اقتصاد وأسواق

«تتراباك» : 50% من مستهلكي الألبان يعتمدون على المعبأ.. وخطة لرفع الوعي بأهمية الحليب الآمن

وفي مصر يبلغ متوسط استهلاك الفرد من اللبن 10 لترات كل عام، مقابل معدل يصل إلى 37 لترًا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مقارنة بالمتوسط العالمي الذي يبلغ 39 لترًا كل عام.

شارك الخبر مع أصدقائك

أقامت شركة تتراباك مصر، الشركة الرائدة عالميًّا في حلول التعبئة والتغليف، بالتعاون مع غرفة الصناعات الغذائية والجمعية المصرية لطب الأطفال، مائدة مستديرة لرفع الوعي بفوائد اللبن المعبأ الآمن ومخاطر تناول اللبن السائب. وتهدف حملة اللبن الآمن لرفع الوعي حول اللبن المعبأ، مما يكون له أفضل تأثير على صحة وسلامة المستهلكين، وهو ما يتماشى مع رسالة تتراباك في جعل الطعام آمنًا ومتوافرًا في كل مكان.

وفي مصر يبلغ متوسط استهلاك الفرد من اللبن 10 لترات كل عام، مقابل معدل يصل إلى 37 لترًا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مقارنة بالمتوسط العالمي الذي يبلغ 39 لترًا كل عام. 

ومما هو جدير بالذكر فقد وصلت نسبة مستهلكي اللبن المعبأ الآمن في مصر لأكثر من 50% من إجمالي مستهلكي اللبن في 2019، وفقًا لشركة تتراباك.

اقرأ أيضا  بداية تأثير كورونا .. 40% ارتفاعا في دعاوى الإفلاس داخل إسرائيل خلال 2020

قال الدكتور رضا عبد الجليل، رئيس القسم الفني لسلامة الغذاء بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصري: “تُعتبر المعالجة الحرارية تكنولوجية حديثة يتم من خلالها تعريض اللبن للتسخين بحرارة تبلغ من 135 إلى 140 درجة مئوية لمدة 4 ثوان، ويُبرد اللبن بعد ذلك مباشرة، وينتج عن هذه العملية القضاء على البكتيريا بدون المساس بالقيمة الغذائية للألبان. وتجرى عملية المعالجة هذه في بيئة مغلقة ومعقمة تمامًا مما يمنع أي نوع من أنواع التلوث”.

وأضاف عبد الجليل: “يوجد في الواقع العديد من المخاطر لتناول اللبن السائب، حيث إنه يُعرض للشمس والضوء والهواء مما يجعله على الأغلب يحتوي على بكتيريا ضارة، وفي بعض الحالات يتم وضع بعض المواد الإضافية لزيادة العمر الافتراضي للبن”.

اقرأ أيضا  القوي العاملة : إجراءات قانونية ضد المسئول الذي أساء لدولة الكويت

وقال خالد الإبراشي، رئيس قطاع التسويق في تتراباك مصر، “يتم بعد ذلك تعبئة اللبن في عبوات تتراباك المُعقمة ذات الست طبقات؛ وهي أهم ابتكارات التعبئة التي تقدمها تتراباك حول العالم، وتعمل تلك العبوات على حماية اللبن من الحرارة والضوء والأكسجين، مما يجعل اللبن آمنًا بدون إضافة أي مواد حافظة”.

وأضاف الإبراشي: “إن غلي اللبن السائب في المنزل لا يجعله آمنًا؛ لأن درجة الحرارة التي يغلى بها ليست مرتفعة بما فيه الكفاية للقضاء على كل البكتريا و الكائنات الدقيقة”.

وأشاد الدكتور شريف علي عبد العال، الأمين العام للجمعية المصرية لطب الأطفال، باللبن المعبأ الآمن وقال: “إن اللبن المعالج حراريًّا يحتوي على كل العناصر الغذائية الهامة للألبان مثل الكالسيوم وفيتامين دال والتي تساعد في زيادة قوة العظام والأسنان، ويتكون اللبن كذلك من كمية كبيرة من جزيئات الماء مما يضمن حصول الجسم على درجة مناسبة من الترطيب ويمنع الجفاف”. 

اقرأ أيضا  «سانوفي» تنتج لقاحا جديدا يحمي الأطفال من 6 أمراض وبائية

وتقوم تتراباك بإجراء حملة لرفع التوعية بفوائد اللبن المُعبأ، وتهدف الحملة للوصول لأكثر من 8 ملايين شخص. ومما هو جدير بالذكر، تتعاون تتراباك مع غرفة الصناعات الغذائية و الجمعية المصرية لطب الأطفال في العديد من الحملات التعليمية عبر السنين، وتم من خلال تلك الحمالات الاستعانة بالعديد من الوسائل والوسائط مثل الندوات التي يقوم بها الأطباء، والإعلانات التليفزيونية، والإعلانات في الشوارع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »