اقتصاد وأسواق

تأهل 4 شركات عالمية للمنافسة على حزمة طلمبات «جنوب حلوان»

تأهلت 4 شركات عالمية فنيًا، ضمن 7 شركات تقدمت للمناقصة والمنافسة على حزمة الطلمبات التبريد ومياه الخدمات الخاصة بمحطة توليد كهرباء جنوب حلوان المملوكة لشركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ــ خاص:

تأهلت 4 شركات عالمية فنيًا، ضمن 7 شركات تقدمت للمناقصة والمنافسة على حزمة الطلمبات التبريد ومياه الخدمات الخاصة بمحطة توليد كهرباء جنوب حلوان المملوكة لشركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء.

وكشف مصدر رفيع المستوى فى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الشركات المتأهلة فنيًا تتضمن شركة فلوسيرث الإيطالية وEDSS الكورية وKSB الإيطالية وTMP الإسبانية، ويأتى ذلك بعد استبعاد العروض المقدمة من شركات LIO الصينية وأيبارا، بالإضافة إلى تحالف شركتى شنكس وشنغهاى الصينية.

قال المهندس على حسن، رئيس شركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء، إن الشركة انتهت من الفتح الفنى وتحليل العروض المقدمة من الشركات المتنافسة على المشروع، لافتًا إلى أن المناقصة تتضمن طلمبات التبريد، بالإضافة إلى طلمبات التغذية، لافتًا إلى أنه من المقرر طرح حزمة طلمبات التغذية منفردة الفترة المقبلة.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال» أنه من المقرر فتح المظاريف المالية والبدء فى التحليل المالى للمناقصتين خلال الشهر الحالى، وتوقيع العقد مع الشركة الفائزة خلال شهر نوفمبر المقبل.

وأوضح أنه كان من المقرر الانتهاء من التحليل الفنى والمالى للمناقصة خلال أكتوبر المقبل، وأن التأجيل والتأخير يرجعان إلى تأخر البنك الدولى فى اعتماد نتائج التحليل الخاصة بحزمة الغلايات الخاصة بالمشروع، مما تسبب فى تأجيل باقى الحزم، لافتًا إلى أن شركة بجسكو الاستشارى الخاص بالمشروع ستقوم بتحليل العروض بالتعاون مع الوجه القبلى.

وتبلغ تكلفة محطة جنوب حلوان 15 مليار جنيه، ويشارك فى تمويلها البنك الدولى بقرض 500 مليون دولار والبنك الإسلامى للتنمية بـ450 مليون دولار والصندوق العربى للإنماء بـ55 مليون دينار، والصندوق الكويتى بـ30 مليون دينار وبنك التنمية الأفريقى بـ90 مليون دولار، إلى جانب المكون المحلى لشركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء، وتبلغ قدرات المحطة الإجمالية 1950 ميجاوات، وتتكون من 3 وحدات، قدرة كل وحدة 650 ميجاوات، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها وتشغيلها عام 2016.

وكان مجلس الوزراء قد أصدر قرارًا بإنارة 1000 مبنى حكومى عن طريق الطاقة الشمسية، وذلك لرفع العبء عن كاهل وزارة الكهرباء فى توفير الطاقة، ضمن خطة الحكومة فى ترشيد استهلاك الطاقة فى المبانى الحكومية، على أن يتم تخصيص نحو 25 محطة شمسية لكل وزارة.

وقال إن الشركة تسعى لتكرار تجربة محطة أبو منقار للطاقة الشمسية بمحافظة الوادى الجديد، التى تم إنشاؤها منذ عامين بطاقة إجمالية قدرها 108 كيلووات/ ساعة على مساحة 170 مترًا مربعًا، بتمويل كامل من شنيدر، وتكفى للوفاء بكل الاحتياجات الأساسية للمنازل والمرافق الأساسية فى القرية.

وأوضح أن الشركة تستهدف تخفيض استهلاك الكهرباء بنحو %30 فى أى مكان تعمل فيه سواء منزلاً أو مصنعًا أو شركة فندقًا أو أى مشروع، كما تسعى للاشتراك فى مشروعات إنارة الأعمدة فى الشوارع العامة عن طريق الطاقة الشمسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »