Loading...

تأثر صناعة السجائر في الهند بارتفاع أسعار التبغ

Loading...

تأثر صناعة السجائر في الهند بارتفاع أسعار التبغ
جريدة المال

المال - خاص

7:56 م, السبت, 4 أكتوبر 08

تشتعل شكوي منتجي السجائر في الهند بسبب ارتفاع أسعار التبغ محلياً وعالمياً مما أدي إلي صعود تكلفة الإنتاج.
 
وتشهد
الهند التي تعد ثاني أكبر دولة، ورابع مصدر علي المستوي العالمي للتبغ،
تناقصاً مستمراً في الإنتاج منذ عدة سنوات، مما انعكس سلباً علي معادلة
العرض والطلب، ودفع الأسعار إلي قفزات متتالية توصف بالقياسية، وهو ما خلق
معاناة لدي منتجي السجائر الذين يسعون حالياً إلي تقويض خطة حكومية أعلنت
مؤخراً تستهدف خفض الأرض المخصصة لزراعة التبغ.
 
وارتفع سعر خامة
التبغ من نوع فيرجينيا FCV بنسبة %50 عن العام الماضي ليصل إلي 71.37 
روبية »عملة الهند« للكيلو جرام مقارنة بنحو 47.47 روبية في 2007.
 
ولا
تقدم السوق العالمية حالاً أفضل إذ تعاني كثير من البلدان المنتجة للتبغ
مثل البرازيل نقصاً مستمراً في الانتاج، وقال سوريش بابو من لجنة إنتاج
التبغ في البرازيل إن العجز قدر نهاية العام الماضي بما يتراوح بين 70 و75
مليون كيلو جرام.
 
وأضاف لوكالة »رويترز« أنه من المتوقع أن يهبط
إنتاج خامة FCV بنسبة %6.5 في الهند في نهاية العام الحالي ليصل إلي 251.5
ألف طن مقارنة بـ 269 ألف طن العام الماضي، ويعود ذلك لسوء الأحوال الجوية
والأمطار غير الموسمية التي ضربت البلاد في منتصف يناير الماضي.
 
وبعيداً
عن معدلات إنتاج الـ FCV ، فإن توجيه الهند لنسبة %55 من إنتاجها من التبغ
إلي التصدير، يعمل إلي حد بعيد علي زيادة مشكلة منتجي السجائر كما قال
بابو.

 وكشف »بابو« أن صادرات الهند من التبغ ارتفعت في العام
المالي الذي انتهي آخر مارس بنسبة %1139 ليصل إلي 425 مليون دولار مقارنة
بنحو 381.54 مليون دولار في العام المالي 2007/2006، ومن المتوقع أن تصدر
الهند في العام المالي الحالي الذي بدأ منذ عدة أيام نفس كمية العام الماضي
لأن هناك إشارات لنشاط كبير لمصدري التبغ في شراء الإنتاج قبل نضجه.

ويواجه
منتجو السجائر في الهند مشكلة ارتفاع أسعار التبغ عالمياً، ولعجزهم عن
استيراد خاماته يضطرهم إلي شراء التبغ المحلي بالأسعار التي يحددها
المزارعون، وفقاً للطلب من المصدرين الذي يتسم بارتفاع أسعاره لإغرائهم علي
منحهم إنتاجهم كما قال بيلام كوتيه رئيس مؤسسة التبغ الهندية.
 
وقالت
شركة »اي تي سي« التي تعتبر من أكبر الشركات المصدرة للتبغ إن مشتروات
المصدرين من التبغ أدت إلي صعود الطلب والأسعار بنسبة تتراوح بين 60 إلي
%70 عن العام الماضي.
 
وتقبل شركات عالمية عديدة علي التبغ الهندي
لجودته، مثل بريتش أمريكان توباكو، وشركة اليابان للتبغ، وفيليب موريس،
وامبريال وقال رئيس مؤسسة التبغ الهندية إنه في حالة تأخر المصدرين عن شراء
التبغ بعض الوقت، فإن ذلك سيسهم في خفض الأسعار بنسبة تتراوح بين %15
و%20، مشيراً إلي أن ارتفاع أسعار التبغ محلياً سيمثل عائقاً أمام خطة
الحكومة لخفض الأرض المزروعة بالتبغ.
 
واعتادت الحكومة أن تحدد
مساحة أرض مخصصة للتبغ سنوياً، إلا أنها بدأت تواجه معارضة من المزارعين
وتصل أحياناً إلي ارتكاب أعمال عنف، بسبب ارتفاع أسعاره ورغبة الفلاحين في
الاستفادة من الربح الوفير المتوقع.
 
وتستهدف الهند بخفض مساحة الأرض المزروعة بالتبغ، تقليص استهلاك منتجاته وفقاً لاتفاقية وقعتها مع الدول النامية.

جريدة المال

المال - خاص

7:56 م, السبت, 4 أكتوبر 08