سيـــاســة

تجميد عضوية اتحاد رفع الأثقال دوليا في طلب إحاطة بالبرلمان

برلماني يطالب بمجاسبة المقصرين في اللجنة الأولمبية

شارك الخبر مع أصدقائك

‎‎تقدم النائب محمد فؤاد، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة، بشأن تراخى اللجنة الأولمبية، والمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات فى أداء عملها، مما تسبب فى تجميد عضوية اتحاد رفع الاثقال المصرى دوليا.

‎وأشار فؤاد في طلبه إلي أن نتيجة هذا التراخى تم إيقاف اتحاد رفع الأثقال المصرى، و تجميد عضويته لمدة عامين، وتغريمه مبلغ 200 ألف دولار وذلك بناء على توصية من قبل اللجنة الخاصة بمكافحة المنشطات، بعد اكتشاف 5 عينات للمنشطات بين صفوف المنتخب الوطنى، الذى شارك مؤخرا فى دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب.


‎وأوضح فؤاد أن هذه الواقعة ليست الأولى، ففى عام 2016 كان قد صدر قرار تجميد عضوية مصر لمدة عامين بسبب اكتشاف 7 حالات إيجابية، اثناء مشاركة منتخب الناشئين فى البطولة الأفريقية بمصر، وترتب على هذا القرار حرمان كل الرباعين والرباعات المصريات من خوض منافسة التأهيل لأولمبياد طوكيو 2020.

وحمل فؤاد، اللجنة الأولمبية المسئولية بشكل مباشر.

‎وشدد علي أن ما وقع مخالفة جسيمة فى حق اللجنة، وفقا للمادتين 36 و37 من قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017، وكذلك أيضا المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، والتى تقاعست عن أداء دورها فى التأكد من عدم تعاطى أيا من اللاعبين المشاركين منشطات قد ينتج عنها ما قد سبق ذكره، خاصة وأنها منوط بها متابعة وتنفيذ المواثيق الدولية لمكافحة المنشطات داخل جمهورية مصر العربية، وفقا لنص المادة 34 من القانون رقم 71 لسنة 2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »