تأجيل دعوى قضائية ضد مجموعة بورتو جروب إلى مارس

بورتو جروب تفصح عن آخر تطورات دعوى قضائية مرفوعة ضدها

تأجيل دعوى قضائية ضد مجموعة بورتو جروب إلى مارس
رجب عزالدين

رجب عزالدين

6:45 م, الأحد, 5 يناير 20

أعلنت مجموعة بورتو جروب عن تأجيل محكمة استئناف شمال القاهرة الابتدائية، لنظر دعوى موفوعة ضدها من شركة “إنترادوس” السورية إلى جلسة 1 مارس القادم.

وقالت “بورتو جروب” فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إن الدعوى كان مقررا نظرها4 يناير الجارى ، إلا أن المحكمة قررت تأجليها إلى 1 مارس 2020.

وأرسلت مجموعة عامر جروب إفصاحا آخر حول التأجيل إلى البورصة باعتبارها خصما مرتبطا في دعوى شركة إنترادوس السورية.

وأعلنت بورتو جروب فى وقت سابق عن تأجيل نظر دعوتين أخريين موفوعوتين ضدها من شركة “إنترادوس” السورية إلى جلسة 12 يناير و30  يناير الجارى.

وتختص تلك الدعاوى ضد مجموعتي عامر وبورتو جروب، بمشروع بورتو طرطوس بسوريا بعد صدور حكم تحكيم دولي لصالح المجموعتين بداية العام الجاري.

بورتو جروب تحصل على حكم دولي باستحقاقها 38 مليون دولار

جريدة المال

وأصدر مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي، في فبراير الماضي حكمًا لصالح عامر جروب القابضة وعامر سوريا بأحقيتهما في مبلغ 38.9 مليون دولار.

وشمل الحكم 5% فوائد قانونية من تاريخ الرد على طلب التحكيم إلى تاريخ السداد النهائي، مع اعتبار أن كل طرف متضامن فيما حكم له به.

وقالت عامرو جروب إن مشروع بورتو طرطوس هو أحد مشروعات مجموعة بورتو القابضة، وفقًا لمشروع الانقسام الذي تم بين المجموعتين في سبتمبر 2015.

وقالت بورتو جروب، فى وقت سابق، إن الدعويين ما هما إلا لتعطيل دعوى التحكيم، مشيرة إلى أنها ستقوم بإبداء الدفوع اللازمة لتأكيد سلامة موقفها القانوني وبما يحقق مصلحتها فى هذا النزاع.

وتنحت دائرة بمحكمة استئناف القاهرة في وقت سابق عن نظر تظلم بورتو جروب ضد حكم قضائي سابق بوقف إجراءات قضية تحكيم دولي في نزاعها مع إنترادوس السورية.

وقالت مجموعة بورتو القابضة إنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لتحصيل ما قضى به التحكيم الدولي فى نزاع مشروع بورتو طرطوس لصالح شركة عامر سوريا التابعة لها.

وأضافت المجموعة أنها ستعكف مع الإدارة القانونية لاستبيان الحقوق الاقتصادية للمجموعة في حكم نزاع بورتو طرطوس بعد الإطلاع على أسبابه وكل مفرداته.

وأكدت المجموعة أن شركتي عامر سوريا (بورتو جروب) وعامر جروب استحقتا مبلغ 39.9 مليون دولار، إضافة إلى 5% فوائد قانونية اعتبارًا من 11 أكتوبر 2014 وحتى تاريخ السداد الفعلي.

وأضافت : “هذا الحساب تم وفقًا لمنطوق الحكم النهائي بعد إجراء عملية مقاصة بين مختلف المبالغ المقتضة بها للأطراف، مشيرة إلى أن المدعين متضامنون فيما حكم به للمدعي عليهما به”.

ويرجع تاريخ القضية لعام 2014، أي قبل انقسام الشركتين، حيث أعلنت عامر جروب في أغسطس 2014 وجود دعوى تحكيم ضدها، وضد شركة عامر سوريا التابعة لها آنذاك، مقامة من شركة إنترادوس للتطوير السياحي وآخرين، للمطالبة بفسخ العقد الخاص بمشروع “بورتو طرطوس” وطلب تعويض قدره 176 مليون دولار.

تقرير بحثي: بورتو المستفيد الأضعف من مبلغ التحكيم

بورتو جروب 1

وأظهر تقرير بحثي نشرته شركة العربي الإفريقي لتداول الأوراق المالية 27 فبراير الماضي، أن شركة عامر جروب هي المستفيد الأكبر من التعويض المعلن عنه، في حالة الحصول على حكم نهائي وتحصيل مبلغ التعويض.

كما كشف التقرير أن استفادة بورتو جروب ضئيلة جدا رغم أن مبلغ التعويض يمثل نحو 2.3 مرة من رصيد المبالغ الممولة لمشروع بورتو طرطوس محل النزاع الذي تموله تابعتها – بورتو ميديترينيين – والبالغ بنهاية الربع الثالث من العام الماضي 300.6 مليون جنيه.

وقال محمود جاد، محلل قطاع العقارات بشركة العربي الأفريقى، إن انقسام الشركتين نقل ملكية عامر سوريا، المنفذة وبورتو ميديترينيين، الممولة لبورتو طرطوس، إلى بورتو جروب، مما ترتب عليه بدء ظهور المشروع بالقوائم المالية للأخيرة “المنقسمة”، والتي أفصحت أنها ليست طرفا في الدعوى، وأن الأمر يقتصر على تابعتها “عامر سوريا” فقط.

ويترتب على هذا الإفصاح أن مبلغ التعويض المقرر لعامر جروب، وعامر سوريا، سيتم توزيعه على هاتين الشركتين فقط، وعدم انتقال الاستفادة إلى بورتو جروب.

وأضاف جاد – فى تصريحات نقلتها “المال”- أنه على الرغم من عدم وجود إفصاح من أي من الشركتين حول كيفية توزيع مبلغ التعويض فقد تم تقدير نسبة توزيع التعويض، بواقع 0.1% لبورتو جروب القابضة، بقيمة 56.8 ألف دولار، و 99.9% ما يعادل 38.86 مليون دولار، لعامر جروب، بناءً على القيمة الدفترية لشركتي عامر سوريا وبورتو ميديترينيين كما في ديسمبر 2014.

وسجلت مجموعة بورتو جروب صافي ربح مجمع قدره 114.6 مليون جنيه خلال عام  2018، مقابل أرباح بلغت 245.5 مليون جنيه خلال عام 2017.

وتراجعت إيرادات الشركة إلى 1.66 مليار جنيه خلال 2018 مقابل إيرادات 2.38 مليار جنيه في عام 2017.