ثقافة وفنون

تأسيس مطربين استوديوهات صوت وشركات إنتاجية.. استفادة فنية ومالية وحماية من التسريب

قرر مطربون مشهورون تأسيس شركات إنتاجية وموسيقية لأنفسهم لإنتاج أغنياتهم وألبوماتهم الفنية بدلا من الاعتماد على شركة إنتاج أومنتج معين مثل السنين الماضية في تقديم أعمالهم الفنية للجمهور . ومؤخرا أعلن المطرب رامي جمال تأسيس شركة انتاج خاصة به بعد…

شارك الخبر مع أصدقائك

قرر مطربون مشهورون تأسيس شركات إنتاجية وموسيقية لأنفسهم لإنتاج أغنياتهم وألبوماتهم الفنية بدلا من الاعتماد على شركة إنتاج أومنتج معين مثل السنين الماضية في تقديم أعمالهم الفنية للجمهور .

ومؤخرا أعلن المطرب رامي جمال تأسيس شركة انتاج خاصة به بعد انفصاله عن نجوم ريكوردز التي أنتاجت له لمدة 8 سنوات حتى لآخر ألبوم غنائي له ” ماليش دعوة بحد ” .

كما قام سابقا أكثر من مطرب بتاسيس شركة خاصة به مثل الفنان عمرو دياب الذي أسس شركة إنتاج خاصة به “ناي منذ سنوات وتقوم بتنفيذ جميع ألبوماته الفنية ، وستوديو للموسيقى يقوم فيه بتنفيذ أغنياته الجديدة ، بجانب تامر حسني الذي قرر تأسيس شركة انتاج له باسم ” TH  PRODUCTION ” وستوديو صوت .

كما قام أيضا الفنان علي الحجار بعمل ستوديو صوت في منزله، من اجل الاشراف على تنفيذ أغنياته وحمايتها قبل طرحها لجمهور ، وكذلك الفنان محمد منير.

اقرأ أيضا  رئيس مجلس النواب : نقدر دور الفن علي مر التاريخ

عمرو الشاذلي : حتى يستفيدون فنيا وماديا من ألبوماتهم الغنائية ويغنون وقت يشاؤون

يرى الملحن عمرو الشاذلي أن قيام هؤلاء المطربين بتأسيس شركات إنتاجية خاصة بهم بعد مشوار فني تجاوز سنوات طويلة مثل عمرو دياب وتامر حسني، يأتي لأنهم يرغبون في الاستفادة من العائد المادي لأغنياتهم وألبوماتهم بدلا من استفادة شركة إنتاجية معينة منهم مثل السنين الماضية.

وأضاف أنه علاوة على الفائدة المادية لهم ، فإن تأسيسهم لشركات إنتاجية خاصة يفيدهم فنيا في اختيار مايرغبون في غنائه لجمهورهم ، بالإضافة للإشراف بأنفسهم على جميع مراحل تنفيذ هذه الأغنيات والألبومات وتعديل مايريدونه منها وحجم الدعاية لأعمالهم الفنية التي تليق بنجوميتهم ومكانتهم ايضا .

وأشار الشاذلي إلى أن قيامهم أيضا بتأسيس ستوديوهات للموسيقى مؤخرا يرجع لأنهم يرغبون في أوقات معينة في تسجيل أغنيات معينة لكن تكون ستوديوهات الموسيقى بالقاهرة محجوزة لمطربين آخرين ، لذلك قرروا ستوديوهات خاصة لهم يغنون فيها في الوقت الذي يحبونه .

اقرأ أيضا  مسلسلات نجيب محفوظ في رمضان 2021 موزعة بين هاني سلامة وأحمد حلمي

صلاح عطية : خطوة تاخرت كثيرا للمطربين حتى يتحكمون بصورة مباشرة في أغنياتهم

وقال الشاعر صلاح عطية ان عمرو دياب تاخر كثيرا في تاسيس شركة انتاج خاصة به ” ناي ” بعد ازمته مع روتانا وكذلك تامر حسني وغيرهم وهي تصرف بديل لعدم وجود شركات انتاج قوية مثل السنين الماضية .

ويضيف ان عدم وجود شركة انتاج خاصة للمطرب لايسمح له بنشر اغنياته على قناته الرسمية على يوتيوب مثلا ، وبالتالي لايتحكم بصورة قوية في اعماله الموسيقية .

واكد ان تنفيذهم لاغنياتهم في ستوديوهات صوت انشاوها في منازلهم، حتى حينما تخطر على بالهم فكرة اغنية او لحن معين يقومون بتنفيذها فورا في هذه الاستوديويهات ثم تنفيذها النهائي يكون داخل ستوديوهات الصوت الاحترافية مثل صوت الحب وليلة وغيرها .

اقرأ أيضا  موسيقيون يعلقون على أزمة رامي صبري وعزيز الشافعي

إسلام خليل : يحافظون على اغنياتهم من السرقة قبل طرحها

اعرب الشاعر الغنائي اسلام خليل عن كون بعض المطربين تعلموا مؤخرا كيف يحافظون على أغنياتهم دون ان يتم سرقتها قبل طرحها للجمهور ، من خلال تأسيس شركات إنتاجية خاصة بهم من أجل الحفاظ على أعمالهم الموسيقية دائما .

وتابع قائلا انه لم يعد هناك منتجين مثل السنين الماضية في الساحة الموسيقية ، وأصبح أغلبهم يقوم بتوزيع الاغنيات أو الألبومات فقط لكن لايهتم بإنتاجها للمطرب .

وأشار خليل إلى أنهم قرروا تحويل جزء من منازلهم لستوديوهات موسيقى أيضا ، من أجل تنفيذ اغنياتهم في منازلهم بمود مختلف والإشراف على عمليات المكساج للاغاني بانفسهم والحفاظ عليها من تسريبها على مواقع الانترنت قبل طرحه مثل عمرو دياب وتامر حسني والحجار .

وأكد خليل أن هؤلاء المطربين يحاولون تعويض قيمة الأغنية وتكلفتها من خلال يوتيوب قدر الإمكان .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »