اقتصاد وأسواق

تحذير من عروض السياحة الوهمية

دينا جمال: حذر الخبراء من مكاتب السفر والسياحة الوهمية وبالأخص المنتشرة علي مواقع الانترنت، والتي تقدم برامج مغرية من حيث التكلفة وتقوم باصطياد العميل من خلال بطاقته الائتمانية وتعرض العملاء للنصب، وقال الخبراء إن خطورة هذه المواقع تكمن في أن…

شارك الخبر مع أصدقائك

دينا جمال:

حذر الخبراء من مكاتب السفر والسياحة الوهمية وبالأخص المنتشرة علي مواقع الانترنت، والتي تقدم برامج مغرية من حيث التكلفة وتقوم باصطياد العميل من خلال بطاقته الائتمانية وتعرض العملاء للنصب، وقال الخبراء إن خطورة هذه المواقع تكمن في أن بعضها يتقمص هوية بعض شركات السياحة العالمية أو الفنادق الكبري حول العالم، وطالبوا العملاء بأقصي درجات الحذر من التعامل مع هذه النوعية من الشركات وعدم الالتفاف لجاذبية الأسعار المقدمة والتي تنتج عنها مشاكل مالية ومعنوية كبيرة.

يقول أسامة حنفي مسئول حجوزات الفنادق بشركة سبرنج تورز إن ظاهرة العروض السياحية الوهمية التي يتم عرضها وتسويقها عبر المنتديات علي شبكة الانترنت زادت في الفترة الأخيرة، مشيراً إلي أن هذه العروض الوهمية تضع أسعاراً مغرية للحصول علي رقم بطاقة الائتمان لسحب المبلغ من رصيد العميل، وأضاف أنه يجب عدم التعامل مع وسطاء أو مكاتب ليست لها صفة رسمية أو قانونية في حجز الفنادق أو البرامج السياحية.

وأضاف أن بعض هذه المكاتب ليست وكالات سياحية وتدعي أن لديها اتفاقيات مع إحدي الشركات التي تقوم بإجراء حجوزات خارج مصر، لافتاً إلي أن هذه العروض يزداد نشاطها خلال موسم الصيف مستغلة رغبة الكثيرين الذي ينوون قضاء عطلة الصيف في خارج أو داخل مصر، ويكون الهدف هو تحصيل الأموال من العملاء عبر العروض الوهمية ولا يتمكن العميل من مقاضاة المتسبب في الضرر لعدم وجود مرجعية أو كيان لهذه الشركات.

أكد بيشوي فكري، منظم رحلات بشركة توماس كوك أن هناك فئة من المتلاعبين تقوم بالترويج لعروض سياحية وهمية عبر الانترنت والصحف، وأضاف أن معظم هذه المواقع تتقمص هوية بعض شركات السياحة العالمية أو الفنادق الكبري، مشيراً إلي أنه لا يمكن ايقاف الإعلانات عن السفر والسياحة، لأن سوقنا سوق اقتصادية حرة ولا يمكن الحد من وجودهم إلا بالرقابة علي هذه المنتديات.

وأكد »فكري« أن نظام العقد بين شركة السياحة والعميل يلزم الشركة بالبنود المتفق عليها مع العميل، مثل حجز الفندق ونوعيته وحجز تذاكر السفر والخطوط الجوية و»الدراجات« التي يرغب العميل في السفر عليها وتأمين المواصلات وتأجير السيارات وغيرها من مطالب العميل وهذا الأمر يعزز ثقة العملاء بالتعامل مع شركات السياحة ويقضي علي أي عمليات تلاعب أو احتيال قد يتعرضون لها.

وقال فكري إنه في حال رغبة السائح عمل حجوزات فنادق أو برامج سياحية عليه أن يتوخي المصداقية والحذر من الجهة التي سوف تقوم باجراء عمل هذه الحجوزات مع التأكد من أن الشركة لها ترخيص رسمي بمزاولة النشاط السياحي، حتي يتمكن من الرجوع إلي التصريح في حال حدوث مشكلة ما في تنفيذ البرنامج المتفق عليه.

وأوضح هشام سماحة، المحامي حول الرأي القانوني في مسألة النصب بالعروض الوهمية عبر الانترنت أوعن طريق اعلانات الصحف أن يدخل ذلك في بند الايجاب ويعتبر عقداً يلزم بالتعويض ويحقق للمتضرر اقامة دعوي حسب الضرر الذي تعرض له، مشيراً إلي أنه لا يمكن ايقاف اعلانات العروض السياحية، فهناك شركات ومؤسسات سياحية لديها القدرة علي تنفيذ برامجها واعلاناتها وهناك متلاعبون لا يمكن الحد من وجودهم إلا بالرقابة.

وقال سماحة إن متابعة مثل هذه القضايا في المحاكم تسير ببطء، وإن مثل هذه المشكلات في حاجة إلي الحسم الفوري حتي يتم إيقاف الاحتيال.

شارك الخبر مع أصدقائك