سيـــاســة

تجديد حبس 2 من ال”بلاك بلوك” بتهمة حرق حزب غد الثورة

ona: قرر المستشار هشام فاروق، قاضى المعارضات بمحكمة  جنح قصر النيل، اليوم الإثنين، تجديد حبس اثنين من اعضاء " البلاك بلوك " بتهمة حرق مقر حزب  غد الثورة بمنطقة وسط البلد 15 يوما على ذمة التحقيق . حضر المتهمان من…

شارك الخبر مع أصدقائك

ona:

قرر المستشار هشام فاروق، قاضى المعارضات بمحكمة  جنح قصر النيل، اليوم الإثنين، تجديد حبس اثنين من اعضاء ” البلاك بلوك ” بتهمة حرق مقر حزب  غد الثورة بمنطقة وسط البلد 15 يوما على ذمة التحقيق .

حضر المتهمان من محبسهم فى حراسة أمنية مشددة ، وتم إيداعهما قفص الاتهام، ودفع محاميهما ببطلان قرار الضبط والتفتيش وانتفاء مبررات الحبس الاحتياطى وكيدية الاتهامات وطالب  بإخلاء سبيل المتهمين .

المتهمان هما قاسم أشرف ” 20 سنة ” طالب بالفرقة الثانية بالأكاديمية الحديثة للهندسة والتكنولوجيا، وإسلام عبد الحافظ ” 23 سنة ” طالب بالفرقة الرابعة بكلية الآداب جامعة حلوان.
 
وكانت نيابة قصر النيل برئاسة سمير حسن وإشراف المستشارحمدى منصورالمحامى العام الاول لنيابات وسط القاهرة   امرت بحبس 3 من أعضاء البلاك بلوك المتهمين بحرق مقر حزب غد الثورة  بمنطقة وسط البلد 4 أيام علي ذمة التحقيق بعد ان وجهت لهم النيابة الانضمام لجماعة محظورة والبلطجة وحيازة سلاح وحرق منشاة وإتلاف ممتلكات خاصة
اعترف المتهمان أمام احمد عادل ومحمد بعيزق وكلاء نيابة قصر النيل بارتكابهم للواقعة ،وأكدا أنهما اتفقا مع اثنين آخرين بميدان التحرير علي الانتقام من الدكتور أيمن نور بسبب خيانته للثورة، وموالاته لجماعة الإخوان المسلمين .. وهو ما ىظهر من خلال معاينة النيابة بوجود عبارات مكتوبة علي جدران مقر الحزب بعد حرقه تقول” نهاية  كل خائن” في إشارة الي اتهامهم لأيمن نور بخيانته للثورة.

 وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمين ضبط بحوزتهما درع حزب غد الثورة وبعض المسروقات وسلاح ناري ، وان المتهمين صادر ضدهما امر ضبط واحضار من النيابة.
 
تعود احداث الواقعة الي شهر فبراير الماضي عندما اقتحم 5 ملثمين مقر حزب غد الثوره بمنطقة وسط البلد  وتعدوا بالضرب على حارس العقار، وصعدوا إلى المقر وبعثروا محتوياته وسرقوا أجهزة كمبيوتر ومستندات مهمة، ثم قاموا بإضرام النيران بقاعة البرلمان الموازى وبعض الغرف بالحزب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »