بورصة وشركات

تباين ملحوظ فى نتائج أعمال شركات «النيل» بنهاية النصف الأول من 2014

سيطر التباين الشديد على نتائج أعمال الشركات المقيدة فى بورصة النيل، خلال النصف الأول من العام الحالى ليتراوح بين نمو وتراجع فى الأرباح والخسائر فى بعض الأحيان، وتعتبر شركات الأخوة المتضامنين، يوتوبيا، الدولية للأسمدة، إنترناشيونال وبيزنس من أبرز الشركات التى نجحت فى زيادة أرباحها بسبب ارتفاع الإيرادات.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعد الملف ـ شريف عمر:

سيطر التباين الشديد على نتائج أعمال الشركات المقيدة فى بورصة النيل، خلال النصف الأول من العام الحالى ليتراوح بين نمو وتراجع فى الأرباح والخسائر فى بعض الأحيان، وتعتبر شركات الأخوة المتضامنين، يوتوبيا، الدولية للأسمدة، إنترناشيونال وبيزنس من أبرز الشركات التى نجحت فى زيادة أرباحها بسبب ارتفاع الإيرادات.

فى حين كانت شركات ايكمى، وايجى ستون، وأميكو مديكال، والمصرية للبطاقات، من أبرز الشركات التى اصابها تراجع الأرباح بسبب ارتفاع التكاليف والمصروفات، فيما كانت شركات فرتكا ومرسيليا والمصرية الكويتية والفنار من اهم الشركات التى تعرضت للخسائر خلال النصف الأول بسبب انخفاض الإيرادات وارتفاع المصروفات.

وعلى صعيد الشركات التى نجحت فى زيادة الأرباح، فقد أظهرت القوائم المالية لشركة الأخوة المتضامنين للاستثمار العقارى والأمن الغذائى، خلال النصف الأول من 2014، تحقيق صافى ربح 83.8 ألف جنيه، مقابل صافى ربح بـ30.3 ألف جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة زيادة %176.89.

وأدى ارتفاع مبيعات الشركة من اللحوم الحيوانية إلى نمو المبيعات الإجمالية لتصل إلى 1.5 مليون جنيه بالنصف الأول 2014، مقابل 1.2 مليون جنيه فى النصف المماثل 2013.

واعتمد مجلس إدارة شركة يوتوبيا للاستثمار العقارى والسياحى مؤشرات النتائج المالية للشركة خلال فترة الأشهر الستة الأولى من 2014، بتحقيق صافى ربح بلغ 802.5 ألف جنيه، مقابل 565.7 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من عام 2013. بنسبة زيادة فى الأرباح بلغت %42.

واستطاعت الشركة زيادة مبيعاتها العقارية خلال النصف الأول من 2014 لتصل إلى 1.7 مليون جنيه مقابل 1.1 مليون جنيه فى النصف المقارن، كما لم تشهد القوائم المالية النصفية ايه قيم لمكافات مجلس الإدارة والمخصصات، فى حين بلغت تلك القيم 360 ألف جنيه و306 آلاف جنيه على التوالى فى النصف الأول من 2013.

وتضمنت القوائم المالية سعى الشركة للحصول على التراخيص اللازمة لبدء إنشاء فيلات ومجمع تجارى فى مشروع فيلات يوتوبيا على مساحة 10750 مترًا، بالإضافة لاستمرار الأعمال الانشائية لتأسيس 3 مولات تجارية وحمام سباحة فى مشروع المنطقة الخدمية.

وأظهرت القوائم المالية لشركة الدولية للأسمدة والكيماويات،خلال فترة الشهور الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، تحقيق صافى ربح بلغ 3.4 مليون جنيه، مقابل 3.1 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، بنسبة زيادة فى الأرباح بلغت %8.5.

وساهمت قدرة الشركة على تقليص المصروفات، وتكاليف الإنتاج فى تعظيم ربحيتها خلال النصف الأول من العام الحالى، وتعويض تراجع المبيعات خلال الفترة نفسها.

وبلغت مبيعات الشركة خلال النصف الأول من 2014 نحو 113.1 مليون جنيه مقابل 118.8 مليون جنيه فى النصف المقارن، فيما بلغ مجمل الربح عن النشاط 6.4 مليون جنيه مقارنة بـ6.2 مليون جنيه.

وكشفت القوائم المالية لشركة الأولى للاستثمار والتنمية العقارية خلال فترة الشهور الستة الأولى من 2014، عن تحقيق صافى ربح بـ43 ألف جنيه مقابل 16.2 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، بنسبة زيادة %165 بسبب نمو المبيعات العقارية.

وأظهرت القوائم المالية لشركة البدر للبلاستيك، خلال فترة الشهور الستة الأولى من 2014، تحقيق صافى ربح بلغ 18.4 ألف جنيه مقابل خسارة بلغت 542.5 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى.

وساهم الارتفاع النسبى لمبيعات الشركة خلال النصف الأول فى الخروج من الخسائر، فقد بلغت المبيعات 2.8 مليون جنيه، مقارنة بـ2.2 مليون جنيه فى النصف الأول 2013.

وحققت شركة الدولية للثلج الجاف ديفكو صافى ربح خلال النصف الأول من العام الحالى بلغ 634 ألف جنيه مقابل 1.066 مليون جنيه بنهاية العام السابق، كما بلغت إيرادات الشركة النصفية 1.9 مليون جنيه، وبلغت التكاليف 613 ألف جنيه.

وأظهرت القوائم المالية لشركة «إنترناشيونال بزينس كوربوريشن للتجارة والتوكيلات التجارية»، خلال فترة الأشهر الستة الأولى من 2014، تحقيق صافى ربح 1.4 مليون جنيه مقابل 680 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، بنسبة زيادة %100.

ولعب نمو المبيعات دوراً رئيسياً فى النمو القياسى لأرباح الشركة، حيث بلغت المبيعات 20 مليون جنيه فى النصف الأول من العام الحالى، مقابل 9.5 مليون جنيه فى النصف المناظر من 2013، فيما استطاعت الشركة تقليص قيمة المصروفات الإدارية من 236 ألف جنيه فى النصف الأول 2013 لتصل إلى 124 ألف جنيه بالنصف الأول 2014.

واعتمد مجلس إدارة شركة يونيفرت للصناعات الغذائية، مؤشرات نتائج الأعمال خلال فترة الستة أشهر، المنتهية فى 30 يونيو 2014، بتحقيق صافى ربح بـ415.1 ألف جنيه مقابل خسائر بـ473 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى.

ونجحت الشركة فى زيادة مبيعاتها بفضل بدء الإنتاج الفعلى لنشاط المكرونة خلال الشهور الستة الأولى من 2014 لتصل إلى 6.7 مليون جنيه مقابل 5.8 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضى، وقد بلغت مبيعات الإنتاج التام منها 7.4 مليون جنيه مقابل 5.3 مليون جنيه، كما استطاعت الشركة تقليص النفقات من 5.2 مليون جنيه فى النصف الأول 2013 لتصل إلى 4.9 مليون جنيه فى الفترة المماثلة من 2015.

وأعلنت «يونيفرت» فى يوليو الماضى، عن بدء الإنتاج الفعلى من خط إنتاج المكرونة الطويلة بطاقة 2 طن فى الساعة وخط إنتاج المكرونة القصيرة بطاقة 2 طن فى الساعة.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة «بى آى جى للتجارة والاستثمار»، خلال فترة الأشهر الستة الأولى من العام الحالى، تحقيق صافى ربح 1.1 مليون جنيه.

وأشار منصور البربرى، رئيس مجلس إدارة الشركة، ان شركته نجحت فى زيادة مبيعاتها من قطع الغيار والتى بلغت نحو 10.9 مليون جنيه خلال النصف الأول.

وأضاف أن شركته تحاول فى المرحلة الحالية اقتناص عقود وكالة لبعض الشركات العالمية، وتحديداً من السوق الأمريكية لتوريد قطع غيار وبطاريات السيارات مرتفعة الثمن، مشيراً فى الوقت نفسه لرغبة الشركة فى استهداف شريحة السيارات منخفضة الثمن عبر توفير قطع غيار تلك السيارات، وهذا من شأنه العمل على زيادة إيرادات الشركة.

وأكد أن شركته انتهت من الاستحواذ بنسبة %96 من رأسمال شركة امريكان اوتوموتيف والتى تتخذ من المنطقة الحرة بمدينة نصر مقراً لها فى صفقة قيمتها 27 مليون جنيه، مضيفاً ان شركته تبحث فى المرحلة الحالية، وضع خطة تطويرية لتعظيم العمل وادخال السياسة التصنيعية، بجانب التجارية بـ«أمريكان اوتوموتيف» بهدف زيادة الإيرادات الإجمالية لـ«بى آى جى».

وأشار إلى أن «أمريكان اوتوموتيف»، حققت مبيعات بلغت 1.2 مليون جنيه فى النصف الأول من العام الحالى، فيما بلغ صافى ربحها 32 ألف جنيه.

وأظهرت القوائم المالية لشركة «العروبة للتجارة والتعدين والتوريدات»، خلال فترة الأشهر الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، تحقيق صافى ربح 336.7 ألف جنيه، مقابل صافى خسارة بـ730.5 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى.

ونجحت الشركة فى تحقيق قيم مبيعات جيدة من خام الكوارتز، بلغت 2.1 مليون جنيه مقابل 2.8 مليون جنيه لتعوض انعدام مبيعات الفوسفات فى اعقاب سحب حق انتفاع الشركة لاحد المناجم فى البحر الأحمر من جانب هيئة التنمية المعدنية، كما استطاعت الشركة تقليص قيمة المصروفات الإدارية لتبلغ 724 ألف جنيه مقابل 740 ألفًا
 
وعلى صعيد الشركات التى تراجعت أرباحها، فقد قرر مجلس إدارة شركة الدولية للصناعات الطبية «ايكمى» الموافقة على اعتماد المؤشرات المالية للشركة خلال النصف الأول من العام الحالى، والتى اظهرت تحقيق صافى ربح قدرة 160.08 ألف جنيه وذلك مقابل صافى ربح قدرة 188.557 ألف جنيه خلال الفترة المقارنة من 2013، بتراجع قدره %15.1.

وأكدت هبة منير مدير علاقات المستثمرين بالشركة ان انخفاض حجم الطلب بالسوق المحلية بالإضافة إلى اشتداد المنافسة مع السرنجات الطبية الواردة من الصين من ابرز الاسباب التى ادت إلى تراجع أرباح شركتها خلال النصف الأول من العام الحالى.

وأشارت إلى أن الشركة تدرس فى المرحلة الحالية فتح العديد من الاسواق الجديدة لتصدير جزء من المنتجات، بالإضافة لفتح اسواق جديدة لاستيراد المواد الخام منها..

وبلغت مبيعات الشركة فى الشهور الستة الأولى من العام الحالى 1.2 مليون جنيه مقابل 1.5 مليون فى الشهور المماثلة من العام السابق.

واعتمد مجلس إدارة شركة مصر انتركوننتال لصناعة الجرانيت والرخام «ايجى ستون» نتائج الأعمال للفترة المنتهية فى 30 يونيو 2014، والتى أظهرت تحقيق صافى ربح قدره 141.1 ألف جنيه وذلك مقابل صافى ربح 159.5 ألف للفترة المقابلة من العام السابق بنسبة تراجع 11.6 %.

تامر رجب، مدير علاقات المستثمرين قال إن السبب الرئيسى وراء تراجع أرباح الشركة يرجع لانخفاض المبيعات بسبب ركود حركة الإنشاء والعقارات خلال فترة شهر رمضان المبارك والاعياد وهو ما ادى فى النهاية لتراجع المبيعات، بالإضافة إلى ارتفاع اسعار الغاز الطبيعى والسولار، مما أدى لارتفاع أسعار النقل بشكل يقلل من الربحية.

وأشار إلى أن شركته ستشارك خلال الشهر الحالى، فى معرض فيرونا الايطالى لمنتجات الرخام بغرض الترويج لمنتجات الشركة، بالإضافة للاطلاع على افضل ماكينات الإنتاج العالمية، لشراء خطوط إنتاج جديدة بمصنع الشركة.

وأضاف أن الشركة ستشارك فى معرض ام اس افريكا بالقاهرة، وهو أول معرض لمنتجات الرخام والجرانيت فى الشرق الأوسط بغرض الترويج لمنتجات الشركة أمام عملاء منطقة الشرق الأوسط، مضيفاً ان الشركة ستشارك مطلع العام المقبل فى احد المعارض الترويجية الدولية والذى سينعقد فى الصين.

وبلغت مبيعات الشركة فى النصف الأول من العام الحالى 3.1 مليون جنيه مقارنة بـ4.4 مليون فى الفترة المماثلة من 2013، فى حين بلغت التكاليف 2.8 مليون جنيه مقابل 4.3 مليون.

كشفت النتائج المالية لشركة أميكو ميديكال للصناعات الطبية عن تحقيق صافى ربح بـ3 ملايين جنيه، خلال فترة الأشهر الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، مقابل صافى ربح بـ4.3 مليون خلال الفترة المماثلة من العام الماضى بنسبة تراجع فى الأرباح بلغت 32 %

وبرر محمد الحمبولى، رئيس مجلس إدارة الشركة تراجع الأرباح بتوجه شركته خلال الشهور الماضية لتعيين موظفين جدد بالشركة فى اطار خطتها للتوسع وهو الامر الذى ادى فى النهاية لتراجع الأرباح على الرغم من نمو المبيعات.

وأشار إلى أنه عقد لقاءات مع مسئولى شركة تى فى ام الإماراتية والتى تقدمت بعرض شراء اجبارى لـ%100 من اسهم الشركة، مشيراً إلى أن الشركة الأجنبية تمتلك العديد من خطط التوسع فى أميكو ميديكال بالإضافة للشركات العاملة فى مجال الرعاية الصحية.

كان البنك الأهلى المصرى، قد أعلن خلال يونيو الماضى، عن قيامه مجتمعاً مع شركة الأهلى لإدارة صناديق ومحافظ الاستثمار «بصفتهما البائعين» بالتوقيع فى 19 يونيو الماضى، على عقد إتفاق على بيع وشراء اسهم شركة «أميكو ميديكال للصناعات الطبية»، بتاريخ 11 يونيو الماضى، مع شركة «TVM Healthcare Acquisition III Limited »، وذلك بغرض بيع حصتهما فى شركة «أميكو».

وتبلغ حصة مساهمة البنك الأهلى وشركة الأهلى لإدارة صناديق ومحافظ الاستثمار – مساهمين فى رأسمال شركة «أميكو» – 48 % وتمتلك المجموعة 1.577 مليون سهم.

وأكد ان خطط الشركة فى إنشاء مصنعين جديدين فى المنطقة الحرة بمدينة نصر بتكلفة استثمارية 4 ملايين دولار ما زالت قائمة، مؤكداً انه فى انتظار انتهاء عرض الشراء بالبورصة تمهيداً للبدء الفعلى فى إنشاءات المصنعين.

وبلغت مبيعات الشركة فى الشهور الستة الأولى من العام الحالى 24.1 مليون جنيه مقابل 22.2 مليون جنيه فى الشهور المماثلة من العام السابق، وبلغت المصروفات العمومية والإدارية 2.9 مليون جنيه مقابل 2.6 مليون جنيه.
 
وأظهرت نتائج أعمال شركة فاروتك لانظمة التحكم والاتصالات خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2014، تحقيق صافى ربح بـ483.1 ألف جنيه مقابل صافى ربح بـ511.5 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من عام 2013، بنسبة تراجع فى الأرباح بلغت %6.

وبلغت مبيعات الشركة فى الشهور الستة الأولى من العام الحالى 1.9 مليون جنيه مقابل 2.3 مليون جنيه فى الشهور المماثلة من العام السابق، وبلغت المصروفات العمومية والإدارية 493 ألف جنيه مقابل 311 ألف جنيه، وهى الأسباب الرئيسية وراء تراجع الأرباح.

واعلنت الشركة عن آخر تطورات مصنع الشركة بأبو رواش، مشيرة إلى أنها اتخذت قرارا بتوسع نشاطها وإنتاجها ووجودها وزيادة حصتها فى السوق، وذلك بإنشاء مصنع يتخصص فى إنتاج اللوحات الكهربائية والدوائر الالكترونية بتكلفة استثمارية تبلغ 17 مليون جنيه وقد تتجاوزها نتيجة زيادة متكررة لاسعار المواد الخام واسعار الطاقة.

وتستهدف الشركة ان تتم إنشاءات المصنع بنهاية العام الحالى، وان يعمل المصنع بكامل طاقته بحلول منتصف 2015 وان يزيد من الطاقة الإنتاجية بما يتراوح بين 30 و40 % حيث ان إنتاج المصنع سيخصص بكامل طاقته الإنتاجية ليدخل الأسواق الأوروبية وبعدها الأسواق الآسيوية والدول العربية.

وأظهرت القوائم المالية لشركة «المصرية للبطاقات»، خلال فترة الأشهر الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، تحقيق صافى ربح بلغ 4.6 مليون جنيه مقابل 6.2 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، بنسبة تراجع فى الأرباح بلغت %26.

وتعرضت الشركة لعدد من العوامل السلبية التى ادت فى النهاية لتراجع أرباحها، أول تلك العوامل فرض ضرائب لأول مرة على الشركة بعد انتهاء مدة الاعفاء الضريبى، وبلغت قيمة الضرائب 1.991 مليون جنيه، فى حين ارتفعت قيمة المصروفات التسويقية والفوائد الدائنة.

وبلغت المصروفات التسويقية خلال النصف الأول من 2014 نحو 2.4 مليون جنيه مقابل 1.2 مليون جنيه فى النصف المماثل، فى حين بلغت الفوائد الدائنة 163 ألف جنيه مقارنة بـ38 ألف جنيه، وعلى الرغم من ذلك نجحت الشركة فى زيادة مبيعاتها من 23.5 مليون جنيه إلى 35.2 مليون جنيه.

أظهرت القوائم المالية لشركة «فيركيم مصر للاسمدة والكيماويات»، خلال فترة الأشهر الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، تحقيق صافى ربح بلغ 1.4 مليون جنيه مقابل 1.6 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى، بنسبة تراجع فى الأرباح بلغت %13.

وتكبدت الشركة خسائر رأسمالية خلال النصف الأول من العام الحالى بلغت 200 جنيه مقابل أرباح بلغت 110 آلاف جنيه فى النصف المماثل، كما حققت أرباح فروق عملة اجنبية بلغت 3.76 جنيه مقابل 354.950 ألف جنيه، بالإضافة إلى انخفاض قيمة المبيعات لتبلغ 18.6 مليون جنيه مقابل 28.2 مليون جنيه، وتلك هى العوامل الرئيسية وراء تراجع أرباح «فيركيم».

وفيما يتعلق بالشركات التى تكبدت خسائر، فقد اظهرت مؤشرات نتائج أعمال شركة مارسيليا المصرية الخليجية للاستثمار العقارى خلال النصف الأول من العام الحالى تكبد الشركة صافى خسارة قدره 11.767 مليون جنيه مقارنة، بربح قدره 1.286 مليون جنيه فى الفترة المناظرة من العام السابق.

وبرر إسلام عبدالحميد، المدير المالى بشركة مرسيليا المصرية الخليجية للاستثمار العقارى تكبد شركته خسائر خلال النصف الأول من العام الحالى بانخفاض عدد الوحدات السكنية المسلمة للعملاء وبلغت 10 شقق فى مشروع مارسيليا لاند الكيلو 107 بالساحل الشمالى اضافة إلى اتباع الشركة معيار المحاسبة المصرى الذى يمنع الشركات العقارية من ادراج دفعات التعاقد فى القوائم المالية الا بعد تسليم الوحدة للعميل.

وأشار إلى بلوغ قيمة الدفعات المقدمة من العملاء واوراق الدفع حتى نهاية النصف الأول من 2014 نحو 900 مليون جم، وهو ما يدلل على قوة مشروعات الشركة المختلفة.

ولفت إلى أن الشركة تستهدف تسليم وحدات بـ3 مشروعات مختلفة قبل نهاية العام الحالى، بما يضمن زيادة الإيرادات والعودة من جديد للربحية، وهى المراحل المتبقية من لاند الساحل والمكونة من 140 وحدة سكنية بقيمة استثمارية تصل إلى 45 مليون جم، اضافة إلى تسليم 8 عمارات بمشروع علم الروم بمرسى مطروح، بتكلفة استثمارية تقارب 22 مليون جنيه.

وأضاف أن الشركة تنوى تسليم 11 برجًا سكنيًا ضمن مشروعها مرسيليا فلورانس خلال الربع الأخير من العام الحالى، موضحا ان التكلفة الاستثمارية للمشروع تصل إلى 500 مليون جنيه، وتم بيع %90 من الوحدات السكنية.

وبلغت مبيعات مرسيليا خلال الفترة المنتهية من 2014 نحو 2.3 مليون جم مقابل 49.6 مليون جم فى الفترة المماثلة من 2013 بنسبة تراجع %95.

وكشفت النتائج المالية للشركة المصرية الكويتية للاستثمار والتجارة خلال فترة الأشهر الستة الأولى المنتهية فى 30 يونيو 2014، عن صافى خسائر بلغت 382.1 ألف جنيه، مقابل 114.5 ألف جنيه. بنسبة زيادة فى الخسائر بلغت %234.

وبينت القوائم المالية تأثر الشركة بزيادة التكاليف، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة المصروفات الإدارية، وهو ما ادى فى النهاية لتزايد الخسائر، وبلغت الإيرادات الإدارية 553 ألف جنيه خلال النصف الأول من العام الحالى، مقابل 397 ألف جنيه بالنصف المماثل فى العام الماضى، كما بلغت التكاليف 8.3 مليون جنيه مقارنة بـ8 ملايين جنيه.

وأظهرت القوائم المالية لشركة بورسعيد للتنمية الزراعية والمقاولات، خلال فترة الأشهر الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، تكبد خسارة بـ95.8 ألف جنيه، مقابل ربح بـ24.1 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من عام 2013.

وتأثرت الشركة بارتفاع حجم المصروفات من 63.4 ألف جنيه فى النصف الأول من 2013 ليصل إلى 133.3 ألف جنيه فى النصف الأول 2014، وقد نتجت تلك الزيادة من وجود بند اهلاكات الاصول بقيمة 68.3 ألف جنيه، كما بلغت التكاليف 336.3 ألف جنيه، مقابل 61.362 ألف جنيه.

وقرر مجلس إدارة شركة الفنار للمقاولات العمومية والإنشاءات والتجارة والاستيراد، اعتماد القوائم المالية للشركة عن الفترة المنتهية فى 30 يونيو 2014 وتكبد الشركة خسارة قدرها 286 ألف جنيه، وذلك مقابل صافى ربح قدرة 242 ألف جنيه للفترة المقابلة من العام السابق
 
وبرر أحمد عيسى، رئيس مجلس إدارة الشركة تكبد شركته الخسائر بعدم نجاحها فى الحصول على تعاقدات جديدة خلال تلك الفترة، وهو الامر الذى ادى إلى انخفاض الإيرادات خلال النصف الأول من 2014 لتصل إلى 2.1 مليون جنيه مقارنة بـ4 ملايين جنيه فى الفترة المماثلة من 2013.

وأكد أن شركته نجحت فى الحصول على عقدين جديدين خلال الشهر الماضى، تمثل الأول فى القيام بأعمال المقاولات فى مشروع إنشاء محطة باسوس بالقليوبية على الطريق الدائرى بقيمة 2 مليون جنيه، فى حين تمثل العقد الثانى فى القيام بأعمال المقاولات الخاصة بإنشاء 40 فيلا تابعة لشركة اوراسكوم للإنشاء فى منطقة الساحل الشمالى بقيمة أعمال تبلغ 2.6 مليون جنيه.

وأكد أنه من المنتظر الانتهاء من محطة الكهرباء خلال نوفمبر المقبل، فيما سيتم الانتهاء من أعمال الفيلات السياحية مطلع العام المقبل، وأضاف أن شركته تستهدف تسليم محطة كهرباء الهرم للجهات المسندة خلال الشهر الحالى بعد انتهاء أعمال المقاولات والتشطيبات.

وبينت القوائم المالية لشركة «المؤشر للبرمجيات ونشر المعلومات»، عن النصف الأول المنتهى فى 30 يونيو 2014، تكبد خسارة 342.3 ألف جنيه مقابل 453.5 ألف جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق، بتراجع فى الخسائر بلغ %24.5.

ولخص محمد عبدالمنعم، المدير المالى بالشركة أسباب تراجع الخسائر فى ارتفاع الإيرادات بسبب النشاط الاخير فى تداولات البورصة، وهو ما ينعكس ايجاباً على مبيعات شركته، بالإضافة إلى تقليص المصروفات الإدارية.

وبلغت المبيعات خلال النصف الأول من 2014 نحو 743 ألف جنيه، مقابل 413 ألفًا، فى الفترة المناظرة، فيما بلغت المصروفات الإدارية 189 ألف جنيه مقابل 259 ألفًا.

وأظهرت القوائم المالية لشركة فرتيكا للبرمجيات، خلال فترة الأشهر الستة المنتهية فى 30 يونيو 2014، تحقيق خسارة بـ444 ألف جنيه مقابل ربح بـ270.2 ألف خلال الفترة المماثلة من عام 2013.

وعانت الشركة بقوة من تراجع المبيعات من 1.4 مليون جنيه فى النصف الأول من 2014 لتصل إلى 222 ألف جنيه فى النصف الأول من 2014.

فيما لم ترسل شركة ريفا فارما للأدوية، أى قوائم مالية سواء للربع الأول أو الثانى من العام الحالى، وهو ما دفع إدارة البورصة فى 2 سبتمبر الحالى، لإمهالها 15 يومًا قبل تطبيق أى عقوبات عليها. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »