بورصة وشركات

تأخر صدور الضوابط الجديدة وتراجع المؤشر وراء ارتفاع أسهم خارج المقصورة

  محمد طه   انعكست تصريحات د. أحمد سعد رئيس هيئة سوق المال التي توعد فيها بالقضاء علي المضاربات التي تحدث في سوق خارج المقصورة بالايجاب علي الاسهم المتداولة فيه، حيث شهدت غالبية الاسهم ارتفاعات غير طبيعية في جلسة الاثنين…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
محمد طه
 
انعكست تصريحات د. أحمد سعد رئيس هيئة سوق المال التي توعد فيها بالقضاء علي المضاربات التي تحدث في سوق خارج المقصورة بالايجاب علي الاسهم المتداولة فيه، حيث شهدت غالبية الاسهم ارتفاعات غير طبيعية في جلسة الاثنين الماضي، وسط سخرية اعضاء بعض المنتديات من الهيئة ورئيسها، وتداول احدها عبارات من بينها »ان ما حدث خلال جلسة خارج المقصورة هو رد عملي من ميكرات الاسهم علي تصريحات أحمد سعد.
 
كان د. أحمد سعد رئيس هيئة سوق المال قد جدد مطلع الأسبوع الحالي عبر إحدي الفضائيات الإعلان عن اعتزام الهيئة اصدار عدد من الضوابط للحد من المضاربات في سوق خارج المقصورة وإعادة تنظيمه بعدد من الإجراءات أهمها تحديد فترات التسوية للاسهم لتصل الي 4 ايام بدلا من يومين وتحديد جلستي تداول فقط في الأسبوع ووضع حدود سعرية للاسهم خاصة أنها سوق لا تخضع لاي جهة رقابية علي الاطلاق، وهو ما توقع الخبراء أن يكون قرارا مفاجئا لسوق خارج المقصورة بمثابة العقاب بأثر رجعي عن كل ما حدث داخل هذه السوق من تجاوزات وأن تؤثر هذه القرارات سلبا في اداء هذه السوق واحجام المضاربين عن الاتجاه اليها خشية الآثار السلبية التي قد يتعرضون لها، إلا أن ما شهدته جلسة امس الأول من ارتفاعات كبيرة في جميع الاسهم المتداولة فيها حتي سهم لكح والذي لم يتاثر بخبر مرض رامي لكح تجاوز الشائعة أيضا وحقق ارتفاعا ليتماشي مع ارتفاعات سائر الاسهم، كان دليلا علي عدم اتخاذ المضاربين لتصريحات رئيس الهيئة علي محمل الجد ووصول الأمر إلي مرحلة العناد.
 
وتناقلت بعض المنتديات عبارات تأكد تعمد ارتفاع جميع الاسهم المتداولة بسوق خارج المقصورة علي الرغم من تراجع المؤشر وانخفاض اسعار الاسهم داخل السوق الرئيسية كان منها “الميكرات شدوا كل الاسهم عشان يجننوا الناس في الوقت اللي اسهم داخل المقصورة الناس تعبانة فيها اوي”.
 
وشهدت تعاملات سوق خارج المقصورة ارتفاع سهم المشروعات الصناعية بنسبة %35 ليصل اعلي سعر الي 50 جنيهاً مرتفعا من 40  جنيهاً , وارتفع سهم فوديكو للصناعات الغذائية بنسبة   %17.35 ليصل الي 39.99  جنيه بدلامن 34 جنيهاً كما ارتفع سهم الاستثمار العقاري العربي اليكو بنسبة %14.16 ليصل الي 15.09 جنيه مرتفعا من 13.40 جنيه وتابع سهم لكح جروب الارتفاعات ليصل الي 1.34 جنيه مقابل 1.25 جنيه بنسبة ارتفاع %3.13 وجاء سهم شركة العربية للاستثمارات والتنمية باقل نسبة ارتفاع بلغت %0.79 ليصل الي 5.22 جنيه كاعلي سعر خلال الجلسة مرتفعا من 5.07 جنيه.
 
وأرجع حنفي عوض المدير العام لشركة تداول للوساطة في الاوراق المالية السبب في ارتفاع اسهم خارج المقصورة إلي تصريحات رئيس الهيئة الأخيرة التي أوضح فيها أنه سوف يتم اختيار آليات تنفيذ الضوابط الجديدة لتنظيم سوق خارج المقصورة قبل تطبيقها، وهو ما أدي لمنح المضاربين فترة من الوقت، مؤكداً في الوقت نفسه علي حاجة الهيئة لبعض الوقت حتي تصدر القرار الملائم دون الاضرار بمصالح المستثمرين .
 
واشار عوض الي انه منذ اعلان الدكتور احمد سعد عن وجود تعديلات بصدد التطبيق أحدث حالة من التراجع وعدم الاقبال علي المضاربة داخل سوق الصفقات لتوقع صدورها في وقت قريب الي ان جاءت التصريحات التي اوضحت ان القرار مازال في طور الدراسة ولم ينته بعد .
 
من جهته أوضح مصطفي حاتم المحلل المالي بشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية ان جلسة تعاملات الاثنين في سوق خارج المقصورة حظت باهتمام كبير من المستثمرين خاصة بعد انخفاض المؤشر وتراجع حجم التداول اليومي ليصل الي 1.4 مليار جنيه – فقط – في داخل المقصورة متراجعا من 2 مليار وهو ما ادي الي تحول المستثمرين للاحتفاظ بالأسهم التي في حوزتهم والاتجاه لسوق خارج المقصورة التي حققت طفرات سعرية بسبب المضاربات العنيفة .
 
ورفض حاتم الربط بين ارتفاع أسهم خارج المقصورة وما اعلن عنه الدكتور احمد سعد من ضوابط بصدد الصدور لضبط آليات عمل هذه السوق .
 
واضاف ان هناك بعض المضاربين لا يتوقفون عن المضاربات حتي في حالات تراجع المؤشر وانخفاض الاسهم ويفضلون سوق الخارج نظرا لعدم وجود رقابة حيث إنهم يستطيعون من خلاله تحقيق المكاسب السريعة دون اي ضوابط .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »