرص

كتب-ايمن عزام :  صدرت تحذيرات عن البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية بإحتمالية تسبب  خطة إنقاذ قبرص في  إبطاء وتيرة نمو الإقتصاديات الواقعة في منطق شرق أوربا ، وذلك عبر الروابط التجارية والمصارف في حالة قيام هذه الخطة بدفع  رؤوس الأموال…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب-ايمن عزام :

 صدرت تحذيرات عن البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية بإحتمالية تسبب  خطة إنقاذ قبرص في  إبطاء وتيرة نمو الإقتصاديات الواقعة في منطق شرق أوربا ، وذلك عبر الروابط التجارية والمصارف في حالة قيام هذه الخطة بدفع  رؤوس الأموال إلى الهروب من دول منطقة اليورو ذات المديونية الأعلى،

 

 وقال جيروم زيتلماير الخبير الإقتصادي لدى البنك أن حدوث موجة آخرى من إنعدام اليقين جراء ازمة الديون الأوربية سيؤدي إلى ارتفاع تكاليف تمويل البنوك وإلى دفع أصحاب الإيداعات الضخمة إلى التخارج من البلاد،

 وذكرت وكالة بلومبرج أن دول أوربا الشرقية قد نجحت في رفع معدلات نموها الإقتصادي إلى 5% قبل عام من إندلاع الأزمة المالية العالمية في 2008، وذلك إعتمادا   على تدفقات رؤوس المال الأجنبي وسهولة الحصول على الإئتمان و أسواق التصدير الخارجية.

وقال زيتالماير أن خطة إنقاذ قبرص التي اقتضت تكبيد  المودعين  خسائر ضخمة نظير الحصول على حزمة دعم بقيمة  10 مليار يورو (13 مليار دولار) قد تؤدي إلى هروب رؤوس الأموال وإلى إحباط فرص النمو الإقتصادي في بلدان مثل ايطاليا واسبانيا.

 واضاف زيتالماير أن ايطاليا واسبانيا تعد دول مهمة للغاية، وأن حدوث تباطؤ اقتصادي في دول منطقة اليورو نتيجة لخطة انقاذ قبرص ستؤثر بالسلب على 29 دولة تقع في شرق أوربا وآسيا الوسطى التي يعمل فيها البنك.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »