عقـــارات

تجار يرجحون ثبات أسعار الحديد فى فبراير

تجار يرجحون ثبات أسعار الحديد فى فبراير

شارك الخبر مع أصدقائك

حنفى: زيادة المعروض وقرارات «المركزى» واستقرار «العالمى».. أبرز الأسباب

عمر سالم

توقَّع عدد من مسئولى الحديد والصلب، تثبيت المصانع أسعارها خلال فبراير المقبل؛ نتيجة قرارات البنك المركزى حول تنظيم الاستيراد وزيادة سقف الإيداع الدولارى لاستيراد السلع والخامات الأساسية وزيادة المعروض وتراجع الطلب.

قال خالد الدجوى، المدير التنفيذى لشركة الماسية لتجارة حديد التسليح، إن قرارات البنك المركزى برفع وزيادة سقف الإيداع الدولارى ستسهم فى زيادة الأسعار خلال الفترة المقبلة، وفى حال زيادة الأسعار ستكون بنحو 200 جنيه على الأكثر.

وأشار إلى وجود أزمة فى توفير الدولار حاليًا، لكن قرارات البنك المركزى بتنظيم الاستيراد ستسهم فى تقليل استيراد الحديد التركى وغيره، بما يؤدى للتوسع فى التصنيع المحلى.

وتوقَّع عبده الصفطاوى، رئيس شركة الصفطاوى لتجارة واستيراد حديد التسليح، قيام مسئولى الحديد والصلب بتثبيت أسعار الحديد لتتراوح بين 4400 و4500 جنيه للطن، خلال فبراير المقبل.

وأوضح الصفطاوى أن زيادة المعروض وتراجع الطلب على الحديد، سيسهمان فى ثبات الأسعار، خاصة بعد انخفاض الأسعار لشهرين متتاليين، منوهًا بأن هناك زيادة فى المعروض لزيادة القدرة الإنتاجية للمصانع، بالإضافة إلى قيام البنك المركزى بزيادة سقف الإيداع الدولارى، مما يؤدى إلى زيادة استيراد الخامات وينعكس على زيادة الإنتاج.

وقال محمد حنفى، مدير غرف الصناعات المعدنية، فى تصريحات لـ«المـال»، إن الإنتاج يبلغ نحو 6.8 مليون طن سنويًّا، والاستهلاك المحلى وصل العام الماضى لنحو 7 ملايين طن، موضحًا أن أسعار الحديد ستشهد ثباتًا، الشهر المقبل، بعد الانخفاض المتكرر لها.

وأرجع السبب إلى استقرار الأسعار العالمية لخام البيليت– العنصر الأساسى فى صناعة الحديد- عند 320 دولارًا، بالإضافة إلى استقرار أسعار الحديد العالمية عند 340 دولارًا، بالإضافة إلى استقرار ضخ الغاز للمصانع.

وسجّلت أسعار الحديد، يناير الحالى، 4400 جنيه لطن حديد عز تسليم أرض المصنع، بانخفاض 280 جنيهًا عن الشهر الماضى، فيما ثبّتت شركة بشاى للصلب أسعار منتجاتها عند 4500 جنيه تسليم أرض المصنع، بانخفاض 200 جنيه، وسعر منتجات الحديد لشركة صلب مصر عند 4325 جنيهًا، بانخفاض 200 جنيه، فيما بلغ “حديد الجارحى” 4325 جنيهًا.

ووصل متوسط سعر الطن فى بقية الشركات، إلى 4400 جنيه للطن تسليم أرض المصنع، فيما يبلغ متوسط بيع الطن للمستهلك النهائى 4500 جنيه، وبلغ الحديد التركى المستورد نحو 275 دولارًا، بما يعادل نحو 2130 جنيهًا.

شارك الخبر مع أصدقائك