لايف

تجدد المظاهرات في فرنسا احتجاجا على التطعيم الإلزامي من كورونا

لا تعترف فرنسا باللقاحات المصنوعة في الصين وروسيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

خرج مئات الآشخاص للتظاهر في باريس اليوم الأربعاء احتجاجا على فرض التطعيم الإلزامي من كورونا  على عمال الرعاية الصحية، بحسب وكالة رويترز.

واحتج المتظاهرون كذلك على  شهادة صحية تم إلزام المواطنين بها عند دخول بعض الأنشطة، ضمن جهود الحكومة التصدي لموجة رابعة من الإصابات بكوفيد-19 في فرنسا.

تفعيل التطعيم الإلزامي من كورونا

وبحسب وكالة رويترز، حمل بعض المتظاهرين لافتات تحمل عبارات ” حرية الاختيار.” و ” كفوا أيديكم عن مناعتي الطبيعية.”

وقالت ناثلي لاباداد التي تعمل في مجال الرعاية الصحية:” يريدون أن يجبروننا على التطعيم بأية ثمن. لا، لا، لا.”

وخلال الأيام القليلة الماضية، تظاهر آلاف الفرنسيين في أنحاء البلاد، احتجاجا على إلزام العاملين في مجال الرعاية الصحية على الخضوع للتطعيم بلقاحات مضادة لكوفيدـ19، معربين عن رفضهم للشهادة الصحية التي ستكون مطلوبة لدخول المطاعم وأماكن أخرى.

اقرأ أيضا  محافظ مطروح يتابع عمل الفرق المتنقلة لتطعيم اللقاح لمواجهة فيروس كورونا بمراكز الشباب

وفي العاصمة باريس، جذبت مسيرة قادها سياسي يميني متطرف مناهض لحملة التطعيم ضد كوفيدـ19 حشدا كبيرا، تملك بهم الغضب إزاء القواعد الجديدة التي أقرها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأسبوع الماضي.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات تندد “بالدكتاتورية الطبية” وبماكرون، ونظمت إلى جانب ذلك مظاهرات في سترازبورغ شرق فرنسا وفي ليل في الشمال ومونبلييه في الجنوب ومناطق أخرى.

وتهدف الإجراءات التي أعلنها الرئيس الفرنسي إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المتحور دلتا، وحماية المستشفيات من طفرة جديدة لعدد المصابين.

وقد أمر ماكرون جميع لعاملين في مجال الرعاية الصحية، بتلقي التطعيم المضاد لكوفيد بحلول منتصف شهر سبتمبر، وأعلن أن الشهادات الصحية الخاصة بكوفيدـ19 ستكون مطلوبة في جميع المطاعم والحانات والمستشفيات ومراكز التسوق والقطارات والطائرات.

اقرأ أيضا  القبض على المتهم بنشر تهديدات بتفجير مجمع محاكم المنيا

إقبال الكثيرين على التسجيل

وللحصول على التصريح الصحي الذي سيكون مطلوبا ابتداء من الشهر المقبل، ينبغي على الأشخاص أن يكونوا خضعوا للتطعيم بالكامل، أو تعافوا مؤخرا من الإصابة، او أجروا اختبارا سلبيا للفيروس. وقد دفعت هذه الإجراءات أعدادا قياسية من الأشخاص للتسجيل بهدف التطعيم، ولكنها أثارت كذلك غضب اناس آخرين.

في هذه الأثناء أعلنت الحكومة الفرنسية تشديد الرقابة على الحدود اعتبارا من الأحد الماضي، لكنها قالت أيضا إنها ستسمح بدخول المسافرين من أي مكان من العالم، الذين تم تطعيمهم بالكامل.

وتعترف فرنسا بلقاحات كوفيدـ19 المرخصة من الاتحاد الأوروبي وهي فايزر/بيونتيك، وموديرنا، وجونسون أند جونسون، وأسترازينيكا، بينما لا تعترف باللقاحات المصنوعة في الصين وروسيا.

واعتبارا من يوم الأحد الماضي، بدأت  فرنسا في مطالبة اي شخص لم يتم تطعيمه بتقديم نتيجة اختبار سلبي لكوفيدـ19، لا يكون قد مرت عليه 24 ساعة، إذا كان المسافر يريد عبور الحدود الفرنسية، وإذا كان قادما من بريطانيا أو إسبانيا أو البرتغال او هوندا أو اليونان أو قبرص.

اقرأ أيضا  هيئة الدواء توضح بعض الإرشارات بشأن لقاحات الإنفلونزا في ظل «كورونا»

وقد أضافت الحكومة الفرنسية تونس وإندونيسيا وكوبا وموزمبيق إلى القائمة الحمراء للبلدان ذات المخاطر العالية للفيروس، وفقا لبيان صدر  السبت الماضي، ومع ذلك، ستمنح فرنسا الآن حق الدخول للمسافرين من أي دولة من دول القائمة الحمراء، إذا تم تطعيمهم بالكامل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »