بورصة وشركات

تأكيدا للمال..القاهرة للدواجن تخطط لاستثمار مليار جنيه خلال 5 سنوات

القاهرة للدواجن ترد على استفسارات البورصة حول خططها التوسعية

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة القاهرة للدواجن إنها تدرس كافة الفرص المتاحة للتوسع فى السوق المحلى وتخطط لضخ استثمارات بقيمة مليار جنيه خلال 3 إلى 5 سنوات قادمة.

جاء هذا فى إفصاح مرسل من القاهرة للداوجن إلى البورصة المصرية ردا على استفسارتها بخصوص ما نشرته جريدة المال تحت عنوان “القاهرة للدواجن ترصد مليار جنيه للتوسعات المحتملة”.

وأضافت القاهرة للدواجن إن هذا المبلغ مفصح عنه سابقا بتاريخ 2 يوليو 2018 مشيرة إلى أنها تعيد دراسته حاليا فى ظل متغيرات السوق.

وقال عادل الألفي ، العضو المنتدب لمجموعة القاهرة للدواجن أن المجموعة تتبنى رؤية إيجابية لقطاع الدواجن فى مصر، رغم التحديات التى واجهت الصناعة هذا العام، متوقعا أن تضخ شركته استثمارات تتجاوز المليار جنيه، حال وجود فرصة جيدة.

وأضاف الألفى فى تصريحات مؤخرة لجريدة “المال”، إن الاستثمارات المذكورة قد يستغرق ضخها فترة تتراوح بين 3 إلى 5 أعوام وتعتمد على اقتناص الفرصة المناسبة، مؤكدا أن المجموعة تدرس فى الوقت الحالى خيارات التوسع وتعظيم حجم الأعمال سواء عبر الاستحواذ على كيانات مماثلة فى الصناعة، أو تدشين وإضافة مزارع تربية جديدة.

عادل الألفى: نبحث مع الزراعة الحصول على قطعة أرض

وأشار إلى أن المجموعة ما زالت تبحث مع وزارة الزراعة إمكانية الحصول على قطعة أرض بنظام حق الانتفاع لإقامة مشروع لإنتاج الدواجن عليها، تزامنا مع التوسع فى أنشطة الأعلاف والدواجن المجمدة وتطوير قطاع المجازر.

وقال الألفى إن مجموعة القاهرة للدواجن لديها خيارات مختلفة لتمويل استثماراتها المحتملة سواء عبر إجراء زيادة فى رأس المال الحالى من المساهمين أو زيادة رأس المال من الأرباح المرحلة، فضلا عن إمكانية اللجوء إلى البنوك حال وصول أسعار الفائدة إلى معدلات مرضية.

وأكد الألفي أن السياسة الاستثمارية للمجموعة تعتمد على تنفيذ مشروعاتها بواقع %50 تمويلات ذاتية، والأخرى عبارة عن تسهيلات ائتمانية، موضحاً أن حجم توزيعات الأرباح على المساهمين تجاوز المليار جنيه خلال 10 أعوام الماضية.

ولفت إلى أن المجموعة تنتج 18 ألف طن سنوى من مصنعات الدجاج تحت العلامة التجارية “كوكي”، التى تبلغ حصتها السوقية -وفقاً للألفى – %45، كما تمتلك 55 مزرعة تسمين بخلاف الجدود والأمهات، وهناك خطط للتوسع الأفقى فى هذه المعدلات.

وقال إن المجموعة تسعى لتقليص تكاليف الإنتاج عبر دراسة الجدوى الاستثمارية لمشروع تدشين محطة طاقة شمسية لتشغيل عمليات الإنارة والتهوية وبعض العناصر التشغيلية الأخرى، مؤكداً أن حسم الأمر سيتم خلال 2020.

وقدر الألفى أن المجموعة تستحوذ على حصة بين 30 – %35 من سوق الكتاكيت بإنتاج 4.1 مليون كتكوت سنوياً، ونجحت فى إضافة الهامبورجر والهوت دوج لمصنعات اللحوم لترتفع حصتها فى القطاع إلى %15 تقريباً.

وأوضح العضو المنتدب أن مجازر المجموعة تحولت للعمل بالنظام الآلى، كما أصبحت تستخدم برامج تكنولوجية لإنتاج الأعلاف وتحديد عناصرها الغذائية وأسعارها وتستهدف إضافة أعلاف الأسماك البحرية للنشاط.

القاهرة للدواجن: إغراق السوق بالمستورد سبب تراجع الأرباح

وقالت القاهرة للدواجن فى وقت سابق إن تراجع صافى أرباحها خلال العام الماضى؛ نتيجة إغراق السوق بالدجاج المستورد.

وأضافت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة تراجع صافى الربح نتج عن انخفاض متوسطات أسعار البيع وإغراق السوق بالدجاج المستورد مع ارتفاع تكلفة المكونات من الخامات الأساسية وأسعار الطاقة زيادة الأجور والمرتبات للعاملين.

وتراجع صافى الربح المجمع للقاهرة للدواجن إلى 147.6 مليون جنيه خلال 2018، مقارنة بصافى ربح قدره 365.6 مليون جنيه خلال 2017.

كما تراجع صافى الربح المستقل (الشركة الأم) إلى 14.9 مليون جنيه خلال 2018، مقارنة بنحو 240.9 مليون جنيه خلال 2017.

وكشفت القوائم المالية المجمعة للشركة خلال 9 أشهر من العام ارتفاع أرباحها بنسبة 53 % لتسجل 153.22 مليون جنيه، مقابل 100.3 مليون جنيه أرباحًا الفترة المقارنة من 2018.

 كما ارتفعت مبيعات القاهرة للدواجن إلى 3.45 مليار جنيه، مقابل 3.43 مليار جنيه مبيعات الفترة المماثلة من العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »