الإسكندرية

تبطين 92 كيلو ترع وجاري العمل في 52 ترعة بمراكز كفر الشيخ

اعتمادات مالية لتبطين 497 كيلو متر من الترع بتكلفة مليار و700 مليون جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقى اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، تقريراً من المهندس أشرف المحمدي، وكيل وزارة الري بكفر الشيخ، عن الأعمال الجارية في أعمال المشروع القومي لتبطين الترع بقرى ومدن المحافظة، وأكد خلاله على الانتهاء من تبطين 92 كيلو ترع وجاري العمل في 52 ترعة بقرى المحافظة، وتم الانتهاء من الجانبية اليسرى من ترعة الزاوية، والجانبية اليمنى من ترعة الزاوية بكفر الشيخ، و4عمليات بترعة سيدي يوسف بمطوبس.

قال اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، إنه تابع الأعمال الجارية في استكمال تبطين وتأهيل الترع بمراكز المحافظة، تنفيذاً للمشروع القومي، وتكليفات الدولة وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة الانتهاء من المشروع القومى، لتأهيل وتبطين وتغطية البنية المائية التحتية لمصر، لترشيد الفاقد من المياه، مؤكداً أنه تم الانتهاء من عدد من الترع وجارى استكمال بقية أعمال التبطين لترع أخرى ، والجاري العمل في تبطين 52 ترعة بمراكز وقرى المحافظة.

اقرأ أيضا  قرار جمهوري بإنشاء المنطقة اللوجستية بميناء الإسكندرية على مساحة 273 فدانا

وأكد أنه وردت اعتمادات مالية  لتبطين 497 كيلو متر ، بتكلفة مليار و700 مليون جنيه، بعد ترسيتها على المقاولين والشركات لتبطين وتأهيل 250كيلو متر ترع ، وجاري الترسية لتبطين وتأهيل 240 كيلو متر ترع، ومن المستهدف تبطين وتأهيل ألف كيلو خلال الأربع سنوات بدأت من شهر يوليو 2020 ، لشهر يوليو 2024م.

اقرأ أيضا  تقديرات بتراجع 25% بمبيعات حلوى المولد في الإسكندرية هذا العام

وقال المهندس اشرف المحمدي ،رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري بكفر الشيخ، إنه تفقد أعمال تأهيل وتبطين الترع، مشيراً إلى أن أعمال تكاسى وتبطين الترع تحمى جسور الترع والطرق من الانهيارات للحفاظ على المال العام وتحسين الخدمات للمواطنين وتحويل بعض العشوائيات إلى مناطق حضارية وجمالي، فضلاً عن الحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطني.

اقرأ أيضا  ميناء الإسكندرية تُقرر استمرار شركات التوكيلات الملاحية في تطهير السفن القادمة إليها

وأضاف أن تكلفة أعمال التطهير للترع تتكلف 50 مليون جنيه سنوياً، وأن أعمال التبطين ستوفر تلك النفقات التي تهدر سنوياً، إضافة إلى ترشيد المياه ، وضمان وصول المياه لنهايات الترع ، واعطاء انتاجية أعلى من المحاصيل لتوفر المياه ،وري الأراضي والزراعات في الأوقات المحددة لها ، إضافة إلى ضمان عدم تآكل الترع ، وتبطين الترع أدى لتوسعة الطرق ،وضمان سلامتها.++++

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »