غير مصنف

تحالفان يفوزان بإدارة مجمعات إبداع «برج العرب» و«أسيوط» التكنولوجيتين

«إيتيدا» طرحت مناقصة فى أغسطس الماضى لاختيار 3 شركات كحد أقصى لتشغيل وتمويل وصيانة وتحديث وإدارة مبانى المجمعات الإبداعية

شارك الخبر مع أصدقائك

فاز تحالفان بالمناقصة التى طرحتها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» فى أغسطس الماضى لإدارة 3 مجمعات داخل مركز الإبداع وريادة الأعمال بالقرية الذكية ومنطقتى «برج العرب» و«أسيوط» التكنولوجيتين.

وقال الدكتور حسام عثمان، مستشار وزير الاتصالات لشئون الإبداع، إن التحالف الأول يتولى إدارة مركز القرية الذكية بقيادة «سودوتك» ويضم كلا من جامعة النيل وشركتى «تقنى» و«ميد إنجلز» لاحتضان الأفكار الناشئة، والثانى تحالف برج العرب وأسيوط بقيادة شركات «آيديا سبيس» و«فاب لاب إيجيبت» لرعاية رواد الأعمال وجمعية اتصال لتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح لـ«المال» أن مدة العقد تصل إلى 5 سنوات وتم الاتفاق على تقاسم الأرباح مناصفة مع كل تحالف، مؤكدا أن كل مجمع «إبداع» يحتوى على 3 معامل، أولها مخصص لتكنولوجيا إنترنت الأشياء «IOT»، وثانيها لتطوير نماذج أولية «FAB LAB»، وثالثها لتصنيع بوردات إلكترونية «PCB».

وأضاف أن كل تحالف سيقدم 3 أنواع من الخدمات بناء على كراسة الشروط هى تجارية وغير هادفة للربح ومجتمعية وستقوم «إيتيدا» من خلال مركز الإبداع التابع لها بدعم الأنشطة المجتمعية بمبلغ 1.5 مليون جنيه سنويا من أجل تشجيع طلاب المدارس والجامعات وأعضاء هيئة التدريس والشركات الناشئة على استخدام المعامل.

وأشار إلى أن الأنشطة التجارية ستكون موجهة للشركات الكبيرة والمتوسطة، منوها بأن «إيتيدا» تلقت عروضا من 11 جهة للمنافسة على المناقصة وتم الاختيار بناء على 5 معايير منها سابقة الأعمال ومؤهلات فريق العمل ونموذج العمل الموضوع والملاءة المالية للجهة وتم التقييم بنظام النقاط. 

يذكر أن «إيتيدا» طرحت مناقصة فى أغسطس الماضى لاختيار 3 شركات كحد أقصى لتشغيل وتمويل وصيانة وتحديث وإدارة مبانى المجمعات الإبداعية فى المناطق التكنولوجية ضمن مبادرة «مصر تصنع الإلكترونيات» والتى أطلقتها وزارة الاتصالات فى ديسمبر 2018 وتتضمن 3 مجمعات كمرحلة أولى هى مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال «TIEC» فى القرية الذكية، ومركزى الإبداع بمنطقتى برج العرب وأسيوط التكنولوجيتين.

وتسعى مبادرة «مصر تصنع الإلكترونيات» إلى تحويل مصر إلى مركز إقليمى محورى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تصنيع منتجات إلكترونيا محليا مثل أجهزة الهواتف والحاسبات اللوحية ومنتجات الإضاءة والعدادات الذكية وشاشات التليفزيونات «LED».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »