بنـــوك

تحالف مصرفى يدبر 6 مليارات جنيه لاتصالات – مصر

التمويل على شريحتين بقيمة 3.5 مليار جنيه «دوارة».. وطويلة الأجل بـ 2.5 مليار محمد سالم توصلت شركة «اتصالات – مصر» لاتفاق تمويل نهائى بقيمة 6 مليارات جنيه، لدعم خطتها التوسعية فى مجال تقديم خدمات الجيل الرابع، والتى حصلت على رخصتها من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، من

شارك الخبر مع أصدقائك

التمويل على شريحتين بقيمة 3.5 مليار جنيه «دوارة».. وطويلة الأجل بـ 2.5 مليار

محمد سالم

توصلت شركة «اتصالات – مصر» لاتفاق تمويل نهائى بقيمة 6 مليارات جنيه، لدعم خطتها التوسعية فى مجال تقديم خدمات الجيل الرابع، والتى حصلت على رخصتها من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، منتصف أكتوبر الماضى، مقابل 535.5 مليون دولار.

قال مصدر لـ «المال» إن التمويل شارك فى تدبيره تحالف مصرفى من 10 بنوك هم: «الأهلى المصرى، والتجارى الدولى، ومصر، وقطر الوطنى، واتش إس بى سى، وأبو ظبى الوطنى، والإسكندرية، والكويت الوطنى، وكريدى أجريكول، والإمارات دبى الوطنى».

وأوضح أن التمويل سيتم على شريحتين، الأولى «دوارة» تسمح بالسحب والسداد، وتبلغ قيمتها 3.5 مليار جنيه، والثانية طويلة الأجل، أكثر من 5 أعوام، بقيمة 2.5 مليار جنيه.

وأضاف المصدر أن البنك الأهلى لعب دور وكيل التسهيل، وأحد المرتبين الرئيسيين، إلى جانب كل من البنك التجارى الدولى، وبنك مصر، وإتش أس بى سى، وأبو ظبى الوطنى.

كما أكد أن حصص المشاركة وزعت بواقع 1.25 مليار جنيه للبنك الأهلى، و900 مليون للتجارى الدولى، و900 مليون لبنك مصر، و800 مليون لبنك قطر الوطنى، و550 مليونًا لبنك إتش أس بى سى، و500 مليون لبنك أبو ظبى الوطنى، و350 مليونًا لبنك الإسكندرية، و300 مليون لبنك الكويت الوطنى، و250 مليونًا، لكريدى إجريكول، و200 مليون للإمارات دبى الوطنى.

وتقدر حجم استثمارات اتصالات مصر منذ بداية عملها فى 2007، بنحو 42.5 مليار جنيه، منها 5.5 مليار جنيه تقريباً تكلفة الحصول على تراخيص الجيل الرابع، بحسب تصريحات الرئيس التنفيذى للشركة، حازم متولى، فى حوار نشرته «المال» نهاية الشهر الماضى، لافتاً إلى أن الشركة استثمرت 1.7 مليار جنيه فى تحسين وتطوير شبكاتها خلال العام الماضى فقط، وأكد سعيها إلى طرح خدمات قيمة مضافة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، منها تطبيقات الحوسبة الإلكترونية «E-Cloud»، والاستضافة «Hosting»، بأسعار معقولة تتناسب مع إمكانات القطاع، بجانب رفع كفاءة الشبكات، وتحقيق عائد اقتصادى مجز، تحت ضغوط ارتفاع تكاليف التشغيل، وزيادة أسعار مدخلات الإنتاج.

حصلت الشركة على رخصة تقديم خدمات الثابت الافتراضى، كأحد بنود تراخيص الجيل الرابع، بغرض التحول إلى مشغل خدمة متكامل، كما تتفاوض مع المصرية للاتصالات بشأن تأجير محطات لتقديم «المصرية» خدمات المحمول، عبر نظام التجوال المحلى.

وكانت الشركة قد وقعت مطلع العام الماضى، على اتفاقية تمويل مع بنكى أبوظبى الوطنى، وHSBC، تحصل بمقتضاها على قرض بقيمة 120 مليون دولار، بواقع 60 مليون دولار من كل بنك، على أن تسدد خلال 3 أعوام، كما بدأت عملها فى 2007 بالحصول على تمويل ضخم بقيمة 7.2 مليار جنيه، بمشاركة 25 بنك محلى وإقليمى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »