نقل وملاحة

بين «القابضة» و«بريسك».. وزير قطاع الأعمال يشهد توقيع هيكلة شركات النقل البرى

تستهدف تكوين كيانات اقتصادية قوية وفقاً لأفضل الممارسات العالمية ويتولى الاستشاري إعادة الهيكلة فى كل النواحي الفنية والمالية والإدارية بحسب وزير قطاع الأعمال

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، توقيع عقد خدمات استشارية بين الشركة القابضة للنقل البحري والبري التابعة للوزارة والشركة الدولية للخدمات الاستشارية الإدارية (بريسك).

يأتي هذا في إطار خطة الوزارة لإعادة هيكلة وتطوير أنشطة وأساليب عمل بعض الشركات التابعة للشركة القابضة للنقل البحري والبري من النواحي الفنية والمالية والإدارية للارتقاء بمستوى تلك الشركات، وللوصول إلى أفضل مجالات العمل الدولية في مجال عملها، تحقيقًا لسياسة الدولة في تعظيم العائد المحقق على الاستثمارات والأصول المملوكة لشركات قطاع الأعمال العام.

وأضافت وزارة قطاع الأعمال فى بيان اليوم، أن اللواء صلاح الدين حلمي رئيس مجلس الإدارة وقع العقد من جانب الشركة القابضة للنقل البحري والبري وعن شركة “بريسك” نورا بهجت مديرة الشركة.

وحضر التوقيع من الشركة القابضة كل من اللواء عبدالمطلب خضر العضو المتفرغ لشئون النقل البري، ونبيل دويدار العضو المتفرغ لشئون النقل البحري.

كانت الشركة القابضة قد طرحت مناقصة محدودة بشأن عملية اختيار استشاري في مجال التخطيط الاستراتيجي، وتنفيذ خطة إعادة الهيكلة الشاملة، ووضع خطط تطوير للشركات العاملة في مجال النقل واللوجستيات التابعة لها، وتمت الترسية على شركة “بريسك” كأفضل العروض الفنية والمالية المقدمة.

قال وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، إننا نستهدف تكوين كيانات اقتصادية قوية وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، ولفت إلى أن دور الاستشاري إعادة الهيكلة فى كل النواحي الفنية والمالية والإدارية.

ويقوم الاستشاري – وفقا للعقد – بإعادة الهيكلة الشاملة لشركات نقل الركاب والبضائع والتجارة الخارجية بهدف تكوين كيانات اقتصادية قوية وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذه المجالات.

اثناء توقيع العقد

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »