لايف

تأجيل نظر محاكمة طبيبين وموظف في واقعة السجود للكلب

وذلك إلى جلسة 9 أكتوبر المقبل لتقديم المذكرات

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت محكمة الجنح الاقتصادية بالقاهرة تأجيل محاكمة الطبيب عمرو خيري واثنين آخرين في قضية اتهامهم بالتنمر على ممرض، ومطالبته بالسجود لكلب في إحدى العيادات بمستشفى خاص في القاهرة، وذلك الى جلسة 9 أكتوبر المقبل لتقديم المذكرات.

طالب دفاع الطبيب المتهم الرئيسي في واقعة السجود للكلب بالكشف عن هوية المتهم بنشر الفيديوعلى مواقع التواصل، وامتنع عن المرافعة حتى يتم إجابة طلبه، خاصة أن القضية الأساسية تتمثل في النشر.

كما قال محامي الممرض إن 120 ألف مواطن في القلج متضروين ومستاءون من إهانتهم في الفيديو، حيث وصفهم بالأوساخ.

اقرأ أيضا  ضبط أب ونجله أثناء سرقة وحدات كنترول المصاعد الكهربائية في التجمع الأول

كما استمعت المحكمة، لمحامي الممرض المدعي بالحق المدني والذى بدأ المرافعة بالآيتين الكريمتين: ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا فيه، وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ، وهذا تكريم من الله سبحانه وتعالي للبشر، ولكن الطبيب تعدى على القوانين السماوية بأن يأمر إنسان بالسجود للكلب مطالبا المحكمة بقوله ألا تأخذكم بهم رحمة أو شفقة.

وأدعى ممثل نقابة محامي القليوبية مدنيا بمبلغ 15 ألفا وواحد، كما ادعى نائب برلماني عن أهالي الدائرة التي يقيم بها الممرض بمبلغ 40 ألف وواحد، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وأدعى الممرض عادل سالم المجني عليه خلال الجلسة بمبلغ مليون جنيه ضد المتهمين الثلاثة.

اقرأ أيضا  بوتين يقرر إجازة أسبوعا في جميع أنحاء روسيا لوقف انتشار «كورونا»

وقال أحد أعضاء الدفاع عن الممرض إن المتهمين يواجهون 5 اتهامات، وهي ازدراء الدين، والتنمر، وإهانة قيم المجتمع، واستخدام القوة، واستخدام عصا وهي أداة لإرهابه.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليلَ قِبَل المتهمين مما ثبت من مشاهدة مقطع تصوير واقعة التنمر وإقرار المتهمين به وبصحة ظهورهم فيه، وما ثبت من شهادة المجني عليه وشاهديْن آخريْن، وما تتضمنه إقرارات المتهمين في التحقيقات.إحالة ثلاثة متهمين محبوسين، طبيبان وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه.للحط من شأنه في محيطه الاجتماعي، فضلًا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكارٍ متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويرًا مرئيًّا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعًا وحسابًا خاصًّا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 877 إصابة جديدة بفيروس كورونا و47 وفاة

كتبت- نجوى عبد العزيز

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »