Loading...

بين تطمينات "رشيد" وانتقادات "شيحة" المنطقة الروسية محل جدل ساخن

Loading...

بين تطمينات "رشيد" وانتقادات "شيحة" المنطقة الروسية محل جدل ساخن
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 18 نوفمبر 07

:  المرسي عزت
 
في حلقة جديدة من الجدل الدائر حول مدي مصداقية الجانب الروسي في إقامة المنطقة الصناعية المزمع إنشاؤها في منطقة برج العرب ، وعلي خلفية الاجتماع الذي عقد مؤخرا بين المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة و يفجيني بريماكوف رئيس غرفة الصناعات الروسية الأسبوع الماضي .. أصر الدكتور أحمد شيحة رئيس مجلس الأعمال المصري الروسي علي ضعف الفرصة المتاحة لإقامة هذه المنطقة ، مؤكدا أن الجانب الروسي يحتاج إلي توفير مصادر التمويل لإقامة المنطقة. وردا علي تأكيد بريماكوف عدم وجود مشاكل في طريق إقامة المنطقة الروسية قال شيحة “إنه كلام مرسل” ، متسائلا عن الخطوات التي اتخذها الجانب الروسي لتأكيد نيته إقامة المنطقة وفقا للاتفاقية الموقعة مع الحكومة.

 
وعلي الجانب الآخر .. أرجع مصدر بارز بوزارة التجارة والصناعة الجدل الدائر حاليا حول المنطقة الصناعية الروسية إلي عدم اتفاق الجانبين المصري والروسي علي تأسيس صندوق مشترك لتمويل الشركات الروسية الراغبة في الاستثمار في مصر، مؤكدا جدية الجانب الروسي الذي يضم غالبية أعضاء مجلس الأعمال المشترك .
 
وأوضح المسئول أن لقاء “رشيد _ بريماكوف” ركز بصفة رئيسية علي بحث الجوانب التنفيذية لإقامة المنطقة الصناعية التي وقع الجانبان مذكرة تفاهم بشأنها في إبريل الماضي علي مساحة 2 مليون متر مربع بتكاليف 2 مليار جنيه.
 
وأكد أن رشيد اتفق مع بريماكوف علي وضع آلية لتفعيل إنشاء المنطقة الروسية ، علي أن يتفق الجانبان علي تفاصيلها عبر اللجان الفنية التابعة لمجلس تنمية الصادرات الذي يتولي ملف هذه المنطقة
 
وكان الإعلان عن نتائج اجتماع رشيد ـ بريماكوف قد اتخذ شكل رد رسمي علي ما أثاره الوفد الروسي وأحد أعضاء الجانب المصري في المجلس المشترك خلال الزيارة نفسها حول تراجع المجموعة الروسية عن قرارها بإقامة المنطقة الصناعية .. وهو ما يصر أحمد شيحة علي تأكيده في تعقيبه الذي أدلي به لـ “المال” .
 
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 18 نوفمبر 07