عقـــارات

تحالف «أواجيك – وتشاور» يتفاوض لإنشاء مستشفى بالعاصمة الإدارية باستثمارات 4 مليارات جنيه

على مساحة 63 ألف متر

شارك الخبر مع أصدقائك

يتفاوض تحالف استثمارى يضم شركتى أواجيك للتطوير العقارى، وتشاور للاستشارات الصحية للحصول على أرض لإنشاء مستشفى متكامل فى العاصمة الإدارية الجديدة، بتكلفة تقارب 4 مليارات جنيه.

قال الدكتور خالد سمير، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة تشاور ‏للاستشارات؛ إن التحالف بدأ مفاوضات فعلية مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية للحصول على أرض بمساحة 36 ألف متر لإنشاء مستشفى، ومن المتوقع الانتهاء منها قبل نهاية العام الحالى.

وتوقع «سمير» فى تصريحات خاصة لـ«المال» بدء «إنشاء» المستشفى خلال عام 2022، بالتعاون مع «أواجيك»، متوقعًا أن تصل استثماراته إلى 4 مليارات جنيه، ويقع على مساحة 36 ألف متر.

اقرأ أيضا  ‎‎‎‎‎‎‎‎‎مسئولو الإسكان يتابعون أعمال وحدة الرصد الحضري لتحقيق التنمية المستدامة

ولفت إلى أن المستشفى سيكون لجميع التخصصات بطاقة 400 سرير، ويضم أيضًا عيادات طبية ومراكز متخصصة.

وأكد أن التحالف ينوى الاستعانة بمكتب «دى سى آى بلس» للاستشارات الهندسية بهدف إعداد تصميم للمستشفى.

وتطرق «سمير» للتعاون السابق لـشركة تشاور فى شراء عدة أدوار بالبرج الطبى الذى تعتزم أواجيك إنشاءه بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ بعدما اشترت تشاور دورين ببرج أواجيك لإنشاء مستشفى تخصصى وإدارة عيادات طبية.

ويقع مشروع أواجيك تاورز متعدد الأنشطة بمنطقة الداون تاون بالعاصمة الإدارية، ويبلغ إجمالى مساحته 8035 مترًا، ويشتمل على 596 وحدة (تجارى إدارى طبى سكنى)، يتكون من دور أرضى و14 دورًا.

اقرأ أيضا  «كليوباترا للأسمنت» و«سيراميكا ألدورادو» تطلبان شراء أراضى مخازن فى «طيبة الجديدة»

وقال «سمير» إنه أسس مؤخرًا شركة أوبريتور للرعاية الصحية، بهدف إدارة الأدوار الصحية فى برج أواجيك، وتم بالفعل شراء دورين بالمبنى، وهناك خطة بأن ترتفع إلى 8 أدوار خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن رأس المال الحالى لشركة «أوبريتور»، يصل إلى 20 مليون جنيه، والتى تدير أول أصل لها بالعاصمة الإدارية، ومن المخطط أن تدير مشروعات أخرى بالقاهرة القديمة، و6 أكتوبر ومدن الصعيد الفترة المقبلة.

وتستهدف شركة أواجيك تحقيق مبيعات تتجاوز 2.2 مليار جنيه بالمشروع، وأنه من المقرر ضخ 250 مليون جنيه خلال 2021 على أن يتم التسليم فى غضون ثلاث سنوات من تاريخ التعاقد.

اقرأ أيضا  مسئولو «الإسكان» يتفقدون أحد مصانع المُهِمات الميكانيكية والكهربائية لمحطات مياه الشرب والصرف

وأكد «سمير» أن شركته تعتمد على آلية التمويل الجماعى فى تدبير مزيد من السيولة، لزيادة قدرتها على التوسع واقتناص مزيد من المشروعات الصحية فى السوق المحلية. ورأى أن معدلات العائد على الاستثمار فى القطاع الطبى فى السوق المحلية تتراوح ما بين 18 إلى %35، وتختلف ما بين الاستثمار فى المستشفيات أو الأدوية، وصولًا لشراء المستلزمات والأدوات العلاجية والتشخيصية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »