ثقافة وفنون

بيومي فؤاد ومحمد أنور وأوس أوس يعيدون المسلسل الكوميدي خارج رمضان

قرر بعض الفنانين تقديم مسلسلات كوميدية لأول مرة خارج الخارطة الرمضانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

اعتاد الجمهور طيلة السنوات الماضية على مشاهدة المسلسل الكوميدي في موسم رمضان ، لكن قرر بعض الفنانين تقديم مسلسلات كوميدية لأول مرة خارج الخارطة الرمضانية ابتداء من العام القادم 2020.

وأبرز هؤلاء الفنانين بيومي فؤاد بمسلسله الجديد “حشمت البيت الابيض” الذي سيعرض قريبا للجمهور ، وكذلك مسلسل “إسعاف يونس” الذي يقدمه الفنان محمد أنور في أولى بطولاته الدرامية، ومسلسل “اثنين في الصندوق” للفنان أوس أوس.

فايزة هنداوي: التنوع الدرامي في مصلحة الصناعة والجمهور

تقول الناقدة فايزة هنداوي إن أي تنوع في الدراما في مصلحتها وكذلك الجمهور، الذي من حقه الاختيار ماذا يشاهد بدلا من فرض عليه نوعية معينة من المسلسلات كطابع الأكشن معظم الوقت.

وأضافت في تصريحات خاصة أن المسلسل الكوميدي أصبح غير متواجد بقوة باستثناء عملين على الأكثر طيلة العام، مضيفة أنه بوجود أكثر من نوع خلال العام، ومقدم بشكل مميز مبني على كوميديا الموقف سيكون شيئا رائعا.

ونوهت إلى أن المسلسل الكوميدي يجب أن يكون له حبكة درامية معينة وليس مثل إفيهات مسرح مصر، متمنية أن تكون هذه المسلسلات جيدة من ناحية التنفيذ والصنع وألا تكون مجرد سكتشات كوميدية مقدمة للجمهور.

أحمد سعد الدين: الفترة المقبلة ستشهد أنواعا مختلفة من المسلسلات

ويرى الناقد الفني أحمد سعد الدين أن المسلسل الكوميدي حينما يقدم خارج موسم رمضان، فذلك شيئا إيجابيا للغاية لكسر احتكار شهر رمضان لجميع الأعمال الدرامية سواء الكوميدية أو التراجيدية أو غيرها.

وأضاف أن الجمهور من حقه أن يشاهد مسلسلات مميزة كوميدية طيلة العام، لأنه لن يتفرغ لمشاهدة المسلسلات بدلا من قضاء العبادة والروحانيات في الشهر الكريم.

وتابع أن الفترة المقبلة بالتاكيد ستشهد عرض نوعيات مختلفة من الدراما المصرية، لم يعتادها المشاهدون سابقا ولن يكون الأمر مقتصرا فقط على شهر رمضان لوجود نوعيات مختلفة من الأعمال الدرامية الجيدة.

سمير الجمل: الجمهور يحتاج للمسلسل الكوميدي طيلة العام

ويؤكد الناقد سمير الجمل أنه طالب مع كثير من الكتاب لفترة طويلة بضرورة الاهتمام بتقديم نوعيات مختلفة من الدراما للجمهور طيلة السنة وليس خلال شهر رمضان فقط.

وأشار إلى أن ما سيحدث الفترة المقبلة تطورا كبيرا في سوق الدراما المصرية، لافتا إلى أن شهر رمضان هو شهر عبادة في الأساس وليس شهرا للمسلسلات وذلك كان مفهوما خاطئا لدى الكثير من صناع الدراما.

وتابع أن الجمهور يحتاج لمشاهدة مسلسلات كوميدية طيلة العام، وليس في شهر واحد فقط كما يتصور الكثيرون.

ونوه إلى أن الأعمال الدرامية التي عرضت خارج موسم رمضان السنوات الأخيرة، لاقت إقبالا جماهيريا ونجاحا ملفتا برغم أن مستواها الفني لم يرق للمميز مثل نصيبي وقسمتك وبلا دليل وأهو ده اللي صار وغيرهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »