Loading...

تجار الأحذية والمصنوعات الجلدية بالإسكندرية يؤكدون تحسن مؤشرات مبيعات الموسم الشتوي

زيادات فى أسعار بعض الخامات اللازمة للتصنيع خلال الموسم الشتوى تقدر بنحو 50%

تجار الأحذية والمصنوعات الجلدية بالإسكندرية يؤكدون تحسن مؤشرات مبيعات الموسم الشتوي
معتز محمود

معتز محمود

12:11 م, الثلاثاء, 9 نوفمبر 21

أكد بعض أعضاء مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية أن هناك توقعات بأن يكون الموسم الشتوى هذا العام أفضل من الموسم الماضى، مرجعيين ذلك إلى أن موسم شتاء العام الماضى لم يحقق الأداء المطلوب، لافتين إلى أن تلك المؤشرات بدأت تظهر على مستوى المتاجر والأفراد الذين يقوموا بالبيع عبر الإنترنت، والذين  طلبوا تكرار بعض المنتجات.

وفيما أكد البعض أن هناك زيادات فى أسعار بعض الخامات اللازمة للتصنيع خلال الموسم الشتوى تقدر بنحو 50%، مقارنة بأسعار تلك الخامات خلال الموسم العام الماضى مرجعين ذلك إلى أنتعاش التصنيع المحلى للأحذية وجعل الورش والمصانع تقوم بالإنتاج بشكل غزير بدأت معه الخامات أن تشح من الأسواق، خاصة فى ظل الإجراءات الجمركية الأخيرة.

وفى البداية قال محمد أبو الخير، عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية إن هناك توقعات بان يكون الموسم الشتوى أفضل من الموسم الماضى، لافتاً إلى أن موسم شتاء العام الماضى لم يحقق الأداء المطلوب وأن هذا العام من المحتمل أن يتحسن.

وأوضح أبو الخير أن هناك بوادر عن حتمالية أن يكون الموسم الشتوى هذا العام أفضل من حيث حركة البيع، لافتاً إلى أن تلك البوادر بدأت تظهر على مستوى المتاجر والأفراد الذين يبيعوا عبر الأنترنت، والذين  طلبوا تكرار بعض المنتجات .

وأشار إلى أن الإجراءات والقواعد الجمركية الجديدة وما ينجم عنها من قرارات لتنظيم الواردات إلى مصر ومنها التسجيل المسبق للبضائع يدفع عدد من المستوردين إلى التوقف مؤقتاً عن ممارسة العمل وذلك انتظارا لما تؤؤل إليه الأمور .

وأشار عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية إلى أن هناك نقصا فى بعض الخامات، يتزامن مع وجود انتعاش فى تصنيع الأحذية   نتيجة ندرة المستورد منها، أما الحقائب فإن سعر الجلد والأكسسوار وحدة يتساوى مع ثمن الحقائب المستوردة التى تدخل بعضها عبر التهريب .

وكشف عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، عن أن هناك زيادات فى أسعار بعض الخامات اللازمة للتصنيع خلال الموسم الشتوى تقدر بنحو 50% مقارنة بأسعار تلك الخامات خلال الموسم العام الماضى.

وأرجع أبو الخير ذلك إلى أن عدم دخول البضائع المستوردة من الأحذية ساهم فى أنعاش التصنيع المحلى وجعل الورش والمصانع تقوم بالإنتاج بشكل جيد وغزير لدرجة بدأت معها الخامات أن تشح من الأسواق، خاصة فى ظل الأجراءات الجمركية الأخيرة .

وأشار إلى أن متر الجلد الصناعى زاد ليصل إلى 125 جنيها بعد أن كان العام الماضى فى مستويات 80 جنيها، موضحاً أن البروتان ارتفع سعره أيضاً  ليصل إلى 55 جنيها بدلاً من 35 جنيها العام الماضى.

ولفت عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى أن كل تلك الزيادات تنعكس على أسعار المنتج النهائى ، موضحاً أن سعر الحذاء كان العام الماضى يتراوح عند معدلات 160 جنيها أما هذا العام أصبح 195 جنيها، لافتاً إلى أن المنتج يتحمل جزءا من التكلفة حتى يستطيع مواكبة هذا الوضع، لافتا إلى أن حدوث استقرار فى الأسعار هو الفيصل فى نمو وازدهار المبيعات .

وطالب بضرورة منع المنتجات الجاهزة التى تأتى من خارج مصر لأنها تذهب لصالح شخص وتؤثر على العديد من المنتجين والمصنعين المحليين، لافتاً إلى وجود العديد من الذين تضرروا من تلك المنتجات .

ووشدد عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، أنه مع شح المواد الخام يضطر المصنع للشراء بأسعار مرتفعة وتزيد عليه التكلفة  ، وبالتالى يرتفع سعر المنتج النهائى.

ويرى البعض أن بعض البضائع المستوردة التى تنزل إلى الأسواق تؤدى لصعوبة منافسة المنتج المحلى، مشيرين إلى أن  بعض تلك البضائع قد تكون مهربة ودخلت بطرق غير شرعية، وأن هناك كميات من البضائع المستوردة التى نزلت إلى الأسواق كفيله بأغلاق الورش.

ومن جانبه أكد محمد أحمد الصبروتى سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، أن التمنيات بشأن الموسم الشتوى أن يكون موسم جيد، وأن التوقعات بشأنه فوق المتوسط.

وأضاف سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، أن منتجات الجلد الطبيعى كان يتميز بها المنتج المصرى، وذلك بالنسبة للعديد من المنتجات كالحقائب والحافظات وغيرها.

وأوضح الصبروتى أنه مع الزيادات التى شهدتها أسعار الجلود الطبيعية خلال الفترات الماضية بدأ هناك أتجاه لبعض المنتجين للتصنيع بأستخدام الجلد الصناعى .

وأكد الصبروتى أن هناك زيادة فى أسعار المنتجات الشتوية هذا العام تقدر بنسبة 30% بالمقارنة بالموسم الشتوى العام الماضى، وأن تلك الزيادات تشمل المنتج النهائى، بعد زيادة الخامات وغيرها للمنتجات الشتوية.

وتابع أن الزيادة للأسف تؤثر على حركة البيع وفى نفس الوقت يتم تخفيض الربح حتى يتم البيع.

وأشار سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى انه فى الظروف الطبيعية يمكن أن يتم زيادة الأسعار أما  فى الظروف الحالية  فإن التجار تتحمل جزء من زيادة التكاليف .

وكما أشار سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى أن الأسواق العالمية  تعانى من تراجع المبيعات فى بعض الدول .

ويعتبر البعض أن فصل الشتاء أهم لبعض القطاعات عن الموسم الصيفى، خاصة بالنسبة  للملابس الجلدية، لافتين إلى أن الوضع يختلف بالنسبة للأحذية الحريمى والذى يعد الموسم الصيفى أفضل لها .