بورصة وشركات

تأكيدا للمال.. أوراسكوم تخطر البورصة بالانسحاب من مشروع التعريفة الشمسية

رجب عزالدين قالت شركة أوراسكو للاتصالات إن انسحابها من مشروعات تعريفة شراء الطاقة الشمسية، جاء بسبب ضعف العوائد المتوقعة. جاء ذلك فى بيان للرد على استفسارات البورصة المصرية، كما نشرت المال بعدد الأحد، تحت عنوان "أوراسكوم للاتصالات تنضم للمنسحبين من مشروعات تعريفة الطاقة". اضغط هنا.. وقالت الشر

شارك الخبر مع أصدقائك

رجب عزالدين

قالت شركة أوراسكو للاتصالات إن انسحابها من مشروعات تعريفة شراء الطاقة الشمسية، جاء بسبب ضعف العوائد المتوقعة.

جاء ذلك فى بيان للرد على استفسارات البورصة المصرية، كما نشرت المال بعدد الأحد، تحت عنوان “أوراسكوم للاتصالات تنضم للمنسحبين من مشروعات تعريفة الطاقة”.

اضغط هنا..

وقالت الشركة: “انسحبنا بالفعل من المرحلة الأولى من مشروع تعريفة شراء الطاقة الشمسية، وقررنا عدم التقديم فى المرحلة الثانية، وذلك لأن دراسة الجدوى التى قامت بها الشركة للمشروع، لم تكن متماشية مع العائد المنتظر من الشركة”.

وقال مروان حسين، مدير علاقات المستثمرين بالشركة، إن قرار الانسحاب يعود إلى عدم الجدوى الاقتصادية لمشروعات التعريفة، خاصة بعد إلزام وزارة الكهرباء الشركات بتدبير تمويلات أجنبية، بنسبة %60 و%70 فى مشروعات طاقة الرياح والشمس على التوالى.

وأوضح فى تصريحات لـ«المال»، أن تكاليف فروق العملة ستكبد الشركة خسائر محتملة، حال استكمال المشاركة فى تلك المشروعات، خاصة بعد تحرير سعر الصرف فى 3 نوفمبر الماضى، وما تلاه من ارتفاع فى سعر الدولار إلى أكثر من 18.5جنيه، فضلاً عن زيادة سعر الفائدة بالبنوك.

وكانت «أوراسكوم للاتصالات» تخطط لإقامة محطة طاقة شمسية بقدرة 50 ميجاوات بمنطقة «بنبان» فى أسوان، باستثمارات تصل إلى 100 مليون دولار.

فى السياق ذاته، كشف مصدر مسئول بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لـ«المال»، عن أنها ستبحث رد خطاب الضمان الخاص بمشروع «أوراسكوم»، ويصل لنحو 750 ألف دولار.

وأوضح أن عدد الشركات المنسحبة من مشروعات التعريفة بمرحلتيها الأولى والثانية، ارتفع من 27 منتصف الشهر الجارى، إلى 30 شركة حالياً.
 
وطبقًا لاشتراطات مشروعات تعريفة شراء الطاقة المتجددة، تتولى كل شركة متأهلة إنشاء شركة خاصة بالمشروع، على أن تقوم بتقديم خطاب ضمان بقيمة 750 ألف دولار فى بنوك محلية، و16.5 ألف جنيه للهيئة.

وأضاف المصدر، أن الهيئة ستقوم برد 7 خطابات ضمان لصالح الشركات المنسحبة، بإجمالى 5.25 مليون دولار خلال أيام، بواقع 750 ألف دولار لكل شركة وأيضاً للمنسحبين، بعد تاريخ 27 أكتوبر الجارى، موضحًا أن الهيئة لن تخصم أى مبالغ مالية من قيمة الخطابات.

وانتهت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بداية ديسمبر الجارى، من رد نحو 23 خطاب ضمان، بإجمالى 16.750 مليون دولار، لشركات أعلنت انسحابها من مشروعات التعريفة.
 
وكانت «الكهرباء» قد أعلنت فى سبتمبر الماضى، عن المرحلة الثانية لمشروعات التعريفة، بإجمالى قدرات 4300 ميجاوات، واستثمارات 6 مليارات دولار، ويصل سعر شراء الطاقة الشمسية من المنازل لنحو 102.8 قرش للكيلووات، وللمشروعات الكبرى إلى 8.4 سنت للكيلووات، فيما يبلغ الكيلووات من طاقة الرياح 7 سنتات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »