اقتصاد وأسواق

تحذير من انخفاض مخزون أسماك التونة

حذر اتحاد الصيادين لغرب ووسط المحيط الهادي، من خطر يتهدد أسماك التونة في حال استمر صيدها بالمعدلات الحالية، مشددا على ضرورة وقف صيد هذا النوع من الأسماك.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

حذر اتحاد الصيادين لغرب ووسط المحيط الهادي، من خطر يتهدد أسماك التونة في حال استمر صيدها بالمعدلات الحالية، مشددا على ضرورة وقف صيد هذا النوع من الأسماك.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد غلين هاري إن الوضع خطير بالنسبة لمعدل مخزون هذه الأسماك في البحار كما أن الأمر يزداد سوءا، إلا أنه أشار إلى ان المشكلة يمكن تداركها.

وأضاف هاري في تصريحات صحفية أن الخطر الداهم يواجه سمك التونة ذي الزعانف الزرقاء في مياه المحيط الهادي، حيث أن “الكتلة الحيوية” لهذه الأسماك، أي الأسماك البالغة القادرة على وضع البيض، انخفضت إلى 3.0 بالمائة، وهي نسبة خطيرة للغاية.

وحذر المسئول من خطر مماثل يواجه سمك التونة ذي العيون الواسعة حيث انخفضت كتلته الحيوية الأصلية بنسبة  20 بالمائة.

وطالب هاري بوقف صيد هذا النوع من السمك حتى يتكاثر ويعود إلى مستوياته الطبيعية.

ورحب الاتحاد باقتراح قدمته اليابان بخفض عمليات صيد أسماك التونة ذي الزعانف الزرقاء الصغيرة في وسط وغرب المحيط الهادي بنسبة خمسين بالمائة.

يذكر أن اليابان تعد من أكثر دول العالم صيدا لأسماك التونة، بينما تحل تايوان في المركز الثاني عالميا.

شارك الخبر مع أصدقائك