اقتصاد وأسواق

تجار وصناع : 70 إلى %80 تراجعا فى الطلب على الملابس.. ومبادرات لإنعاش المبيعات

بسبب أزمة كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت شعبتى الملابس بالغرف التجارية واتحاد الصناعات ، أن القطاع يتعرض لأزمة كبيرة ، وتراجعت المبيعات بين 60 و%80 فى الأسواق لتوقف المصانع فى ظل استمرار أزمة كورونا.

أشار التجار والمنتجون إلى أن المصانع مهددة بالتوقف بسبب بيع قرابة %20 من إنتاجها فقط هذا الموسم.

يقول محمد عبد السلام، رئيس شعبة الملابس باتحاد الصناعات، إن مبيعات الملابس منخفضة، ومبيعات ملابس الأطفال لا تتجاوز %40 والحريمى %20 بسبب الأزمة الحالية.

أضاف أن الكارثة الحقيقة عقب عيد الفطر المبارك، وأن المصانع مهددة بالتوقف فى ظل عدم تصريف سوى %20 من بضائع المصنعين، وأغلب رأس المال متجمد فى صورة بضائع لم تبع.

ذكر أن ثقافة الشراء تغيرت قليلا بسبب كورونا، ولجأ المستهلكون لشراء بيجامة العيد أو ترينج سوت لأطفالهم بدلا من ملابس الخروج، لكن مبيعات القطاع ككل متراجعة بين 60 و%80. قال عمر حسن، رئيس شعبة الملابس بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن الركود فى مبيعات الأسواق بين %50 و%70 على التوالى لمبيعات ملابس الاطفال، والرجالى والحريمى.

أوضح أن اغلب مصانع الملابس لديها تراكمات فى منتجاتها بالشركات، بسبب تراجع القوى الشرائية للمستهلكين نظرًا لأزمة كورونا. لفت إلى أن هناك شركات لجأت إلى بعض المبادرات لإجراء تخفيضات %20 لبعض العاملين بالشركات الصناعية الكبرى، فضلا عن الأطقم الطبية سواء للأطباء أو التمريض أو المعاونين لهم فى المجال.

أضاف أن 30 شركة للملابس قامت بالاشتراك فى تخفيضات الملابس لأصحاب المهن الطبية، وأن هناك شركات أخرى تبحث إجراء تخفيضات بعد العيد لاجتذاب المستهلكين فى ظل تراجع المبيعات بقوة خلال تلك الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »