Loading...

تأجيل دعوى العربية للاستثمارات ضد بيجو للسيارات إلى 9 يونيو

Loading...

محكمة تؤجل دعوى ضد بيجو الفرنسية للسيارات إلى يونيو

تأجيل دعوى العربية للاستثمارات ضد بيجو للسيارات إلى 9 يونيو
رجب عزالدين

رجب عزالدين

5:42 م, الأثنين, 22 أبريل 19

أعلنت شركة العربية للاستثمارات “أرابيا إنفستمنتس هولدنج” عن تأجيل نظر دعواها ضد شركة بيجو الفرنسية لمدة شهرين، لجلسة 9 يونيو المقبل.

وقالت العربية للاستثمارات والتنمية القابضة إن محكمة جنوب القاهرة أجلت أمس الأحد 21 أبريل، نظر الدعوى إداريًا لجلسة 9 يونيو القادم.

وسبق للمحكمة تأجيل جلسات الدعوى لترجمة المستندات المقدمة من شركة بيجو أوتومبيل، والتى تصدر باللغة الفرنسية إلى اللغة العربية والعكس.

وكانت الشركة قد رفعت دعوى قضائية أمام محكمة القاهرة الاقتصادية للمطالبة بتعويض قيمته 150 مليون يورو من مجموعة “بي إي إيه” مالكة العلامة التجارية “بيجو” بسبب قرار الأخيرة بعدم تمديد العلاقة التعاقدية الحصرية.

وعينت العربية للاستثمارات أحد المكاتب القانونية المتخصصة لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة والحصول على حقوقها بعد انسحاب “بيجو” من التعاقد معها، كما يتولى أشرف يحيى المحامي بالنقض قيادة فريق الدفاع القانوني المكلف باتخاذ الإجراءات المذكورة.

وكانت الشركة قد أعلنت عن تلقى إحدى الشركات المملوكة لها، وهى شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات، خطابا من “بى اي ايه” يفيد عدم انتوائها الاستمرار فى العلاقة التعاقدية الحصرية القائمة بينهما منذ سنوات طوال فى قطاع السيارات.

العربية للاستثمارات تعدل اسمها وتتحول للربحية

وعدلت العربية للاستثمارات والتنمية القابضة اسمها خلال الشهر الماضى ليصبح آرابيا إنفستمنتس هولدنج Arabia Investments Holding.

وتحولت الشركة للربح بقيمة 72.7 مليون جنيه خلال عام 2018 مقابل خسائر بلغت 180 مليون جنيهِ خلال عام  2017.وارتفعت ايرادات الشركة إلى 1.4 مليار جنيه خلال 2018 مقارنة بايرادات بلغت 1.39 مليار جنيه خلال 2017.

وقالت العربية للاستثمارات والتنمية القابضة إنها نجحت فى التخلص من التزمات مالية متوارثة بقيمة 300 مليون جنيه خلال العام الماضى.

وأضافت الشركة فى إفصاح سابق أنها نجحت في سداد 128 مليون جنيه من الديون البنكية فى قطاع السيارات، و134 مليون جنيه من الديون البنكية ومستحقات شركة كهروميكا.

كما نجحت شركة العربية للاستثمارات في معالجة وحل 63 مليون جنيه من الأعباء الضريبية المتعلقة بالشركة القابضة، إضافة إلى التخلص من الأصول التي تمثل عبئًا على الشركة.