استثمار

تأكيدًا لانفراد “المال”.. 308 ملايين يورو من فرنسا لمشروعات تنموية

تأكيدًا لانفراد "المال".. 308 ملايين يورو من فرنسا لمشروعات تنموية

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور:

تأكيدا لانفراد “المال” الخميس الماضي، وقعت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي اتفاقيتين و10 إعلانات نوايا بإجمالي 308 ملايين يورو، مع الوكالة الفرنسية للتنمية والحكومة الفرنسية، مساء اليوم ، بقصر القبة بحضور الرئيسين المصري والفرنسي.

وقالت سحر نصر، في بيان لها بأنها وقعت اتفاقية مع جاك موانفيل، نائب المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية، لـتوصيل الغاز للمنازل بمنحة تبلغ 68 مليون يورو مقدمة من الاتحاد الأوروبي، وتديرها الوكالة الفرنسية للتنمية، ويهدف المشروع إلى توصيل الغاز الطبيعي إلى مليون ونصف منزل بإحدى عشر محافظة على مستوى الجمهورية.

وأضافت أن المشروع يستهدف ترشيد الاعتماد على غاز البوتاجاز، والتوسع في استخدام الغاز الطبيعي بدلاً منه.

ووقعت نصر اتفاقية مع الوكالة الفرنسية للتنمية، لإنشاء مركز تحكم إقليمي بمنطقة الدلتا بتمويل يبلغ 50 مليون يورو، مدة السداد 15 سنة متضمنة 4 سنوات سماح، وبفائدة سنوية لا تتعدى 1,2%، ويهدف المشروع إلى إنشاء مركز تحكم إقليمي للشبكة الكهربائية بمنطقة الدلتا في مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية، وسيتم تجهيزه بأحدث وسائل المراقبة والمتابعة، ويتضمن ذلك إنشاء بنية تحتية للاتصالات في نطاق عمل مركز التحكم.

وأوضحت أنها وقعت على 10 إعلانات نوايا مع الحكومة الفرنسية والوكالة الفرنسية للتنمية، هى إعلان مشترك لمشروع إنشاء محطة الرياح بخليج السويس قدرة 200 ميجاوات، بقرض يبلغ 50 مليون يورو، ويعد جزءًا من الاستراتيجية القومية لتطوير الطاقة المتجددة وزيادة النسبة المنتجة 20٪ بحلول عام 2020، حيث يهدف المشروع إلى المساهمة في رفع مستوى توليد الكهرباء في مصر، وتأمين إمدادات الكهرباء من خلال تنويع مصادر الطاقة الكهربائية للمساهمة في تخفيف آثار تغير المناخ من خلال تطوير طاقة الرياح.

كما تم التوقيع على إعلان مشترك لإنشاء محطة معالجة الحمأة الناتجة من محطة معالجة الصرف الصحي بمحافظة الإسكندرية، بتمويل يبلغ 60 مليون يورو، ويهدف إلى التخلص من النفايات عن طريق تقليل كمية الرواسب الطينية الناتجة عن محطة معالجة مياه الصرف الصحي بشرق الإسكندرية، وتمكين محطة معالجة مياه الصرف الصحي شرق الإسكندرية من مواجهة احتياجات الطاقة من خلال توليد الغاز الحيوي.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي إلى أنها وقعت إعلان نوايا مشترك مع الوكالة الفرنسية، لإعادة تأهيل ترام هليوبوليس الذي يربط بين رمسيس وألماظة في القاهرة، بتمويل يبلغ 80 مليون يورو، ويهدف المشروع إلى إعادة تأهيل الترام الحالي وتوريد العربات والتشغيل والصيانة.
 
وتم توقيع إعلان مشترك مع السفير الفرنسى لدى القاهرة/ اندريه باران، فى مجال تطوير وسائل النقل الحضرى، حيث يهدف المشروع إلى تنظيم وسائل النقل في المراكز الحضرية الكبرى وتنسيقها، بالإضافة إلى تعزيز دور وسائل النقل الحضري في السياسات العامة في مجال مكافحة التغيرات المناخية.

ووقعت إعلان مشترك مع السفير الفرنسى بالقاهرة، في مجال دعم كفاءة الطاقة، بهدف التعاون في المجالات ذات الأولوية مثل نقل وتوزيع الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة، هذا بالإضافة الى تبادل المعلومات والخبرات، وتدريب العاملين.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي أنها وقعت إعلان مشترك مع السفير الفرنسى، للتعاون الاقتصادي، والصناعي، والعلمي والفني في مجال التدريب المهني للأعوام 2016-2017، حيث يهدف إلى تحديد آفاق التعاون فى مجال التدريب المهني ونقل الخبرات، وكذلك مواصلة وتعزيز الشراكة بين الشركات الفرنسية والمصرية فى القطاعات المختلفة وبالأخص قطاع الصحة، النقل، الاتصالات، الطاقة، والبناء.
 
كما وقعت إعلان نوايا مشترك مع السفير الفرنسى، لتحقيق التنمية الاقتصادية والصناعية والعلمية والفنية فى مجال حماية الصحة الاجتماعية، يهدف الى تطوير العدالة الاجتماعية والاقتصادية في مصر؛ ودعم تطوير استراتيجية للحماية الصحية الاجتماعية والبرامج المتنوعة اللازمة لتطبيق هذه الاستراتيجية؛ وتحقيق التغطية الصحية الشاملة في مصر استنادًا إلى مبادئ المساواة، وتوافر الخدمات، والكفاءة، وجودة الخدمات.

وأوضحت الوزيرة، أنه فى إطار التعاون الثقافى، وقعت إعلان نوايا مع جاك لانج، رئيس معهد العالم العربى، فى التعاون بين معهد العالم العربي بفرنسا، لتنظيم معرض كبير يتناول تاريخ قناة السويس منذ العصر الفرعوني وحتى اليوم، على أن يتواصل المعرض من شهر أبريل وحتى شهر سبتمبر 2018، كما تم توقيع إعلان نوايا مشترك مع السفير الفرنسى في مجال السياحة، لتبادل المهارات والتجارب في المجالات ذات المصلحة المشتركة، وتسهيل التدفقات السياحية بين البلدين، وتشجيع الاستثمارات السياحية العامة والخاصة بين البلدين، كما تم توقيع إعلان مشترك مع السفير الفرنسى للتعاون فى مجال الطاقة المتجددة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »