بنـــوك

تأمين بيانات العملاء على رأس أولويات البنوك عام 2015

كتب: هبة محمد ومحمد رجب

قالت عبير خضر رئيس قطاع أمن المعلومات في البنك الأهلي المصري وعضو المجلس الاستشاري لمؤتمر التكنولوجيا المصرفية ،أن هناك نوعان من القوى الدافعة الرئيسية التي تشكل التقنية المصرفية في مصر ، الأول وجود طلب ملحوظ على القنوات المصرفية غير التقليدية مثل الخدمات المصرفية المتنقلة والمحافظ الإلكترونية ،ما يتطلب من البنوك معالجة أنظمتها للسماح بالاندماج بين القنوات المختلفة لدعم رغبة العملاء للتقارب الرقمي بين هذه القنوات ، والثاني أن هناك تركيز من البنوك على الالتزام بالمتطلبات الرقابية مثل معايير بازل الجديدة ، وهذا أيضا  يؤثر على استثمارات البنوك في مجالات التكنولوجيا للعمل على تلبية هذه المتطلبات وتوفير قدرات إدارة المخاطر بشكل أفضل .

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب: هبة محمد ومحمد رجب

قالت عبير خضر رئيس قطاع أمن المعلومات في البنك الأهلي المصري وعضو المجلس الاستشاري لمؤتمر التكنولوجيا المصرفية ،أن هناك نوعان من القوى الدافعة الرئيسية التي تشكل التقنية المصرفية في مصر ، الأول وجود طلب ملحوظ على القنوات المصرفية غير التقليدية مثل الخدمات المصرفية المتنقلة والمحافظ الإلكترونية ،ما يتطلب من البنوك معالجة أنظمتها للسماح بالاندماج بين القنوات المختلفة لدعم رغبة العملاء للتقارب الرقمي بين هذه القنوات ، والثاني أن هناك تركيز من البنوك على الالتزام بالمتطلبات الرقابية مثل معايير بازل الجديدة ، وهذا أيضا  يؤثر على استثمارات البنوك في مجالات التكنولوجيا للعمل على تلبية هذه المتطلبات وتوفير قدرات إدارة المخاطر بشكل أفضل .

ويُعقد المؤتمر في القاهرة اعتباراً من اليوم ولمدة 3 أيام وتنظمه شركة IQPC للمرة الثالثة في مصر ،ويعقد تحت عنوان “الابتكار وأمن المعلومات” .

من جهته قال محمد سامح فؤاد مدير مبيعات لمنطقة الشرق الأوسط وباكستان بشركة صن غارد التي تعد واحدة من أكبر الشركات التي تقدم البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات للمؤسسات المالية في العالم ، أنه في سبيل الاستجابة للقوى السوقية فإن المصرفيون يسلطون الضوء على أهمية إشراك جميع المهتمين في حوار استراتيجي حول دفع البيئة التقنية المصرفية في مصر حيث أنه من الضروري للبنوك تطوير الأنظمة المتكاملة التي تساعدها على استكشاف النظم المعقدة سريعة الحركة والمخاطر المرتبطة بها ، بما في ذلك تصاعد التحديات التي تفرضها القوانين المنظمة للتعاملات المصرفية ، وأضاف فؤاد بأن هناك أيضا حاجة من البنوك للتشاور مع الخبراء للتعرف على أفضل السبل للحصول على رؤية اوضح للمخاطر بما يساعدها على مواجهة الضغوط المتزايدة لاكتساب ميزة تنافسية .

وصرحت بسمة دواس مدير المؤتمرات بـشركة (IQPC) بأن عقد هذه القمة يهدف  للوصول الى أفضل الرؤى والممارسات في مجال أمن المعلومات والخدمات المصرفية المتنقلة وعرض أحدث الابتكارات في هذا المجال ، وذلك مع التركيز على ايضاح فكرة أن التكنولوجيا التي تستخدم كأداة لتطوير القطاع المصرفي يمكن في ذات الوقت أن تحدث بعض الآثار السلبية ، وأن الفيصل في هذه الحالة هو الحفاظ على هذا التوازن المعقد بين الابتكار والتطوير من ناحية وبين تأمين بيانات العملاء من ناحية أخرى ، واضافت دواس ان العاملون في البنوك يحتاجون دائما إلى التأقلم مع أحدث الاتجاهات في مجال الابتكار المصرفي وتأمين بيانات العملاء المصرفيين ولهذا السبب فإن شركة (IQPC) ملتزمة بتكرار عقد هذا المؤتمر في المستقبل وسوف تجتهد الشركة دائما في جلب  كل ما هو جديد وحديث في محتواه الغني إلى القمة .

ومن الجدير بالذكر أن قمة هذا العام تأتي مع محتوى أكثر تنوعا و حداثة ومن المتوقع أن تجذب جمهورا كبيرا وأكثر تنوعا ، وتشمل قائمة المتحدثين الرئيسيين في القمة كل من أسامة عبد الحميد رئيس تكنولوجيا إدارة الثروات والمخاطر التشغيلية بــ UBS سويسرا وجون شليزنجر رئيس القطاع الهندسي بشركة  تيمينوس وجوشوا جيمس المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا بمجموعة إدارة استمرارية الأعمال ببنك ستاندرد تشارترد ومدحت الليثي استشاري نظم المعلومات البنك التجاري الدولي واخرين ، ويتم تنظيم قمة هذا العام بدعم من البنك الأهلي المصري، صن غارد للنظم المالية ، إنتركوم ، SMARTSTREAM، أوراكل، EBanking، CMS، مايسيس، سوبرا للبرمجيات المصرفية، تيمينوس، مصارفBB ، كابيتال للحلول المصرفية ، BBI  للاستشارات و IBM .

 

شارك الخبر مع أصدقائك