سيـــاســة

تحالف سياسى بين شفيق وموسى والبدوى

  محمد حنفى:  كشفت مصادر مطلعة لـ"المال"، عن اتصالات مكثفة تجرى بين الفريق أحمد شفيق مؤسس حزب الحركة الوطنية، وعمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، والسيد البدوى، رئيس حزب الوفد، لبحث إنشاء تحالف سياسى قوى  لمواجهة الإخوان المسلمين بعد الانسحاب من…

شارك الخبر مع أصدقائك

  محمد حنفى:

 كشفت مصادر مطلعة لـ”المال”، عن اتصالات مكثفة تجرى بين الفريق أحمد شفيق مؤسس حزب الحركة الوطنية، وعمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، والسيد البدوى، رئيس حزب الوفد، لبحث إنشاء تحالف سياسى قوى  لمواجهة الإخوان المسلمين بعد الانسحاب من جبهة الإنقاذ للاختلاف الجذرى مع توجهاتهم وأفكارهم.

 

 وعلمت “المال” أن الفريق شفيق أجرى اتصالا مطولا بعمرو موسى بعد  تصريحات بعض القيادات بجبهة الإنقاذ برفض انضمامه, وأبدى موسى ترحيبه بالتعاون معه, خاصة أنه حصل على نصف الأصوات فى الانتخابات الرئاسية الماضية, فى المقابل شرح له الفريق خطورة الأوضاع الحالية، التى تمر بها مصر, بسبب رغبة الإخوان فى السيطرة على كل شىء وإقصاء كل القوى الأخرى من المشهد, مما يستوجب تعاون الجميع لتحقيق توازن سياسى يمنع الإخوان من احتكار الساحة, حرصا على مصالح الوطن العليا.

 وناقش رئيس حزب المؤتمر التطورات الأخيرة على الساحة السياسية فى اجتماع مغلق مع قيادات حزب الوفد، برئاسة الدكتور السيد البدوى، رئيس الحزب، خلال اليومين الماضيين, وطرح خلالهما إمكانية التحالف مع الفريق شفيق والموقف من جبهة الإنقاذ بعد التصريحات الأخيرة من بعض أعضائها ضد موقف الوفد بتخفيض تمثيله.

 وبدأ موسى أولى خطوات التحالف السياسى الجديد خلال اجتماعه مساء أمس مع تيار الاستقلال، الذى يقوده المستشار أحمد الفضالى، رئيس حزب السلام الديمقراطى بجانب عدد من القوى السياسية الأخرى وعدد من العسكريين القدامى, مما ينذر بمقدمة لانسحاب حزب المؤتمر من جبهة الوطنى.

واتفق خلاله على رفض الدستور قانون الانتخابات، الذى يعده مجلس الشورى, مطالبين بدستور جديد للبلاد وإقالة حكومة هشام قنديل.

وقال إسماعيل محمد إسماعيل، نائب رئيس حزب الغد، لشئون الإعلام إن انسحاب الوفد والمؤتمر من جبهة الانقاذ سيؤثر بشكل كبير على قوتها, مشيرا إلى أنه من الطبيعى أن تحدث انسحابات بسبب الاختلاف الأيديولوجى للأحزاب المشاركة فيها, وتخفيض الوفد لتمثيله مقدمة لقرار الانسحاب منها.

 وتوقع إسماعيل أن يحصل التحالف الذى يقوده موسى والفريق شفيق بمشاركة الوفد وتيار الاستقلال على عدد كبير من المقاعد فى الانتخابات المقبلة, نظرا للتجانس الكبير فى صفوفهم واتفاقهم على الدولة المدنية لمواجهة احتكار الإخوان للساحة السياسية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك