سيـــاســة

تجدد الاحتجاجات ضد الرئيس التشيكي في براغ

وكالات

تجددت التظاهرات الاحتجاجية المناهضة للرئيس التشيكي ميلوس زيمان في العاصمة براغ، والتي تتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لقيام الثورة المخملية التي أسقطت الحكم الشيوعي لتشيكسلوفاكيا في عام 1989.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

تجددت التظاهرات الاحتجاجية المناهضة للرئيس التشيكي ميلوس زيمان في العاصمة براغ، والتي تتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لقيام الثورة المخملية التي أسقطت الحكم الشيوعي لتشيكسلوفاكيا في عام 1989.

وذكر راديو براغ أن عددا من طلاب جامعة براغ التقنية نظموا مظاهرة أمام بوابات قلعة براغ، مع قيام المتظاهرين بالتوقيع على عريضة لتقديمها إلى مجلس الشيوخ بالبلاد تطالبه بمناقشة بعض تصريحات الرئيس الأخيرة التي أثارت جدلا واسعا.

وتمكن المتظاهرون من جمع ثلاثة آلاف توقيع، إلا أنهم لا يزالون بحاجة إلى إكمال عدد التوقيعات عشرة آلاف من أجل إتمام طلبهم. وقد انتهت المظاهرة بعد نحو ساعة دون وقوع أية مواجهات.

وكان رئيس الوزراء التشيكي بوهوسلاف سوبوتكا قد وجه أمس الأول الثلاثاء انتقادات لزيمان، منتقدا في الوقت ذاته سلوك المحتجين الذين خرجوا ضد الرئيس في مظاهرات تزامنت مع ذكرى قيام الثورة المخملية.

وقال سوبوتكا – في تصريح خلال زيارته الحالية للولايات المتحدة التي تستغرق أربعة أيام – إن قيام المتظاهرين بإلقاء البيض على الرئيس يعد “تعديا غير مقبول”، لكن في الوقت ذاته فإنه ينبغي ألا يخرج الرئيس ليكيل لهم الشتائم في تصريحات أدلى بها مؤخرا عبر محطة إذاعية.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يوجه فيها سوبوتكا انتقادات لزيمان على خلفية تصريحات الرئيس، حيث سبق وأن قال إن الرئيس وضع جمهورية التشيك في صورة سيئة من خلال استخدامه لألفاظ سوقية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك