اقتصاد وأسواق

تجار ووكلاء الأسمنت يطلبون تدخل «محلب» لمواجهة انفلات الأسعار

كتب ـ محمد ريحان - دعاء حسنى: تتقدم شعبة تجار مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية اليوم بمذكرة عاجلة الى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، تطالبه فيها بالتدخل لضبط سوق الأسمنت ومواجهة احتكار الشركات على خلفية ارتفاع الأسعار فى السوق…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد ريحان – دعاء حسنى:

تتقدم شعبة تجار مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية اليوم بمذكرة عاجلة الى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، تطالبه فيها بالتدخل لضبط سوق الأسمنت ومواجهة احتكار الشركات على خلفية ارتفاع الأسعار فى السوق المحلية الى أكثر من 800 جنيه حاليا مقابل 550 جنيها للطن خلال الأيام القليلة الماضية، فيما أكد أحد الوكلاء وجود ارتفاع جديد بنحو %10 فى الأسعار اعتبارا من اليوم ليصل السعر الى نحو 810 جنيهات.

قال أحمد الزينى، رئيس الشعبة لـ«المال»، إنه لا توجد أى مبررات للارتفاعات الحالية فى أسعار الأسمنت بالسوق المحلية، مطالبا بضرورة تدخل مجلس الوزراء لضبط السوق بما يضمن حماية المستهلكين وتوفير الأسمنت لهم بأسعار مناسبة، لافتا الى أن شكاوى كثيرة وردت الى اتحاد الغرف من بعض شركات المقاولات التجارية تؤكد تأثرها سلبا بالزيادات وتوقفها عن العمل.

وأشار الى أن الأسعار العالمية للأسمنت تصل حاليا الى نحو 65 دولارا للطن – بما يوازى 455 جنيها – فيما تصل الأسعار المحلية الى 800 جنيه للطن بما يعادل نحو 114 دولارا.

وأكد الزينى ضرورة إلغاء دعم الطاقة عن مصانع الأسمنت العاملة فى السوق المحلية، على أن تبيع الشركات الأسمنت للمستهلكين بالأسعار العالمية نفسها.

وقال إن شركات الأسمنت قامت مؤخرا بخفض الانتاج وتقليل الحصص المسلمة للوكلاء، بالإضافة الى تأخير عمليات شحن ونقل الأسمنت من داخل الشركات للوكلاء بهدف رفع نولون الشحن، الأمر الذى سيخلق حالة كبيرة من الفوضى فى السوق المحلية وسيدفع الأسعار للانفلات.

وكشف أن اجتماعا سيتم الأربعاء المقبل بين أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، وتجار ووكلاء الأسمنت للمطالبة بتدخل الحكومة، ممثلة فى وزارتى الصناعة والتجارة الداخلية والتموين لمواجهة الأزمة وتوفير الأسمنت بأسعار مناسبة للمستهلكين.

وقال الزينى إن المستهلكين توقفوا عن الشراء خلال الأسبوع الحالى ما دفع الطلب للتراجع، لافتا الى أن الجميع يترقب حالة السوق فى الوقت الراهن.

وقال عبدالعزيز قاسم، سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، أحد الوكلاء، إن سعر طن الأسمنت سيشهد زيادات جديدة اعتبارا من اليوم تصل الى 10 جنيهات فى الطن ليصل سعر الطن الى ما يقرب من 810 جنيهات.

وأكد أن أسعار الأسمنت ستشهد مزيدا من الارتفاعات المتوالية خلال الأيام القليلة المقبلة وسط تأكيدات من الشركات المنتجة على رفع سعر الطن تدريجيا، مشيرا الى أن الشركات ترفع الأسعار ثم تبلغ التجار بالزيادات لرفع السعر النهائى للمستهلك، مضيفا أن الزيادات المتتالية فى أسعار الأسمنت، التى تجاوزت 200 جنيه للطن، أثرت بشكل كبير على المبيعات بالسوق المحلية.

وأشار الى أن تدخل الحكومة ممثلة فى وزارتى الصناعة والإسكان لضبط الأسعار وإلزام المصانع بأسعار تطابق تكلفة المنتج وتضمن هامش ربح جيد وتحديد هوامش ربح لحلقات التداول يعد الحل الوحيد للسيطرة على الأسعار خلال الفترة الحالية وسط تبادل الاتهامات بين جميع الأطراف بالتسبب فى ارتفاع أسعار الأسمنت. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »