طاقة

تحالف «سينمس – جاميسا» يقتنص تنفيذ محطة لطاقة الرياح بقدرة 250 ميجاوات

فاز تحالف سيمنس - جاميسا بتنفيذ محطة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح بمصر، وبقدرة 250 ميجاوات

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة ليكيلا العاملة بمجال الطاقة المتجددة ، عن أن تحالف سيمنس – جاميسا فاز بتنفيذ محطة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح بمصر، وبقدرة 250 ميجاوات، على أن يبدأ تنفيذ المشروع قبل نهاية العام الجاري، ويدخل المشروع حيز التشغيل في عام 2021.

كما أعلنت الشركة فى بيان لها أنها نجحت في الوصول إلى الإغلاق المالي لمشروع غرب بكر لطاقة الرياح، وذلك عبر مؤسسة التمويل الدولية (IFC)؛ البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD)؛ وشركة الاستثمار الخاص الخارجي (OPIC)، وسيقوم المشروع بتوفير 250 ميجاوات من الطاقة النظيفة والموثوقة بسعر تنافسي وينتج أكثر من 1000 جيجاوات ساعة في العام تكفي لتوفير الطاقة لأكثر من 350,000 منزل. 

قال كريس أنتونوبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة ليكيلا: “هذه خطوة كبيرة ومهمة، ليس فقط لليكيلا وشركائها، ولكن أيضًا لمصر واستراتيجيتها في مجال الطاقة النظيفة. نحن فخورون بالقيام بدور مهم في دعم تنويع مصادر الطاقة الإنتاجية في مصر من خلال تقديم أفضل مشاريع الطاقة النظيفة”.

وأضاف أنتونوبولوس، أن المشروع يعد الأول لشركة ليكيلا في مصر، وستعمل الشركة عن قرب مع الشركاء والمساهمين، بما في ذلك الشركة المصرية لنقل الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، للوصول إلى هذه المرحلة.

وأكد أن الشركة تلتزم ، كما هو الحال في جميع مشروعاتها بخلق قيمة مشتركة مع المجتمعات المحلية، وستقوم ليكيلا بتطوير خطة الاستثمار المجتمعي، والتي تركز على مبادرات المشاريع الصغيرة والتعليم والبيئة، كما سيتم خلق فرص عمل محلية إلى جانب تنمية المهارات والتدريب لخلق وظائف جديدة. ويبلغ حجم فرص العمل التي سيوفرها المشروع خلال مرحلة البناء حوالي 550 فرصة عمل مباشرة.

ويقع مشروع غرب بكر لطاقة الرياح في إحدى المسارات الهامة للطيور المهاجرة، لذا تعمل ليكيلا عن قرب مع السلطات المختصة لضمان حماية الحياة البرية، وتشارك الشركة في برنامج “الإغلاق عند الطلب” والذي يهدف الى إيقاف التوربينات وعمل إغلاق جزئي للمشروع على الفور أثناء مرور سرب أو أكثر من الطيور المهاجرة، كما وقعت ليكيلا أيضًا بروتوكولًا مع جهاز شئون البيئة ومشروعها للطيور الحوامة المهاجرة.

وأضافت المهندسة صباح مشالي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أن المشروع هو خطوة مهمة وجزء لا يتجزأ من استراتيجيتنا الطموحة للطاقة الجديدة والمتجددة، والتي تهدف للوصول إلى إنتاج 20٪ من طاقتنا من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022، ويأتي هذا أيضًا في إطار التشريعات التي أقرتها الحكومة المصرية مع جميع السلطات المعنية لتسهيل عمل جميع المستثمرين في قطاع الطاقة”.

يقع مشروع غرب بكر لطاقة الرياح على بعد 30 كيلومتراً شمال غرب رأس غارب، وهو جزء من مخطط الحكومة للبناء والتملك والتشغيل (BOO). سيزيد المشروع طاقة مصر المنتجة من طاقة الرياح بنسبة 14٪، حيث تسعى البلاد لتحقيق هدفها المتمثل في توليد 20٪ من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022 و التي تتضمن 67% شراكة مع القطاع الخاص وأيضاً سيقوم المشروع بتخفيض أكثر من 550,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »