لايف

«تتراباك» تتبرع للأطقم الطبية فى مصر بمعدات وأدوات الوقاية الشخصية

ويستخدم التبرع فى توفير285 ألفا من معدات وأدوات الوقاية الشخصية لدعم أكثر من 1000 عامل فى مجال الرعاية الطبية الذين يقفون فى الخطوط الأمامية لمدة شهر

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت تتراباك مصر، من خلال التعاون مع مؤسسة يونيسف ، دعمها للمجهودات التى تبذلها الحكومة المصرية من أجل الحد من انتشار وباء كوفيد-19.

تتراباك ساهمت بـ 10 ملايين يورو لدعم الجهود العالمية فى مواجهة كورونا

ساعدت تتراباك مؤسسة يونيسف على توفير مستلزمات طبية ووقائية ، كجزء من تبرع مجموعة تترا لفال العالمية بمبلغ 10 ملايين يورو لدعم المجهودات العالمية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ويستخدم التبرع فى توفير285 ألفا من معدات وأدوات الوقاية الشخصية لدعم أكثر من 1000 عامل فى مجال الرعاية الطبية الذين يقفون فى الخطوط الأمامية لمدة شهر كجزء من الجهود التى تبذلها وزارة الصحة والسكان في مصر لمكافحة وباء كوفيد-19 العالمى.

وقال وائل خورى، المدير العام لتترا باك مصر، “سنظل ملتزمين التزاماُ كاملاً بالقيام بدورنا لضمان استمرارية تقديم المنتجات الغذائية في مختلف المناطق في مصر، مع الحفاظ على التدابير المهمة التى نقوم بها من أجل ضمان صحة وسلامة موظفينا.”

وأضاف خوري: “نحن ممتنون للغاية لكل موظفينا وعملائنا وشركائنا لإسهاماتهم المستمرة خلال هذة الأوقات الصعبة، ونتعهد بتقديم دعمنا الكامل للقطاع الصناعي والمجتمعات التي نعمل بها من أجل التعامل مع تلك الفترة الاستثنائية.”

وقال برونو مايس، ممثل يونيسف فى مصر،:” يجب أن نشكر العاملين في مجال الرعاية الصحية لعملهم الجاد ومجهوداتهم الرائعة والدور الاستثنائي الذي يلعبونه في مكافحة هذا الوباء العالمي، ومن واجبنا أن نقدم لهم كل الدعم بكل الطرق الممكنة.”

وأضاف مايس :”أود نيابة عن يونيسف أن أتقدم بالشكر لتترا باك مصر لإسهاماتها، وأود كذلك أن أعبر عن امتنانى لكل شركائنا في القطاع الخاص لالتزامهم ودعمهم من أجل تحقيق تأثير إيجابي خلال هذه المرحلة الصعبة.”

أدى تفشى فيروس كوفيد-19 إلى ظهور العديد من التحديات فى حياتنا اليومية والتي لم نواجه مثلها من قبل، ونحن نهتم اهتماماً بالغاً بالناس التى تأثرت حياتهم بهذا الوباء العالمى.

تتراباك تعمل فى مجال حلول تصنيع وتغليف المواد الغذائية، وتقدم منتجات آمنة ومبتكرة وسليمة بيئيًا تلبى كل يوم احتياجات مئات الملايين من الأشخاص فى أكثر من 160 دولة.  

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »