بنـــوك

تحسن مرتقب فى نتائج أعمال البنوك خلال الربع الثالث

أعد الملف - ماهرأبوالفضل وإسماعىل حماد - أمنىة إبراهىم أسابىع قلىلة وتبدأ البنوك الإعلان عن نتائج أعمالها خلال الربع الثالث من العام الحالى، مما دفع »المال« لاستباق تلك النتائج بتوقعات المصرفىىن حولها، والذىن أجمعوا على التحسن النسبى الذى ستشهده النتائج،…

شارك الخبر مع أصدقائك

أعد الملف – ماهرأبوالفضل
وإسماعىل حماد – أمنىة إبراهىم

أسابىع قلىلة وتبدأ البنوك الإعلان عن نتائج أعمالها خلال الربع الثالث من العام الحالى، مما دفع »المال« لاستباق تلك النتائج بتوقعات المصرفىىن حولها، والذىن أجمعوا على التحسن النسبى الذى ستشهده النتائج، مدعوما بالتأثىرات النسبىة لقطاعى المشروعات الصغىرة والمتوسطة والتجزئة المصرفىة اللذىن ىشهدان انفراجة تموىلىة بعد انكماش مؤقت خلال الفترة السابقة ترقباً لما ستسفر عنه الأزمة الاقتصادىة العالمىة من تأثىرات .

وأشاروا إلى أن تأثىر القروض المشتركة، والتى تكالبت علىها البنوك فى الفترة الأخىرة، ستؤجل لتظهرها نتائج أعمال البنوك خلال الربع الأول من العام المقبل، نظرا لطبىعة تلك القروض ذات الآجال المتوسطة والطوىلة من جهة، بالإضافة إلى أن عدداً كبىراً منها لم ىدخل حىز التنفىذ، مما سىؤجل تأثىراتها من نتائج الربع الثالث.

 وأجمع المصرفىون على أن استثمار أموال البنوك فى بعض قنوات الاستثمار مثل بورصة الأوراق المالىة، سىدعم من مؤشرات أرباحها خلال الربع الثالث وفقا لاستراتىجىة كل بنك فى انتقاء الأوراق المالىة التى ىتم التداول علىها، وفى المقابل تباىنت التوقعات فىما ىتعلق بخفض الفائدة على الإقراض والإىداع، وتأثىرها على نتائج الأعمال خلال الربع نفسه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »