بنـــوك

تحالف من‮ ‬4‮ ‬بنوك ينافس علي قرض المليار جنيه لـ»الصوامع‮«‬

كتبت ـ أمنية إبراهيم:   قرر تحالف بنوك »القاهرة« و»الشركة المصرفية العربية« و»التعمير والإسكان« و»الاستثمار العربي«، المنافسة لاقتناص إدارة وترتيب قرض طلبته الشركة القابضة للصوامع والتخزين، وتبلغ قيمته مليار جنيه، لتدشين 50 صومعة معدنية، سعة 30 ألف طن قمح للواحدة.…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ أمنية إبراهيم:
 
قرر تحالف بنوك »القاهرة« و»الشركة المصرفية العربية« و»التعمير والإسكان« و»الاستثمار العربي«، المنافسة لاقتناص إدارة وترتيب قرض طلبته الشركة القابضة للصوامع والتخزين، وتبلغ قيمته مليار جنيه، لتدشين 50 صومعة معدنية، سعة 30 ألف طن قمح للواحدة.

 
يعد القرض المقرر منحه بأجل 10 سنوات، منها فترة سماح 3 سنوات، أولي ثمار التحالف، الذي قررت البنوك الأربعة تشكيله مؤخراً، للتغلب علي عقبة ربط منح القروض للشركات بالكفاءة الرأسمالية لكل بنك علي حدة.
 
وقالت مصادر بالشركة: إن البنوك الأربعة تعكف حالياً علي تحديد ملامح العرض التمويلي المقرر تقديمه في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، وبدء العمل علي وضع هيكل نموذج عقد التمويل وآلياته.
 
ومن المقرر أن تتوزع قيمة القرض بالتساوي علي البنوك المكونة للتحالف، بقيمة 250 مليون جنيه لكل بنك، مما يجعل إمكانية تسويق أي شرائح تمويلية غير وارد. وتأسست الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء 1682 سنة 2002، وفقاً لأحكام القانون 2030 لسنة 1991 بغرض تنفيذ المشروع القومي لإنشاء 50 صومعة معدنية بسعة 30 ألف طن قمح للواحدة، حيث تختص بإنشاء وتجهيز وتشغيل وصيانة الصوامع، مباشرة أو من خلال الشركات التابعة لها. وانتهت »القابضة للصوامع والتخزين« من إنشاء 14 صومعة منتجة حتي الآن، بسعة تخزينية 420 ألف طن، إلي جانب 12 صومعة تحت الإنشاء، وفق تصريحات سابقة لرئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، محمود عبدالحميد. ويعتمد تنفيذ المشروع القومي لإنشاء 50 صومعة علي تدبير التمويل الذي ينقسم لشقين، هما مكون أجنبي، تقوم الحكومة باقتراضه من الخارج لتدبير قيمة المعدات الكهروميكانيكية التي يتم استيرادها.
 
أما المكون المحلي، فيتم تدبيره من البنوك المحلية لاستخدامه في الأعمال الإنشائية المبنية كتوفير الحديد والخراسانات.
 
وتصل تكلفة إنشاء الصومعة الواحدة إلي نحو 60 مليون جنيه، وفق الأسعار العالمية حالياً.
 
إرسال مذكرة المعلومات للبنوك منتصف الأسبوع الحالي
 

شارك الخبر مع أصدقائك