اقتصاد وأسواق

تبخير صادرات المانجو شرط فرنسا للموافقة على استيرادها

القواعد تسرى على الجميع

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت فرنسا بضرورة تبخير واردات مصر من المانجو، بعد أن وصلت كميات من المحصول غير مطابق للمواصفات القياسية يوليو الماضى، موعد بدء الموسم التصديرى.

أكد رضا الجرجاوى، عضو جمعية تنمية وتطوير الحاصلات البستانية «هيا»، لـ«المال» أن تكلفة التبخير ترتفع إلى 2000 جنيه للطن الواحد، و2500 جنيه سعر تحليل العينة فى وزارة الزراعة، مشيرا إلى أن فرنسا اتخذت ذلك القرار التعسفى نتيجة خطأ مصدر واحد.

أوضح التقرير أن إجمالى صادرات مصر من المانجو يصل إلى 53 ألف طن سنويا، 10 آلاف طن تستوردها لبنان سنويا، بينما يتم تصدير باقى شحنات المانجو لأكثر من 50 دولة، وفقا للإجراءات الدولية المتعلقة بالحجر الزراعى، ومعايير الصحة النباتية الدولية التى اعتمدتها منظمة الأغذية والزراعة «فاو»، وصدقت عليها الدول .

أكد مصدر مسئول فى وزارة الزراعة لـ«المال»، أن تبخير المانجو يقضى على جميع الأمراض فى المحصول، ويضمن عدم وجود أى إصابات فيها، كما يتحملها المصدر من خلال وجود وحدة للتبخير فى مزرعته .

أوضح المصدر أن المانجو تصاب بنوعين من الأوبئة الأول العفن الهبابى، وهو من أنواع الأمراضى التى تصيب المانجو ويعد أشرسها على المحصول، والثانى ذبابة الفاكهة، وتخشى الدول وصول هذه الأمراض إليها فضلا عن متبقيات المبيدات .

قال أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، لـ«المال» إن الصادرات الزراعية شهدت طفرة كبيرة خلال الموسم الحالى نتيجة التوسع فى فتح أسواق عالمية جديدة، وتطبيق المنظومة الجديدة، وتحسن جودة المنتج.

أضاف أنه يتم الشحن والتصدير طبقا للاشتراطات الحجرية، مضيفًا أن هناك إجراءات مشددة على جميع صادرات الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية، وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات.

كشف تقرير الإدارة المركزية للحجر الزراعى عن ارتفاع صادرات المنتجات الزراعية المصرية، لا سيما العنب والمانجو إلى 130 ألفا و388 طنا، منها صادرات العنب بلغت 113 ألفا و378 طنا، وصادرات المانجو بإجمالى 17 ألفا و10 أطنان، منذ بدء التصدير وحتى بداية الشهر الجارى، وجارى الشحن والتصدير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »