طاقة

تحالفات الطاقة المتجددة تطالب بضمانة حكومية وتهدد بالانسحاب

هددت بعض الشركات والتحالفات العالمية، المتأهلة لمشروعات التعريفة الموحدة لشراء الطاقة الجديدة والمتجددة، بالانسحاب من تلك المشروعات التى تصل قدراتها إلى 4300 ميجاوات، باستثمارات 6 مليارات دولار، حال عدم إصدار الحكومة ضمانات سيادية لها من وزارة المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – عمر سالم:

هددت بعض الشركات والتحالفات العالمية، المتأهلة لمشروعات التعريفة الموحدة لشراء الطاقة الجديدة والمتجددة، بالانسحاب من تلك المشروعات التى تصل قدراتها إلى 4300 ميجاوات، باستثمارات 6 مليارات دولار، حال عدم إصدار الحكومة ضمانات سيادية لها من وزارة المالية.

كانت «جريدة المال» قد انفردت بمطالبة وزارة الكهرباء والطاقة التحالفات الفائزة بسداد 2.1 مليار جنيه، قيمة ربط 4300 ميجاوات طاقة متجددة بالشبكة القومية بواقع 530 ألف جنيه لكل ميجاوات، مما أثار غضب واستياء المستثمرين.

قال هشام توفيق، رئيس شركة «كايرو سولار للطاقة الشمسية»، إن المستثمرين فى انتظار المزيد من القرارات لطمأنتهم على الاستثمارات التى سيتم ضخها.

وأضاف فى تصريحات لـ«جريدة المال» أن التحالفات طالبت الدكتور محمد السبكى، رئيس هيئة الطاقة المتجددة، بإصدار الضمانة المالية والعقود الخاصة بالمشروعات لتنفذها نحو 136 شركة وتحالفًا عالميًا، وكان رده: «اضغطوا على الحكومة لإصدار الضمانة»، مضيفًا أنه لا يستقيم أن تقوم وزارة الكهرباء بمطالبة كل شركة بسداد 27 مليون جنيه، فى الوقت الذى لم تقم فيه الشركات بتوقيع عقود أو تسلم أراضى المشروعات.

وكشف أنه من المتوقع انسحاب شركته، موضحًا أن هيئة الطاقة المتجددة ستقوم باستبعاد الشركات والتحالفات التى ستتأخر فى تسديد المبالغ المالية، وهو ما يعد تخبطًا وظلمًا وقرارًا طاردًا للاستثمار.

وقال المهندس وائل النشار، رئيس شركة «أونيرا سيستميز للطاقة الشمسية»، أحد التحالفات الفائزة بمشروعات التعريفة المتجددة، إنه من دون ضمانة لن يتم تنفيذ المشروعات، وأضاف أن الضمانة تطمئن المستثمر على مستحقاته فى حال تعثر وزارة الكهرباء فى السداد. 

شارك الخبر مع أصدقائك