استثمار

تحرك رسمي من “الآثار” بعد عرض قطعة من الهرم في متحف باسكتلندا

المال- خاص تداولت بعض الصحف الأجنبية أخبارا بشأن قيام المتحف الوطني الأسكتلندي في مدينة إيدنبرج بالإعلان عن عرض كتلة ضخمة من الحجر الجيري تمثل جزءا من الكساء الخارجي لهرم خوفو الأكبر، وذلك في معرض من المقرر افتتاحه يوم ٨ فبراير المقبل، كما سيتم عرض مجموعة أخرى من القطع الأثرية المصرية. وفي ذلك الس

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

تداولت بعض الصحف الأجنبية أخبارا بشأن قيام المتحف الوطني الأسكتلندي في مدينة إيدنبرج بالإعلان عن عرض كتلة ضخمة من الحجر الجيري تمثل جزءا من الكساء الخارجي لهرم خوفو الأكبر، وذلك في معرض من المقرر افتتاحه يوم ٨ فبراير المقبل، كما سيتم عرض مجموعة أخرى من القطع الأثرية المصرية.

اقرأ أيضا  أجر المهندس وسرعة الإنترنت.. استشاري عالمي يكشف أهم 30 سببا للاستثمار في مصر

وفي ذلك السياق، قال شعبان عبدالجواد المشرف العام على إدارة الآثار المستردة إن الوزارة خاطبت الخارجية المصرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو التواصل مع السلطات الأسكتلندية والمتحف الوطني الأسكتلندي للإفادة بمستندات الملكية وشهادات التصدير الخاصة بتلك الكتلة الحجرية الأثرية وطريقة خروجها من مصر وتاريخ الحصول عليها وضمها لمجموعة المتحف.

وأضاف في بيان اليوم الخميس أن الوزارة طلبت أيضا الإفادة بمستندات الملكية الخاصة بجميع القطع الأثرية المصرية والمزمع عرضها بالمعرض المذكور مؤكدا أن القانون المصري الحالي الخاص بحماية الآثار رقم ١١٧ لسنة ١٩٨٣ وتعديلاته يجرم الاتجار بالآثار ولا يسمح بتصديرها ويعتبرها من الأموال العامة.

اقرأ أيضا  وزيرة التخطيط: عازمون على المُضى فى الإصلاح للحفاظ على مكتسبات «مرحلة التثبيت»

وأشار عبدالجواد إلى أنه في حالة ثبوت خروج الكتلة أو أي من القطع الأثرية الأخرى بطريقة غير شرعية سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستردادها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »