سيـــاســة

تأجيل دعوى حل جماعة الإخوان و«أبوبرگة» يؤگد سلامة موقفها القانونى

كتب - محمد فضل :   قررت محكمة القضاء الإدارى أمس السبت، تأجيل نظر الدعوى القضائية الخاصة بحل جماعة الإخوان المسلمين للسادس من أكتوبر المقبل، كما قررت ضم القضايا المرفوعة ضد الجماعة، والخاصة بإغلاق مقارها لعدم توفيق أوضاعها ضمن جمعيات…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب محمد فضل :

 

قررت محكمة القضاء الإدارى أمس السبت، تأجيل نظر الدعوى القضائية الخاصة بحل جماعة الإخوان المسلمين للسادس من أكتوبر المقبل، كما قررت ضم القضايا المرفوعة ضد الجماعة، والخاصة بإغلاق مقارها لعدم توفيق أوضاعها ضمن جمعيات المجتمع المدنى .

 

واستند مقيم الدعوى الناشط شحاتة محمد شحاتة فى دعواه إلى أن الجماعة لم تقدم مستندات للمحكمة حول صحة موقفها القانونى، وكشف مصادر التمويل، وطالب بشهادة الحكومة عن وضعها القانونى، وهل تعمل تحت مظلة الشئون الاجتماعية أم لا؟ .. من جانبه دافع أحمد أبوبركة، المستشار القانونى لـ «حزب الحرية والعدالة » عن سلامة موقف الجماعة، وتقدم بمستند يؤكد خلاله أنها لا تقوم بمهام الحزب السياسى كى يتم حلها .

 

وأشار إلى أن مصادر التمويل جرى الإعلان عنها أكثر من مرة، ومعظمها من اشتراكات الأعضاء غير أن وائل حمدى، صاحب دعوى إغلاق مقار الجماعة، أكد أن موقفها غير قانونى، لكونها لم تتقدم لتوفيق أوضاعها خلال ستة أشهر للجهات المختصة، وفقاً لنص قانون الجمعيات الأهلية رقم 84 لسنة 2002 ، ويشير حمدى إلى أنه يترتب على ذلك حظر ممارسة الجماعة أنشطتها، ومن بينها النشاط السياسى الذى كان أبرز مظاهره تأسيس حزب الحرية والعدالة . يذكر أن الدعاوى القضائية اختصمت رئيس المجلس العسكرى ورئيس الوزراء ووزيرى المالية والتضامن، فضلاً عن محمد بديع، مرشد الإخوان ومحمد مرسى، رئيس الجمهورية، الرئيس السابق لحزب الحرية والعدالة، بصفتهم لامتناعهم عن حل الجماعة، وبطلان تأسيس حزب الحرية والعدالة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »