بورصة وشركات

تحالف أوراسكوم كونستراكشون يوقع اتفاقية لتدشين محطة رأس غارب

بقدرة 500 ميجاوات.

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع تحالف شركة أوراسكوم كونستراكشون و”Toyota Tsusho Corporation/Eurus Energy Holding” اليابانية و”ENGIE” الفرنسية اتفاقية مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتطوير وإنشاء وتشغيل محطة إنتاج الكهرباء في رأس غارب بمصر.

وقالت أوراسكوم في بيان منشور على شاشات تداول البورصة، اليوم الخميس، إن المحطة بطاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات على أساس أعمال البناء والتملك والتشغيل (BOO) ولمدة 20 عاماً.

وذكرت أن أوراسكوم للإنشاءات تمتلك حصة 25% من المشروع وستقوم بتنفيذ أعمال البناء، متوقعة الانتهاء من أعمال البناء خلال 30 شهرا وذلك فور الإغلاق المالي.

وأكدت أوراسكوم في بيانها للبورصة أن المشروع سيؤدي إلى مضاعفة قدرة إنتاج طاقة الرياح لشركة أوراسكوم للإنشاءات بما يمثل 3 أضعاف الطاقة الحالية لتصل إلى أكثر من 750 ميجاوات.

وقالت شركة أوراسكوم كونستراكشون قبل أيام إن جمهورية مصر العربية استحوذت على 65% من إجمالى العقود الجديدة التى تمت إضافتها تحت التنفيذ خلال الربع الثالث من العام الحالى.

وأضافت “أوراسكوم كونستراكشون” عقودًا بقيمة 960 مليون دولار خلال الربع الثالث المنتهى سبتمبر الماضى، بزيادة قدرها 42% على الربع، مقارنة مع العام السابق.

وقالت الشركة فى إفصاح مرسل للبورصة الثلاثاء الماضى، إن غالبية العقود الموقعة فى مصر تختص بمجالات المياه والصناعة، بينما تختص المشروعات الموقعة فى أمريكا بقطاع مراكز البيانات.

اقرأ أيضا  «القاهرة للاستثمار» تفاوض «قطر الوطنى» لاقتراض 260 مليون جنيه

وبلغت قيمة العقود الجديدة المضافة خلال التسعة أشهر الماضية حوالى 2.8 مليار دولار، بينما بلغ إجمالى المشروعات تحت التنفيذ (بعد إضافة العقود المتراكمة ) إلى 6.1 مليار دولار حتى 30 سبتمبر 2021.

وأضافت الشركة أن مشروع القطار الكهربائى فائق السرعة بمصر إلى قائمة عقود الربع الثالث، بينما أضافت مشروعات أخرى فى الولايات المتحدة فى قطاع الإسكان الطلابى .

وأظهرت أحدث نتائج أعمال للمجموعة، ارتفاع صافى أرباحها إلى 53.4 مليون دولار خلال النصف المنتهى فى يونيو الماضى ، مقارنة مع نحو 34.4 مليون دولار خلال الفترة المقارنة من 2020.

وكشفت القوائم المالية المرسلة للبورصة 29 أغسطس الماضى، ارتفاع إيراداتها بشكل طفيف إلى 1.68 مليار دولار خلال الفترة مقارنة مع نحو 1.61 مليار دولار خلال الفترة المقارنة من 2020.

واستحوذت مصر على 85% من إجمالى العقود الجديدة التى تمت إضافتها تحت التنفيذ خلال الربع الأول من العام الجاري، وفقا لإفصاح سابق مرسل للبورصة في 26 أبريل الماضي.

وأضافت المجموعة عقودا بقيمة 650 مليون دولار خلال الربع الأول المنتهي مارس الماضى، بزيادة قدرها 8% عن الربع المقارنة من العام السابق 2020.

وبلغت قيمة المشروعات المجمعة تحت تنفيذ مجموعة شركات أوراسكوم كونستراكشون حوالى 5.3 مليار دولار حتى 31 مارس الماضى.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق على صعود جماعى بحجم تداولات 2.1 مليار جنيه

وأفصحت مجموعة أوراسكوم، مطلع سبتمبر الماضى عن توقيع عقد بناء وتصميم الخط الأول فى منظومة القطارات فائقة السرعة فى مصر بقيمة 4.5 مليار دولار.

وقالت الشركة فى بيان للبورصة آنذاك، إن هذا العقد جرى توقيعه من خلال شركتها التابعة أوراسكوم للإنشاءات بالتحالف مع شركتى سيمنز للنقل الألمانية والمقاولون العرب المصرية.

وينص التعاقد على بناء أول خط متكامل للقطار السريع، بطول 660 كلم ،تربط بين مدينة العين السخنة على البحر الأحمر، ومحافظتى الإسكندرية ومرسى مطروح على البحر الأبيض المتوسط.

ويشمل التعاقد القيام بأعمال السكة الحديد والإشارات والتوصيلات العلوية، ونظام الاتصالات ،ومحطات الطاقة الفرعية، بالتعاون مع المقاولون العرب، كما ينص على تولى التحالف تشغيل وصيانة الخط لمدة 15 عاما.

ودخلت الشركة فى وقت لاحق فى مناقشات مع الهيئة القومية للإنفاق حول الاتفاقات الخاصة بخطين إضافيين للقطار فائق السرعة، خلافا للخط الأول الذى جرى توقيع عقده .

وقالت الشركة إن هذين الخطين سيزيدان من طول الشبكة التى تقوم على بنائها وتصميمها إلى 1800 كلم. ويربط الخطين الإضافيين ،إقليم القاهرة الكبرى (بداية من مدينة 6 أكتوبر) بمحافظة أسوان والأقصر عبر الغردقة مرورا إلى مدينة سفاجا.

وأعلن تحالف يضم شركة أوراسكوم-وهيتاشى اليابانية، عن توقيع عقد مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

اقرأ أيضا  «أوراسكوم كونستراكشون» : مصر تستحوذ على 65% من عقود مشروعات الربع الثالث

وقالت المجموعة فى إفصاح للبورصة 5 أكتوبر الجارى، إن هذا التعاقد يختص بالقيام بالأعمال اللازمة لمشروع الربط داخل الأراضى المصرية، بينما سيتولى تحالف هيتاشى وسيمنز الألمانية الأعمال اللازمة على الجانب السعودى.

ومن المخطط أن يجرى المشروع عبر خط تيار كهربائى مباشر على الجهد بين البلدين، وهو أول مشروع (HVDC) يربط بين القارات فى العالم ، وفقًا لوصف أوراسكوم.

ويوفر المشروع للبلدين تبادل 3 جيجاوات فى أوقات الذروة، بإمدادات طاقة نحو 20 مليون نسمة، كما يسمح بتحسين كفاءة شبكات النقل وتبادل الطاقة، بما يقلل من البصمة الكربونية الإجمالية.

وسيقوم تحالف أوراسكوم للإنشاءات -Hitachi ، ببناء محطة تحويل فى شمال شرق القاهرة ، ومحطة انتقال فى طابا (جنوب سيناء).

ويتوقع تشغيل المرحلة الأولى من المشروع أواخر 2024 بطاقة 1.5 جيجاوات، بينما يتوقع الوصول إلى مرحلة توازن السعة بمنتصف 2025.

ولم يتضمن الإفصاح التكلفة المالية للمشروع، مكتفيًا بالإشارة إلى أنها تتخطى ملايين الدولارات، مع التنوية إلى أن التمويل سيجرى من خلال مؤسسة تمويل تنموى (لم يسمها).

وقال أسامة بشاى الرئيس التنفيذي لمجموعة أوراسكوم كونستراكشون، إن هذا المشروع يضاف إلى رصيد شركته فى المشروعات الكبرى التى تدفع جمهورية مصر العربية نحو تطوير البنية التحتية بطريقة مستدامة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »