بنـــوك

تامر راغب رئيس القطاع: «التجاري وفا إيجيبت» يسعى لزيادة قروض الشركات إلى 15 مليار جنيه

قال تامر راغب، إن مصرفه يستهدف ضخ التمويلات الجديدة إلى 70 عميلاً فى قطاعات بعينها أبرزها “الأغذية والصحة والطاقة المتجددة والسياحة والتشييد والبناء والغزل والنسيج”.

شارك الخبر مع أصدقائك

يخطط التجارى وفا بنك إيجيبت المملوك لمجموعة وفا المغربية، للتوسع فى سوق القروض المشتركة، وتمويل الشركات الكبرى والمتوسطة فى مصر، خلال العام الحالى، من خلال استهداف ضخ قروض جديدة فى هذه القطاعات بقيمة 3.6 مليار جنيه.

قال تامر راغب، رئيس قطاع الشركات الكبرى والمتوسطة والمؤسسات المالية بالبنك، على هامش إطلاق نادى أفريقيا والتنمية – مصر بشكل رسمى الأسبوع الماضى، إن مصرفه يستهدف ضخ التمويلات الجديدة إلى 70 عميلاً فى قطاعات بعينها أبرزها “الأغذية والصحة والطاقة المتجددة والسياحة والتشييد والبناء والغزل والنسيج”.

11.4 مليار جنيه محفظة الكيانات الكبرى والمتوسطة والقروض المشتركة

بدأ التجارى وفا إيجيبت عملياته فى السوق المحلية عقب استحواذ المجموعة الأم المغربية على بنك باركليز مصر منتصف العام قبل الماضى، فى صفقة تجاوزت قيمتها 500 مليون دولار.

أشار راغب إلى أن مصرفه يمتلك محفظة للقروض المشتركة والشركات الكبرى والمتوسطة قدرت فى نهاية العام الماضى 11.4 مليار جنيه، ويستهدف زيادتها إلى 15 مليار جنيه نهاية العام الحالى، موضحا أن تنفيذ هذا المستهدف يرفع حصة البنك من السوق ككل إلى %1.

ذكر أن مصرفه يستهدف ضخ محفظة للصناعات الغذائية “تجارة الحبوب” والأغذية المجمدة والزراعية والمشروبات والزيوت، تقدر قيمتها 750 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة.

نركز على قطاعات الأغذية والصحة والطاقة المتجددة والسياحة والتشييد والبناء

أكد أن الاستراتيجية الخمسية التى تم وضعها العام الماضى بمعاونة أحد أكبر المكاتب العالمية المتخصصة تستهدف التوسع القوى فى القروض المشتركة، مشيرا إلى أن مصرفه تمكن خلال العام الماضى من المساهمة فى قروض مشتركة تم ترتيبها من بنوك أخرى بقيمة 1.7 مليار جنيه، ويسعى لمواصلة تعزيز هذا النشاط خلال العام الجارى.

يتطلع التجارى وفا إيجيبت للتواجد بين أفضل 10 بنوك محلية بحلول 2022، كهدف رئيسى للاستراتيجية الخمسية الجديدة.
ذكر أن الاستراتيجية تستهدف توسيع قاعدة العملاء عبر الانتشار الجغرافى وتقديم خدمات مصرفية متنوعة ومنتجات تكنولوجية حديثة، لتقديم أفضل الخدمات البنكية للعملاء وجذب شرائح جديدة للتواجد بين أفضل 10 بنوك فى السوق المصرية خلال 2022، مشيرا إلى أن البنك بصدد طرح منتجات التجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية خلال العام الجارى.

يعمل البنك على خطة لتطوير شبكة الفروع وزيادة عددها لتصل إلى 150 فرعا خلال 5 أعوام المقبلة، مقابل 61 فرعا فى الوقت الحالى، بحسب تصريحات سابقة لهلا صقر، العضو المنتدب للبنك التجارى وفا إيجيبت.

2 مليار جنيه قروضًا تحت الدراسة لأكثر من 50 عميلًا

أكد رئيس قطاع الشركات الكبرى والمتوسطة والمؤسسات المالية بالتجارى وفا بنك، أن نادى أفريقيا للتنمية إضافة قوية للمصدرين المصريين، وتمتلك المجموعة انتشاراً جغرافياً فى 14 دولة أفريقية، مشيرا إلى أن النادى يساهم فى ضم شريحة جديدة من المصدرين المصريين لقاعدة العملاء، مضيفا: “نقدم تسهيلات ما قبل الشحن وما بعده للمصدر المصرى”.

كانت مجموعة التجارى وفا بنك والتجارى وفا بنك إيجيبت قد أعلنت الأسبوع الماضى عن إطلاق نادى أفريقيا والتنمية – مصر، الذى يعد همزة وصل ومنصة لمد الجسور بين مصر والدول الأفريقية وفرصة لتحقيق طموحات سوق الأعمال الأفريقى، وتوفير فرصة لرواد الأعمال الشباب من مصر لمشاركة وتبادل الخبرات واكتشاف شركاء جدد، بحسب تصريحات محمد الكتانى – الرئيس والمدير العام لمجموعة التجارى وفا بنك.

يعتبر النادى هو الفرع العاشر الذى يتم إطلاقه إضافة إلى فروعه بساحل العاج – السنغال – مالى – موريتانيا – تونس – الكاميرون – الجابون – الكونجو والمغرب، وبالتالى يوفر النادى فرص استثمارية للشركات المصرية للتعرف على الإمكانات الاقتصادية بالأسواق الأفريقية الأخرى.

قال راغب إن مصرفه نفذ عمليات تجارية تقدر 1.7 مليار دولار فى 2018، مشيرا إلى أن البنك يستهدف زيادة %50 نهاية العام الحالى، تماشيا مع توجه الدولة لزيادة الصادرات خاصة إلى الأسواق الأفريقية.

أضاف أن المجموعة المغربية تتواجد فى 14 دولة فى شمال إفريقيا، وترى جاذبية السوق المصرية لأن به ما يزيد عن 100 مليون مواطن.
كانت مجموعة التجارى وفا بنك قد نظمت فى مارس الماضى الدورة السادسة للمنتدى الدولى الأفريقى تحت عنوان: “أفريقيا والتنمية” بمدينة الدار البيضاء الذى حضره أكثر من 2000 مشارك ينتمون للقطاع الخاص وبخلاف ممثلى 8 حكومات من أكثر من 30 دولة، ويعتبر المنتدى منصة مرجعية للمجتمعات الاقتصادية والسياسية فى أفريقيا.

يقع المقر الرئيسى للمجموعة فى المغرب وتمتد أنشطتها فى 25 دولة من خلال 4930 فرعا يعمل بها 20 ألف موظف.
أضاف أن حجز الزاوية فى الاستراتجية “فيكم واثقون”، يعتمد بشكل أساسى على التوسع وفتح الأسواق الجديدة والتواجد فى مصر بشكل أقوى، مؤكداً أن المجموعة المغربية ترى أن السوق المصرية واعدة، وتمتلك فرص استثمارية كبيرة.

ذكر أن مصرفه يدرس 50 ملفًا بإجمالى تمويلات تفوق 2 مليار جنيه، مشيرا إلى أن الموافقة عليها قريباً.
على صعيد التأجير التمويلى، قال إن مصرفه وافق على المشاركة بشريحة تقدر 100 مليون جنيه فى الإصدار الثامن لسندات توريق شركة كوربليس للتأجير التمويلى التى تبلغ قيمتها 1.4 مليار جنيه.

قال إن هناك تحالفات تتم فى الوقت الحالى بين البنك وكبرى شركات التأجير التمويلى التى تعمل فى السوق المصرية، بهدف استفادة الأخيرة من مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى أطلقها البنك المركزى، مشيرا إلى أنه سيتم توقيع عقود ثلاثية للاستفادة منها.

نشرت «المال» آواخر فبراير 2018، نقلا عن مصادر، موافقة البنك المركزى المصرى، على استفادة شركات التأجير التمويلى من السيولة مدعومة الفائدة، التى يتيحها عبر مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة «SMEs»، واشترط «المركزى» أن يكون لدى شركة التأجير التمويلى عملاء بالقطاع ينطبق عليهم شروط المبادرة، التى من بينها أن تتراوح حجم الأعمال بين مليون و50 مليون جنيه للشركات الصغيرة، وحتى 200 مليون جنيه للشركات المتوسطة.

وبحسب تامر راغب فإن التجارى وفا بنك يمتلك محفظة التأجير التمويلى تقدر حاليا بأكثر من مليار جنيه، ويستهدف البنك ضخ قروض جديدة لهذه النوعية من الشركات بقيمة 500 مليون جنيه خلال العام الحالى، مشيرا إلى أن مصرفه يتعامل مع عدد كبير من شركات التأجير أبرزها “جلوبال ليس وكوربليس”.

أكد أن مصرفه شارك فى كافة المبادرات التى أطلقها البنك المركزى، مشيرا إلى أنه يسير بخطى ثابته فى مبادرة المشروعات الصغيرة.

أطلق “المركزى” مبادرة المشروعات الصغيرة مطلع 2016 بفائدة %5 متناقصة، تلتها مبادرة أخرى للمشروعات المتوسطة بفائدة %7 متناقصة (أى يتم حسابها على الرصيد القائم من التمويل)، ويستهدف البنك ضخ قروض 200 مليار جنيه عبر المبادرتين نهاية يونيو 2020، فيما بلغت الأرصدة التى ضختها البنوك 136 مليار جنيه، وفقا لتصريحات سابقة لنائب محافظ البنك، جمال نجم لـ«المال».

شملت المبادرة التزام البنوك بزيادة محفظة القروض، والتسهيلات الائتمانية المباشرة، وغير المباشرة، للشركات الصغيرة جدًّا، والصغيرة، والمتوسطة، ولا تقل عن %20 من إجمالى التسهيلات الائتمانية للبنك، خلال 4 أعوام من صدور التعليمات، وأوقف المركزى تمويل النشاط التجارى فقط بمبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة واستمرار تمويل باقى الأنشطة الأخرى.

بحسب تصريحات سابقة لعبد الرفيع الهاشمى، رئيس قطاع الأعمال والتجزئة المصرفية ببنك التجارى وفا، فإن التجارى وفا بنك تقدم بطلب إلى الجهات المعنية للحصول على قطعة أرض بالعاصمة الجديدة، وفى انتظار الحصول على الموافقات اللازمة للتواجد مع البنوك الأخرى.

كان ياسر البارودى، رئيس قطاع الخدمات بالعاصمة الإدارية الجديدة، قد قال فى وقت سابق لـ«المال»، إن البنك المركزى والبنوك ينتقلون إلى حى المال والأعمال بالعاصمة قبل عام 2024، مشيرا إلى أنه تم تخصيص مساحات كبيرة للقطاع المصرفى لخدمة سكان المدينة التى تعد الأكبر فى العالم.

يعد حى المال والأعمال أحد المشروعات التى تتضمنه المرحلة الأولى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ويقع بين محورى محمد بن زايد الشمالى والجنوبى، ويقام على مساحة 195 فدانا، بما يوازى مليون و700 ألف متر مربع.

شارك الخبر مع أصدقائك