بورصة وشركات

تحالف «طلعت – هيرمس – جى بى كابيتال» يضخ تمويلات عقارية بقيمة 450 مليون جنيه

وصف هشام طلعت مصطفى الضوابط الجديدة بأنها متنفس شركات التطوير العقارى، وإيجابية وتستطيع تقديم منتجات بشكل أفضل، وتحسن ظروف العرض والطلب بالسوق العقارية

شارك الخبر مع أصدقائك

■ عبر إطلاق شركة برأسمال 150 مليون جنيه

■ هشام طلعت مصطفى: أنظمة السداد تمتد 10 أعوام.. والسوق لا تعانى من التباطؤ

■ كريم عوض: سنقدم منتج مختلف.. ونستهدف تكوين أكبر كيان محلى

■ رءوف غبور: فقدنا 1.5 مليار جنيه فى التسعينات بسبب غياب الكفاءات التمويلية

إيمان القاضى – أحمد على – أسماء السيد

أعلن تحالف ثلاثى مكون من كبرى الشركات المقيدة بالبورصة المصرية، هى «طلعت مصطفى» الرائدة بمجال العقارات، و«المجموعة المالية هيرمس»-بنك الاستثمار الرائد بالشرق الأوسط، وجى بى كابيتال للاستثمارات المالية التابعة لـ«جى بى أوتو»، مساء الأربعاء، عن شراكة بينهم لإطلاق شركة جديدة متخصصة فى التمويل العقارى، برأسمال قدره 150 مليون جنيه موزعًا بالتساوى بينهم.

ينتظر التحالف موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على دخول كل من «هيرمس» و«جى بى كابيتال» فى هيكل ملكية الشركة التابعة لمجموعة طلعت مصطفى، وتغيير اسمها التجاري.

يستهدف التحالف الثلاثى ضخ تمويلات عقارية خلال العام الأول لعمل الشركة الجديدة، تقدر 450 مليون جنيه، فيما حصلت شركة طلعت مصطفى العقارية على حق حصرى ينص على قيام الشركة الجديدة بتسويق منتجات الشركة لفترة زمنية محددة.

أكد هشام طلعت مصطفى، العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى العقارية، أن الشراكة مع «هيرمس» و»جى بى كابيتال»، بمجال التمويل العقارى، يضيف إلى خبرات شركته وأنه تسويق مميز لمشروعات الشركة التى تضم 100 ألف وحدة عقارية.

أضاف خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى للإعلان عن إطلاق الشركة الجديدة، أن «طلعت مصطفى» حصلت على حق حصرى، ينص على قيام الشركة الجديدة بتسويق منتجاتها لمدة زمنية محددة -رفض الإعلان عنها-.

أوضح العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى العقارية، أن الكيان الجديد يهدف إلى تقديم منتج مختلف بسوق التمويل العقارى، ويسعى إلى توفير أنظمة لتمويل الوحدات العقارية طويلة الأجل تمتد 10 أعوام.

قال رؤوف غبور، رئيس شركة «جى بى أوتو» -المالكة لـ«جى بى كابيتال»، إن الشراكة مع كيانات كبيرة مثل «طلعت مصطفى»، و»المجموعة المالية هيرمس» يضيف إلى شركة «جى بى كابيتال»، فى إطار خطة الشركة التوسعية بإضافة أنشطة مالية غير مصرفية جديدة.

أضاف غبور فى كلمته بالمؤتمر الصحفى، أن الشركة الجديدة تعمل على توفير حلول تمويلية غير متواجدة بالسوق المحلية، مشيرًا إلى أن الأجل الزمنى لتمويل الوحدات العقارية عالميًا، يصل إلى 30 عامًا، ومن ثم فإن السوق المحلية فى حاجة لتمويلات طويلة الأجل.

أوضح رئيس شركة «جى بى أوتو» -المالكة لـ «جى بى كابيتال»، أن الشركة الجديدة مع خبرات التحالف ستحدث طفرة كبيرة فى القطاع العقارى خلال الفترة المقبلة.
عاد هشام طلعت مصطفى، كاشفًا عن وجود تعاون وصفه بالكبير والتحالف الاستراتيجى مع المجموعة المالية هيرمس، مشيرًا إلى أن شركته تكشف خلال الفترة المقبلة عن ثمار التطوير المشترك مع «هيرمس».
قال كريم عوض، الرئيس التنفيذى للمجموعة المالية هيرمس للاستثمارات المالية القابضة، إن هدف التحالف الثلاثى من الشراكة هو إنشاء أكبر كيان فى مجال التمويل العقارى، وسط امتلاك أعضاء التحالف لخبرات كبيرة ممثلة فى أكبر مطور عقارى بمصر، مع وجود أحد أكبر شركات الخدمات المالية غير المصرفية محليًا.

ردًا على التساؤلات قال هشام طلعت مصطفى، إن القواعد التى أصدرها البنك المركزى الجديدة لسوق لتمويل العقارى، جاءت بالاتفاق مع جميع الأطراف، عقب اجتماعات عدة بين مسئولى البنك المركزى وكبرى شركات التطوير العقارى، على مدار 4 – 5 أشهر تقريبًا، تحت رعاية رئيس الوزراء، ووزير الإسكان.

وصف الضوابط الجديدة أنها متنفس شركات التطوير العقارى، وإيجابية وتستطيع تقديم منتجات بشكل أفضل، وتحسن ظروف العرض والطلب بالسوق العقارية.
أضاف العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى العقارية، أنه لا يوجد تباطؤ فى السوق العقارية، ولكن يوجد مشكلة فى آلية تلاقى العرض والطلب، مشيرًا إلى أن شركته مدركة لتلك المشكلة القائمة منذ أكثر من 15 شهرا، وقامت بطرح منتجات لمعالجة تلك الأزمة، مشيرُا إلى أن نجاحها فى ذلك بدليل زيادة مبيعات الشركة فى 2018، ومعدلات نمو الربع الأول من 2019.

لفت إلى أن وجود نقص أو تراجع فى القوى الشرائية للمواطن، ومن ثم فإن الشركات العقارية مطالبة بتقديم منتجات مناسبة لظروف قوى الطلب، موضحًا أن أهمية وجود شركة تمويل عقارى «على غرار الشركة الجديدة»، التى ستوفر التمويلات اللازمة.

أشار إلى أن سعر الفائدة يُعد عنصرًا متغيرًا، لا يمكن تحديده بشكل دقيق فى ملفات التمويل العقارى، موضحًا أن نموذج شركة التمويل العقارى الجديدة يتضمن تحديد قسط مناسب للعميل وفقًا لدخله الحقيقي.

تدخل رؤوف غبور، رئيس مجلس إدارة شركة «جى بى أوتو» القابضة، معلقًا على أهمية وجود كفاءات بالخدمات التمويلية، مشيرًا إلى أن شركته عانت فى تسعينيات القرن الماضى، من غياب الكفاءات التى تحتاجها عملية التمويل، ما تسبب فى فقدانها لأموال بقيمة قدرت 1.5 مليار جنيه، نتيجة دخولها فى نظام التقسيط المباشر للسيارات.

أضاف أن شركة التطوير العقارى مهمتها انشاء مشروعات عقارية دون ان تتولى مهمة التمويل لوحدات تلك المشروعات، مشيرًا إلى أن صافى حقوق المساهمين فى الأنشطة التجارية لا يتجاوز معدل 2 : 1 ولكنها تصل فى الانشطة المالية غير المصرفية لـمعدل 9 : 1 .
بشأن موعد إطلاق الشركة، أكد كريم عوض، الرئيس التنفيذى للمجموعة المالية هيرمس، أن الشركة الجديدة تبدأ العمل الفعلى مايو المقبل، مشيرًا إلى أن اسم الكيان الجديد الإعلان عنه مع بدء عمل الشركة.

أضاف أن التحالف ينتظر موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على دخول شركاء جدد لهيكل ملكية شركة التمويل العقارى، مشيرًا إلى أنها شركة قائمة بالفعل ومملوكة لشركة طلعت مصطفى.
أوضح أن رأسمال الشركة عقب الشراكة يرُفع إلى 150 مليون جنيه، موزعًا بالتساوى على التحالف الثلاثى «هيرمس -طلعت -جى بى كابيتال»، وأن شركة طلعت مصطفى حصلت على حق حصرى لفترة زمنية محددة لتسويق منتجاتها، ثم سيتم إحداث عملية توازن بين احتياجات المجموعة العقارية واحتياجات المطورين العقاريين بالسوق، مشيرًا إلى أن نصيب كل طرف من رأسمال الشركة يبلغ 50 مليون جنيه،

أكد الرئيس التنفيذى لمجموعة المالية هيرمس القابضة، أنه سيتم طرح منتج جديد ومختلف عن المتوافر فى سوق التمويل العقارى، فى ظل استهدافها إحداث طفرة كبيرة بالسوق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »