بنـــوك

تحسن إيرادات الفوائد لدى بنوك القطاع الخاص رغم أعباء «كورونا»

صافى الدخل من العائد يتراجع لدى 6 مصارف فقط من أصل 16 خلال 9 شهور

شارك الخبر مع أصدقائك

أظهرت بيانات جمعتها «المال» من القوائم المالية لنحو 15 بنكًا فى مصر، ارتفاع صافى الدخل من العائد خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجارى بنسبة %8.3 فى المتوسط مقارنة بالفترة نفسها خلال العام الماضى. 

 وطبقًا للقوائم المالية، انخفضت إيرادات الفوائد لدى 5 بنوك فقط خلال الثلاث أرباع الأولى من 2020، مقارنة بالفترة ذاتها من 2019، والبنوك الخمسة هى فيصل الإسلامى، والتعمير والإسكان، وكريدى أجريكول، والكويت الوطنى، والإسكندرية. 

ويرى محللون تحدثوا لـ«المال»، أن زيادة المركز المالى للبنوك من خلال ارتفاع ودائع القطاع المصرفى خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، بجانب دعم فارق فائدة المبادرات التى أطلقها البنك المركزى، والاستثمارات فى أدوات الدين الحكومية، ساهمت فى نمو صافى الدخل من العائد لدى الأغلبية العظمى من البنوك. 

 وبحسب أحدث بيانات صادرة من البنك المركزى المصرى، ارتفعت ودائع القطاع المصرفى المصرى بنحو 662.313 مليار جنيه خلال الثمانية أشهر الأولى من العام، لتسجل 4.898 تريليون جنيه فى أغسطس الماضى، منها 4.088 تريليون جنيه ودائع غير حكومية.

كما ارتفعت قروض القطاع المصرفى المصرى فى أول ثمانية أشهر بنحو 375.53 مليار جنيه، لتسجل فى نهاية أغسطس 2.248 تريليون جنيه، منها نحو 1.554 تريليون جنيه قروض للقطاعات غير الحكومية. 

 وطبقًا لمؤشرات السلامة المالية للقطاع المصرفى، ارتفع معدل توظيف القروض إلى الودائع من %44.8 فى ديسمبر 2019، إلى %47.1 فى نهاية يونيو 2020. 

 وأضاف المحللون أن التحسن فى إيرادات الفوائد لدى البنوك، لا يرتبط بمعدل الفائدة الأساسية الذى انخفض خلال العام الجارى بنحو 400 نقطة أساس، مما أدى إلى انخفاض صافى هامش العائد فى أغلب البنوك، وأن الأمر يرتبط بإدارة أصول وخصوم البنوك، واعتماد بعض البنوك على التوظيف فى قطاع الشركات والذى تأثر بسبب جائحة كورونا. 

وخفض البنك المركزى المصرى أسعار الفائدة الأساسية منذ بداية العام الجارى، بنحو 400 نقطة أساس، لتصل إلى %8.25 للإيداع و%9.25 للإقراض. 

محمد عبدالعال: «المركزي» كان له دور فى دعم الإيرادات..والربع الثالث عوض التراجع فى الأول والثانى

 ويرى محمد عبدالعال الخبير المصرفى، أن البنك المركزى المصرى كان له دور فى دعم إيرادات البنوك من الفوائد خاصة خلال أزمة فيروس كورونا؛ من خلال دعم فارق فائدة المبادرات التى أطلقها، بجانب استمرار قبوله للودائع الأسبوعية من البنوك.

اقرأ أيضا  أسعار العملات اليوم السبت 22-1-2022 في مصر

وأضاف، أن نمو ودائع القطاع العائلى خاصة فى ظل أسعار الشهادات، وفرص الاستثمار الكبيرة فى أدوات الدين الحكومية والتى مازالت أسعارها مميزة، دعمت نمو صافى الدخل من العائد لدى البنوك.  

وتابع : «اعتقد أن إيرادات الفوائد فى الربع الثالث من العام، عوضت بعض التراجع خلال الربعين الأول والثانى لدى بعض البنوك التى تراجعت لديها». 

 وذكر أن النمو فى محافظ التمويل لدى البنوك خاصة قطاع القروض المشتركة، ساهم فى توفير عوائد للبنوك.

 وارتفعت قروض القطاع المصرفى لشركات القطاعين العام والخاص خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام لتصل إلى 1.083 تريليون جنيه فى أغسطس الماضى، مقابل 954.73 مليار فى ديسمبر 2019، وفقًا لبيانات النشرة الشهرية الصادرة عن البنك المركزى.

أبانوب مجدي: النمو يرجع إلى زيادة حجم «المركزي» المالى من ارتفاع حجم الودائع

 وقال أبانوب مجدى، محلل قطاع البنوك والمؤسسات المالية فى بنك الاستثمار بلتون، إن النمو فى صافى الدخل من العائد خلال الأشهر التسعة الأولى من العام بالبنوك، يرجع إلى زيادة حجم المركزى المالى من ارتفاع حجم ودائع فى القطاع المصرفى.

 وأضاف: «ارتفاع إيرادات الفوائد لدى البنوك جاءت من زيادة المركز المالى للبنوك وليس بسبب تحسن العوائد، خاصة مع تراجع صافى هامش العائد فى أغلب البنوك خلال الفترة الماضية».   

وذكر أن هناك بعض البنوك لديها زيادة فى حجم الودائع ولكن إيراداتها من الفوائد تراجعت؛ نتيجة تراجع العائد على التوظيفات، خاصة أن هناك بنوكا تستحوذ محافظ تمويل الشركات على النسبة الأكبر من محافظ القروض، وتسبب الظروف الراهنة المرتبطة بأزمة فيروس كورونا فى انخفاض معدلات المنح للشركات، مشيرًا إلى أن النسبة الأكبر من الزيادة فى قروض الشركات فى القطاع المصرفى خلال الأشهر الماضية جاءت من البنوك الحكومية وليست الخاصة.

اقرأ أيضا  أسعار العملات اليوم الجمعة 21-1-2022 في مصر

وانخفض المتوسط المرجح لسعر الفائدة الشهرى لقروض الشركات خلال العام الجارى إلى %10 بنهاية أكتوبر الماضى، مقابل %13.8 فى نهاية ديسمبر 2019، بحسب البنك المركزى المصرى. 

طارق متولي: فتش عن الإدارة الجيدة للأصول والخصوم فى ظل تراجع الفائدة %4

 ويرى طارق متولى الخبير المصرفى والنائب السابق لرئيس مجلس إدارة بنك بلوم، أنه بالرغم من تراجع الفائدة بنحو %4 خلال العام الجارى، والظروف المرتبطة بفيروس كورونا، فإن هناك نموًا فى إيرادات الفوائد لدى أغلبية البنوك؛ مما يشير إلى أن الأمر كان يعتمد على الإدارة الجيدة للأصول والخصوم لدى البنوك.

وأضاف أنه لا يمكن وضع مبررات لدى البنوك التى تراجعت لديها إيرادات الفوائد خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام، خاصة أن هناك بنوكًا نجحت فى تحقيق معدلات نمو مرتفعة، فى ظل الظروف التى تتعرض لها السوق ككل.

وتابع: «البنوك الناجحة هى من استطاعت إدارة الأصول والخصوم بشكل جيد خلال المرحلة الحالية، والأمر لا يتعلق بانخفاض الفائدة أو الظروف المرتبطة بوباء كورونا، حيث إن القطاع المصرفى المصرى لديه خبرات من التعامل مع الأزمات بداية من الأزمة المالية العالمية فى 2008، مرورًا بالتقلبات الاقتصادية عقب 2010، وتذبذب أسعار الفائدة». 

 وبحسب المسح على القوائم المالية لـ15 بنكًا، نما صافى الدخل من العائد لدى البنك المصرى الخليجى، بنسبة %42.4 خلال التسعة أشهر الأولى من العام متصدرًا قائمة البنوك من حيث الأعلى نموًا، ليصل إلى 1.968 مليار جنيه نهاية سبتمبر 2020، مقابل 1.382 مليار نهاية سبتمبر 2019. 

وصعد بنك الشركة المصرفية العربية «SAIB»، بصافى الدخل من العائد بنسبة %37 خلال التسعة أشهر الأولى من العام ليسجل 92.54 مليون دولار مقابل 67.50 مليون خلال الفترة المناظرة. 

 وارتفع صافى الدخل من العائد لدى البنك الأهلى الكويتى بنسبة %33.2 ليسجل 1.385 مليار جنيه، مقابل 1.04 مليار. 

وزادت إيرادات الفوائد لدى بنك قناة السويس خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الجارى بنسبة %26.33 لتسجل 1.166 مليار جنيه، مقابل 923 مليون جنيه خلال الثلاثة أرباع الأولى من 2019. 

اقرأ أيضا  قروض القطاع المصرفى ترتفع 484 مليار جنيه خلال 11 شهرا

وزاد صافى الدخل من العائد لدى بنك البركة خلال التسعة أشهر الأولى من 2020، بنسبة %25.85 ليصل إلى 1.845 مليار جنيه، مقابل 1.466 مليار خلال الفترة نفسها من 2019. 

 وفى بنك القاهرة، نمت إيرادات الفوائد بنسبة %25 خلال التسعة أشهر الأولى من العام، لتصل إلى 7.536 مليار جنيه، من 6.034 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضى. 

 وصعد بنك «QNB الأهلي» بصافى الدخل من العائد بنسبة %8.55 خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الحالى، لتسجل 10.891 مليار جنيه، مقابل 10.033 مليار خلال الثلاثة أرباع الأولى من 2019، ويستحوذ البنك على أعلى إيرادات من الفوائد ضمن قائمة البنوك التى أجرى المسح على قوائمها المالية. 

ورفع بنك الإمارات دبى الوطنى صافى الدخل من العائد بنسبة %6.2 ليصل إلى 2.3 مليار جنيه، مقابل 2.166 مليار.

وانخفضت إيرادات الفوائد لدى بنك التعمير والإسكان خلال التسعة أشهر الأولى من العام بنسبة %7.2 لتصل إلى 1.972 مليار جنيه، مقابل 2.126 مليار.

 وتراجع صافى الدخل من العائد لدى بنك فيصل الإسلامى %4 خلال الثلاث أرباع الأولى من العام، ليصل إلى 3.161 مليار جنيه، مقابل 3.293 مليار خلال الفترة نفسها من العام الماضى. 

 وطبقًا للقوائم المالية، شهد بنك كريدى أجريكول، تراجع صافى الدخل من العائد بنسبة %9 خلال التسعة أشهر الأولى من 2020، ليصل إلى 2.135 مليار جنيه، مقابل 2.347 مليار.

وفى بنك الكويت الوطنى، هبط صافى الدخل من العائد بنسبة %16.83 ليصل إلى 1.922 مليار جنيه، مقابل 2.311 مليار.

وانخفضت إيرادات الفوائد فى بنك الإسكندرية خلال التسعة أشهر الأولى من العام %2 لتصل إلى 4.402 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2020، مقابل 4.49 مليار نهاية سبتمبر 2019.  

وانخفضت إيرادات الفوائد لدى البنك التجارى الدولي بشكل طفيف خلال التسعة أشهر الأولى من العام لتصل إلى 31.521 مليار جنيه مقابل 31.652 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »