نقل وملاحة

تحالف «الدولية ـ بورسعيد للحاويات» ينجح في إطلاق خدمة جديدة لنقل حاويات الترانزيت المباشر

اقترحت مصلحة الجمارك بديلين لحل أزمة تكدس الحاويات بالسخنة

شارك الخبر مع أصدقائك

نجح تحالف الدولية للخدمات اللوجستية وبورسعيد للحاويات فى إطلاق خدمة جديدة لنقل حاويات الترانزيت المباشر من ميناء السخنة مساء أمس الخميس إلى ميناء غرب بورسعيد بعد عمل جميع الإجراءات اللازمة لتحميل الحاويات على عربات القطار بحمولة 50 حاوية مكافئة ووصول ميناء غرب بورسعيد فى زمن قياسي.

وتسهم هذه الخدمة الجديدة فى خفض تكلفة شحن الحاوية الواردة من شرق آسيا إلى ميناء غرب بورسعيد بنسبة تتخطى 70%؜ من فرق شحنها إلى ميناء السخنة، وتسهم فى زيادة حجم التداول الكلي بميناء غرب بورسعيد والحفاظ على العملاء، خاصة عملاء الوارد.

وجاء تسيير الخدمة الجديدة بعد جهود مضنية لللواء عبد القادر جاب الله رئيس مجلس إدارة شركة بورسعيد لتداول الحاويات ومع الجهات المعنية ووكلاء الشحن وشركات الملاحة للتسويق لها بهدف انعاش حركة التداول بميناء غرب بورسعيد.

اقرأ أيضا  محافظة الجيزة تبدأ أعمال إنشاء موقف سرفيس حضاري بشارع ترعه الزمر

ومن ناحيته، أكد المهندس محمد فودة رئيس مجلس إدارة المجموعة الدولية للخدمات اللوجستية التكلفة بمهام نقل الحاويات بالقطار إن نجاح إطلاق الخدمة يعود للتعاون المثمر بين شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع وهيئة السكة الحديدية والهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس وقوات تأمين محور قناة السويس وموانئ دبي (ميناء السخنة) ومصلحة الجمارك المصرية ومركز الخدمات اللوجستية MTS كخطوة هامة ومتميزة لمواكبة تحديات النقل البحرى وأزمة ارتفاع النوالين بالموانئ المصرية.

وأشار فودة إلى أن نقل حاويات الترانزيت المملوءة تعد بداية لتنشيط حركة نقل البضائع بالسكة الحديد وتقليل تكاليف النقل البري على الطرق، لافتا إلى تلقى رغبات عديدة من عملاء الوارد بالتمتع بالخدمة الجديدة التى ستهم فى عودة الزواج للميناء وتقليل تكاليف تشغيل الحاوية بعد الارتفاع الجنونى فى نوالين الشحن البحرى.

اقرأ أيضا  شحن 5 آلاف طن صودا كاوية وتداول 23 سفينة بموانئ بورسعيد

وكانت شركة موانى دبي السخنة بالتنسيق مع شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع قد أعلنت عن جاهزيتها لبدء نقل بضائع الترانزيت بالسكة الحديد بين الميناءين  
وتقوم المجموعة الدولية للخدمات اللوجستية الشريك اللوجستي لشركة بورسعيد لتداول الحاويات باتخاذ جميع الإجراءات الخاصة بتأمين تحرك القطارات بالتنسيق مع الجهات المعنية وإصدار وثيقة تأمين، خاصة لتغطية أخطار الحريق والحوادث التى قد تقع أثناء عمليات نقل الحاويات من السخنة لبورسعيد ومنها خروج عربات السكك الحديدية عن القضبان.  
 
 
واقترحت مصلحة الجمارك بديلين لحل أزمة تكدس الحاويات بالسخنة وتراجعها بميناء غرب بورسعيد الأول أن يتم النقل بواسطة وسائل النقل البحري إما عن طريق بارجات أو سفن فيدر صغيرة ويعد فى هذه الحالة ترانزيت مباشر لا يتطلب أى إجراءات جمركية سوى وجود مندوب جمركي يتابع السفينه أثناء الشحن والتفريغ  ويتطلب ذلك الإجراء إخطار شركة موانئ دبي العالمية السخنة ببيان الحاويات المطلوب شحنها (ترانزيت مباشر ) إلى بورسعيد لتفريغها وإعادة شحنها ويوفر ذلك الإجراء التكلفة والوقت فى عمليات تداول الحاويات  
بينما يتضمن البديل الثاني إجراءات النقل البري للحاويات بواسطة السكك الحديدية  حيث يتم النقل عبر خطوط السكك الحديدية من داخل الدائرة الجمركية لميناء السخنة إلى داخل الدائرة الجمركية بميناء بورسعيد بنظام الترانزيت غير المباشر ويتم عمل بيان جمركى بميناء السخنة بعد سداد الرسوم المقررة ويتم الكشف عن جميع الحاويات بالأشعة قبل شحنها على القطار وتوفير التأمين اللازم  للقطار.

اقرأ أيضا  بقيمة 251,6 مليون دولار.. «السكة الحديد» توقع اتفاقية مع الجانب الكوري لتحديث خط «الأقصر - السد العالي»

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »